وزارة الصحة ووقاية المجتمع تطلق الاستراتيجية الوطنية للتغذية 2022– 2030

بمشاركة 22 جهة حكومية وخاصة من الشركاء الاستراتيجيين من قطاعات مختلفة

•استراتيجية متكاملة لتطوير منظومة مستدامة للعمل الصحي الغذائي
•ترسيخ بيئات غذائية صحية داعمة وتمكين خيارات الغذاء الصحي
•تركز الاستراتيجية على تحسين البيانات الخاصة بالتغذية وفق مؤشرات ومعايير

معالي العويس: خريطة طريق متكاملة لتطوير منظومة العمل الصحي الغذائي بطرق مستدامة

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 04 ديسمبر 2022

أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الاستراتيجية الوطنية للتغذية 2022-2030 والخطة التشغيلية المرتبطة بها، بهدف إرساء أنظمة تغذوية مستدامة وتوفير بيئات آمنة وداعمة للتغذية في جميع الأعمار، وتعزيز الحوكمة الغذائية، وذلك في إطار استراتيجية الدولة لضمان صحة الأجيال وتحقيق الأمن الغذائي ورفع جودة الحياة واستدامتها.
جاء ذلك في حفل الإطلاق الذي عقدته الوزارة في متحف الاتحاد بدبي بحضور سعادة الدكتور سالم الدرمكي مستشار معالي وزير الصحة ووقاية المجتمع، ونوف خميس العلي مدير إدارة تعزيز الصحة في الوزارة، بمشاركة ممثلين من 22 جهة حكومية وخاصة من الشركاء الاستراتيجيين من قطاعات مختلفة، مثل الصحة والتعليم والبلديات، والتجارة والصناعة والزراعة والاقتصاد وصناعة الأغذية.
وتتلخص التوجهات الخمسة للاستراتيجية، في ترسيخ النظم الغذائية المستدامة والمرنة لأنظمة غذائية صحية، وتوفر النظم الصحية والتغطية الشاملة لإجراءات التغذية الأساسية، بالإضافة إلى الحماية الاجتماعية والتثقيف التغذوي، وتوفير بيئات آمنة وداعمة للتغذية في جميع الأعمار، واتباع استراتيجية غذائية متطورة.

نهج تشاركي
وأكد معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع أن الاستراتيجية الوطنية للتغذية تمثل خريطة طريق متكاملة لتطوير منظومة العمل الصحي الغذائي بطرق مستدامة، وفق نهج تشاركي يشمل مجموعة واسعة من الشركاء الاستراتيجيين، بما يكفل تحقيق مستهدفات التغذية الصحية لكافة فئات المجتمع وتوفير مقومات الرعاية الصحية وفق أفضل الممارسات العالمية. وأشار معاليه إلى أن التعاون المشترك يمكننا من تحقيق أهداف الاستراتيجية في إرساء نظام صحي مستدام وتحسين الحالة التغذوية للمجتمع، بما يضمن صحة ورفاهية الأفراد والأسر والتنمية المستدامة لمجتمعنا ككل.

وقال معالي العويس: “تلتزم وزارة الصحة ووقاية المجتمع بدفع تنفيذ الاستراتيجية من خلال جهود جماعية، وفق آليات تنسيق واضحة تقوم على أساس نهج “الصحة الواحدة” في جميع السياسات، لتطوير نتائج المؤشرات الوطنية الصحية وتخفيض معدل الأمراض المتعلقة بنمط الحياة. حيث ترسخ الاستراتيجية الالتزام بتحسين البيانات بناء على معايير محددة لرصد التقدم وتقييم النتائج، والتي تتوافق مع تطلعات الاستراتيجية الوطنية لجودة الحياة، واستراتيجية نحن الإمارات 2031″.

تطوير منظومة الصحة الغذائية
وأكد سعادة الدكتور حسين الرند الوكيل المساعد لقطاع الصحة العامة، أنه تم تصميم الاستراتيجية الوطنية للتغذية 2022-2030 في إطار استكمال الجهود الاستراتيجية الأخرى لتحسين الوضع الغذائي، وتشمل؛ الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي والاستراتيجية الوطنية لجودة الحياة 2031، والأهداف العالمية للأمراض غير السارية 2025 والأهداف العالمية للتغذية 2025 وأهداف التنمية المستدامة 2030، بالإضافة إلى الإطار الوطني لمكافحة السمنة لدى الأطفال والمبادئ التوجيهية الوطنية للرعاية قبل الحمل. ويوفر تنفيذ هذه الاستراتيجية إمكانية تحسين الصحة والرفاهية في جميع الأعمار للأجيال الحالية والمستقبلية.
وقال سعادة الدكتور الرند: ” توفر هذه الاستراتيجية وخطة العمل إطارًا للجهود الوطنية من خلال البناء على التقدم الذي تم تحقيقه في الاستراتيجية السابقة 2017-2021، وتهدف هذه الاستراتيجية وخطة العمل الجديدة إلى تحسين الحالة التغذوية لتغدو صحية ومستدامة، إلى جانب ترسيخ بيئات غذائية صحية داعمة وتمكين خيارات الغذاء الصحي، بوجود حلول مجربة ومختبرة”.
وقال سعادة الدكتور سالم الدرمكي مستشار معالي الوزير إن الهدف العام للاستراتيجية هو تعزيز الوصول الشامل إلى أنظمة غذائية صحية ومستدامة، من خلال تطوير إجراءات تغذية فعّالة من أجل تحسين التغذية لجميع الفئات العمرية بما فيها الأمهات والرضع والأطفال واليافعين والبالغين وكبار السن؛ والحد من الممارسات التغذوية غير الصحية وإرساء ثقافة راسخة بالوعي الغذائي.

الاستفادة من التقدم المُحرَز
وأوضحت نوف العلي مدير إدارة تعزيز الصحة في الوزارة أن الاستراتيجية الوطنية للتغذية تهدف إلى الاستفادة من التقدم المُحرَز في الاستراتيجيات والبرامج السابقة والسياسات التكميلية الأخرى. حيث تتبنى الاستراتيجية التدخلات والبرامج المسندة بالبيانات، لخلق بيئة مواتية للتغذية الجيدة ووضع حلول تنفيذية فيما يتعلق بالتغذية المثلى للرضع والأطفال، كما تستهدف الاستراتيجية تعزيز بيئات مدرسية صحية، واتخاذ التدابير التنظيمية للترويج للأغذية الصحية، وهي جهود تتكامل مع اعتماد الإطار الوطني لمكافحة السمنة لدى الأطفال، ولتحسين صحة الأم والطفل، وإرشادات وطنية لرعاية ما قبل الحمل.

تقدير منظمة الصحة العالمية
بدوره أثنى الدكتور أيوب الجوالدة المستشار الإقليمي للتغذية بالمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية على نجاح وزارة الصحة ووقاية المجتمع، بإطلاق الاستراتيجية الوطنية للتغذية التي تهدف إلى تحسين الوضع الغذائي لسكان دولة الإمارات، حيث تعكس هذه الخطوة التزام الجهات الصحية وأصحاب العلاقة بالتعامل مع تحديات التغذية، وتحقيق أهداف جمعية الصحة العالمية في التغذية والأمراض غير المعدية وأهداف التنمية المستدامة وخاصة الهدف 2 و3 “. وتثمن منظمة الصحة العالمية المستوى العالي من التزام وزارة الصحة ووقاية المجتمع بدولة الإمارات في تنفيذ خطة العمل الوطنية بالتنسيق مع الجهات الفاعلة من خلال تحسين النظم الصحية والغذائية.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

بلدية دبي تنظم الدورة الثانية من “منتدى دبي لسلامة الأغذية”

تزامناً مع اليوم العالمي لسلامة الأغذية الهاجري: •”التحديات العالمية دافع محرك للعمل الدولي لإيجاد حلول …