ندوة في مجلس “بن ركاض” حول الرحلات الشتوية.. وخطر ركوب الدراجات على الرمال

تناولت الندوة التي أقيمت في مجلس “بن ركاض” بمنطقة العامرة بمدينة العين، ظاهرة الرحلات الشتوية وخطر ركوب الدراجات على الرمال، وحذر المشاركون في الندوة من الرحلات والمغامرات بين الكثبان الرملية والمساحات المفتوحة وخطورتها الكبيرة على سلامة سائقيها.
وشارك في الندوة عدد من المختصين والتربويين في السلامة العامة، إضافة إلى حضور الشباب وأفراد المجتمع. وطالب سعادة الشيخ الدكتور سالم محمد بن ركاض العامري بتطبيق الرقابة على الأبناء خلال الرحلات البرية، حيث يعمد بعض المراهقين إلى قيادة الدراجات النارية بتهور غير عابئين بالخطورة من خلال سلوكياتهم الطائشة.

وتمنى الشيخ ذياب محمد بن ركاض أن لا تصبح هذه الرحلات منغصات تقلب الفرحة في كثير من الأحيان من خلال الحوادث وغيرها من التصرفات السلبية التي تضر بالبيئة أو أصوات الدراجات المزعجة
من جهته دعا سعادة محمد سيف بن نعيف إلى زيادة التوعية لمرتادي البر حول مختلف الأمور بهدف تعزيز السلامة، والابتعاد عن إزعاج الآخرين.
وناشد الشيخ حمد سالم بن ركاض بأن تكون الرحلات والمخيمات الشتوية مدروسة وبشكل منظم للحصول على الراحة والاسترخاء وسط أحضان الطبيعة.

وأشار محمد قطيش العامري إلى أن المسؤولية في عدم تعرض الأبناء للمخاطر تقع على عاتق الأهل خاصة بعدم السماح للأطفال منهم بقيادة دراجات الدفع الرباعي.
وطالب أدم البلوشي بضرورة تشديد التوجيه والرقابة على الشباب وتجنب الحركات الاستعراضية. بينما نصح عوض العامري بضرورة ممارسة ركوب الدراجات في الأماكن المخصصة والتي تم تحديدها من قبل الجهات المعنية.
وشدد وليد الحميري على ضرورة ردع المخالفين، وزيادة الرقابة على مواقع التخييم في كافة أنحاء الدولة بالتعاون مع الجهات المختصة. وحذر محسن علي الهاشمي من غياب الأطفال والشباب عن أعين عائلاتهم لتأدية حركات استعراضية التي تؤدي إلى وقوع الإصابات الخطرة. ونبه حمدان العامري إلى مسؤولية الأهل الأساس التي تكمن في عدم تعرض أبنائهم لهذه الحوادث في رحلات الشتاء وعند الكثبان الرملية.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

قبيلة الوحاشا تحتفل باليوم الوطني 51

عبر أبناء قبيلة الوحاشا في الإمارات عن حبهم وولائهم ووفائهم للوطن والقيادة الرشيدة في ظل …