“لوريال الشرق الأوسط” تكشف أهدافها والتزاماتها تجاه الاستدامة في “قمة لوريال من أجل المستقبل”


•”لوريال” تهدف إلى تحقيق الحياد الكربوني بنسبة 100% في جميع مواقعها الصناعية بحلول العام 2025

•المجموعة تلتزم بإعادة تدوير وإعادة استخدام 100% من المياه الصناعية والنفايات الناتجة عن مواقعها بحلول العام 2030

•100% من المواد البلاستيكية المُستخدمة في التغليف قابلة لإعادة التدوير ومن مصادر حيوية الأصل بحلول العام 2030

•”غارنييه” تعيد تدوير 92 طناً من النفايات في المملكة العربية السعودية

•مبادارت تهدف إلى دعم الجهود والمحادثات المتعلقة بالاستدامة في “كوب 27”

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 16 نوفمبر 2022

عقدت “لوريال الشرق الأوسط” النسخة الأولى من “قمة لوريال من أجل المستقبل”، تزامنا مع المحادثات التي يشارك فيها قادة دول وصانعو سياسات وناشطون في المجتمعات خلال انعقاد الدورة السابعة والعشرين من مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (كوب 27) في مصر، في إطار الجهود الرامية إلى مواجهة التحديات البيئية العالمية.

فقد أطلقت “المجموعة” برنامج “لوريال أجل المستقبل” في العام 2020، وهو المرحلة الثانية من برنامج الاستدامة الخاص بها الذي يتضمن مجموعة من الطموحات التي تسعى إلى تحقيقها بحلول العام 2030، ولكي تكون حافزاً لإحداث تغيير فعلي في قطاع العناية بالجمال وتمهيد الطريق أمام مكافحة التغيّر المناخي وتسهيل استدامة المياه واحترام التنوع البيولوجي والمحافظة على الموارد الطبيعية. وتمكّنت مجموعة لوريال بالفعل من تحقيق العديد من الإنجازات في هذا الإطار في 100 موقع من مشاريعها بما في ذلك 25 مصنعاً وتحقيق الحياد الكربوني في العام 2021، بالإضافة إلى استخدام 67 في المئة من بلاستيك المعاد تدويره في منتجاتها العام الماضي.

وتؤكد “مجموعة لوريال” التزامها أيضاً بتحقيق الحياد الكربوني بنسبة 100% في جميع مواقعها بحلول العام 2025 وإعادة تدوير أو إعادة استخدام ما نسبته 100 في المئة من المياه الصناعية والنفايات الناتجة في مواقعها بحلول العام 2030.

وسوف تنتقل المجموعة أيضاً بحلول العام 2030، إلى استخدام المواد البلاستيكية المعاد تدويرها أو المشتقة من مصادر حيوية بنسبة 100 في المئة في عبوات منتجاتها وتحقيق هدفها الرامي إلى تعبئتها وتغليفها بالكامل بمواد قابلة لإعادة الاستخدام وقابلة لإعادة التدوير أو بعبوات بلاستيكية قابلة للتحول بالكامل إلى سماد.

كما تقوم المجموعة أيضاً بتسخير التكنولوجيا الحيوية من خلال برنامجها Green Sciences (العلوم الخضراء) بهدف ابتكار منتجات إبداعية وآمنة وفعّالة للمستهلكين لا تُضرّ بالكوكب. وبحلول العام 2030، سوف يكون 95 في المئة من المكوّنات في تركيبتها مشتقة من معادن وفيرة أو تعتمد عمليات دائرية. وبحلول العام نفسه، سوف تكون الشركة قد تحوّلت إلى استخدام المكوّنات الحيوية ومواد التعبئة والتغليف التي ستكون قابلة للتعقّب ومشتقة من مصادر حيوية بنسبة 100 في المئة.

وقال لوران دوفيه المدير الإداري في “لوريال الشرق الأوسط”: “في وقت تتواصل فيه المحادثات المناخية المحورية في ’كوب 27‘، فإن ’مجموعة لوريال‘ وباعتبارها شركة رائدة عالمياً في قطاع العناية بالجمال، تدرك تماماً الدور البالغ الأهمية الذي تلعبه في مواجهة التحديات العالمية. إن الأفعال أبلغ من الأقوال، وقد بدأنا رحلتنا لإعادة ابتكار أساليب جوهرية منذ فترة زمنية بعيدة عبر تبنّي مهمة لا تهدف فقد إلى الحد من بصمتنا الكربونية، بل أيضاً إلى ابتكار مسار يوفر الاستدامة في هذا القطاع. إن ’مجموعة لوريال‘ تستثمر بشكل كبير في عمليات البحث والتكنولوجيا الحيوية بهدف ابتكار منتجات إبداعية لا تضرّ بالبيئة، بالإضافة إلى تنظيم برامج توعوية لشركائنا وعملائنا تساعدهم على اتخاذ قرارات واعية ومسؤولة. لقد حققنا بالفعل العديد من أهدف الاستدامة التي تشكل جزءاً من برنامج ’لوريال من أجل المستقبل‘، ونحن واثقون بأننا سوف نحقق جميع أهدافنا بحلول العام 2030”.

ولطالما كانت “مجموعة لوريال” أيضاً في طليعة العمل في شأن تغير المناخ والعناية بالجمال المسؤول في منطقة الشرق الأوسط من خلال المبادرات التي تؤثر بشكل إيجابي على المجتمع والمستهلكين والموظفين.

إن “لوريال” تعمل بشكل وثيق مع صالونات التجميل الشريكة لها بهدف مساعدتها على تقليل آثارها على البيئة من خلال مدّها بالابتكارات التي تسهم في عدم هدر المياه مثل رأس الدش “Gjosa” الذي يمكن أن يوفر ما يصل إلى 65 في المئة من المياه، ويشجعها على استخدام المواد المعاد تدويرها والقابلة لإعادة التدوير في تصاميمها الداخلية.

من جهة أخرى، تمتلك “مجموعة لوريال” تاريخاً طويلاً في مجال تمكين المرأة. فقد أطلقت العديد من البرامج التي تشمل التدريب المهني العالي الجودة مجاناً من أجل مساعدة النساء اللواتي لم يكن باستطاعتهن الحصول على عمل، وذلك في إطار مبادرة “الجمال من أجل حياة أفضل”، بالإضافة إلى “برنامج لوريال باريس للحد من التحرش في الأماكن العامة” الذي يهدف إلى توفير مساحة تدعم النساء وتمكينهن وتشجيع بعضهن البعض وكذلك تحمل المسؤولية في النضال من أجل تثبيت مكانتهن في هذا العالم. كما نشجع النساء على خوض مجالات المهن العلمية من خلال برنامج “لوريال-اليونسكو من أجل المرأة في العلم” الذي يكرّم العالمات المتميزات كل عام ويمنحهن منح لدعم أبحاثهن. لقد كرّمنا 40 فائزة من دول مجلس التعاون الخليجي على مدار السنوات التسع التي مضت. وبالإضافة إلى ذلك، فقد دخلنا في شراكة مع منظمتين غير حكوميتين بارزتين في المنطقة – “مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال” و”شمسها” – في إطار “صندوق لوريال لدعم المرأة”، لدعم النساء المستضعفات خلال جائحة COVID-19.

إلى ذلك، أبرمت “لوريال الشرق الأوسط”” أيضاً شراكة مع واندر بوت (WANDER POT) لتحويل مقرّها الإقليمي في دبي إلى أول وأكبر مشتل نباتات داخلي من نوعه المنطقة، لتكون مكاتب “لوريال الشرق الأوسط” المقر الأول لهذا المشروع . كما تعهدت الشركتان أيضاً بزراعة 1000 شجرة محلياً وعالمياً خلال العام الأول من شراكتهما، كجزء من هذا المشروع.

وفازت “لوريال الشرق الأوسط” مؤخراً، بجائزتين في حفل توزيع “جوائز الاستدامة الخليجية” لقاء حملاتها المتعلقة بالاستدامة وتمكين المرأة في العام 2021. وفازت “غارنييه” بالميدالية البرونزية في فئة “الاستدامة البيئية” لمبادرتها لإعادة التدوير حيث أعادت العلامة التجارية تدوير 92 طناً من النفايات في المملكة العربية السعودية. كما حصد “صندوق لوريال لدعم المرأة” الميدالية الفضية عن فئة “التميز في مجال المسؤولية المجتمعية للشركات” نظير إطلاقها أول تطبيق للهاتف المحمول في الشرق الأوسط بالتعاون مع “شمسها” من أجل تقديم خدمات مواجهة الأزمات والطوارئ الافتراضية للنساء ضحايا العنف الأسري.

من جهتها، قالت روهيني بيهل، رئيسة الاستدامة في لوريال – جنوب آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “في ’مجموعة لوريال‘، نبتكر باستمرار من أجل حماية الكوكب وتحسين حياة الناس . لقد اتخذنا خطوات جريئة للتعاون مع شركائنا والموردين والمستهلكين والعملاء والموظفين من أجل تمكين المجتمعات في مختلف أنحاء المنطقة عبر اطلاق البرامج التثقيفية والتوعوية ، بالاضافة الى تنظيم ورش العمل والتدريب المهني من أجل ابتكار المزيد من فرص العمل، والأدوات وبرامج الدعم لتمكين المرأة”.

بالإمكان الاطلاع على كتيب “لوريال من أجل المستقبل” ورؤاها والتزاماتها على موقع لوريال الإلكتروني: loreal.com

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

وحدات فيرتكس من ترينا سولار تعزز مسيرة التنمية المستدامة مع الحصول على شهادة البصمة الكربونية

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 15 نوفمبر 2022 أعلنت ترينا سولار، المزود العالمي …