6,395 متطوع يشاركون في حملة “الإمارات نظيفة” في محطتها الرابعة بدبي

نظمتها مجموعة عمل الإمارات للبيئة بالتعاون مع وزارتي التغير المناخي و تنمية المجتمع

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 10 ديسمبر 2022

تحت رعاية وزارة التغير المناخي و البيئة و بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع، وصلت قافلة الدورة الـ 21 من حملة “الإمارات نظيفة” لمجموعة عمل الإمارات للبيئة إلى رابع محطاتها لتحط رحالها في إمارة دبي متسلحة بالنجاحات التي حققتها في محطاتها السابقة في عجمان و الفجيرة و الشارقة.
الحملة التي انطلقت هذا العام بالتزامن مع اليوم العالمي للتطوع، شهدت مشاركة كبيرة من مختلف فئات المجتمع التي لبت الدعوة و تكاتفت جهودهم معاً لتقديم صورة جميلة لمجتمع الإمارات، حيث توافد المتطوعون الذين بلغ عددهم 6,395 متطوعاً منذ ساعات الصباح الباكر إلى المواقع الأربعة التي التأمت فيها الحملة في منطقة سيح السلم بدبي.
و عند الساعة التاسعة صباحاً و بحضور و مشاركة معالي مريم المهيري وزيرة التغير المناخي و البيئة، و كذلك رئيسة و نائب الرئيس و اعضاء اللجنة التنفيذية لمجموعة عمل الامارات للبيئة و جمع كبير من المسؤولين من مؤسسات القطاع العام و الخاص. بدأت المجموعة فعاليات الحملة بالتعاون مع بلدية دبي و إدارة محمية سيح السلم و دبي للإقتصاد و السياحة .

فيما قالت معالي مريم بنت محمد المهيري، وزيرة التغير المناخي والبيئة في كلمتها: ” شكلت قيمة التطوع أحد ركائز نهج دولة الإمارات منذ تأسيسها، و ساهم الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة لهذه القيمة في تعزيزها و تحويلها لسلوك عام متنامي بين فئات المجتمع كافة، و تمثل هذه القيمة أحد الدعائم المهمة لجهود و مسيرة دولة الإمارات في حماية البيئة و ضمان استدامة مواردها الطبيعية و تنوعها البيولوجي، حيث تضمن رفع الوعي المجتمع العام بأهمية النظم البيئة، و توجهات الدولة و مستهدفاتها و تعزيز المشاركة في تحقيقها.”

و أشارت معاليها إلى أنه انطلاقاً من أهمية مفهوم التطوع للمجتمع الإماراتي اعتمد مجلس الوزراء إطلاق مبادرة حملة “الإمارات نظيفة”، تزامناً مع اليوم العالمي للتطوع، لمدة 10 أيام متتالية لتنظيف الوجهات السياحية في الدولة. و تعمل المبادرة على تعزيز دور موظفي الحكومة الاتحادية و المجتمع ككل في دعم مسيرة العمل التطوعي بما يتماشى مع حملة “أجمل شتاء في العالم”، و دعماً للجهود البيئية و استعدادات الدولة لاستضافة مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي (COP28)، و المقرر عقده في نوفمبر العام القادم.
و أثنت معاليها على الدور المهم و الفاعل الذي تلعبه مجموعة عمل الإمارات للبيئة في تعزيز جهود حماية البيئة في دولة الإمارات.
و صرحت السيدة حبيبة المرعشي العضو المؤسس و رئيسة مجموعة عمل الإمارات للبيئة إن “المجموعة أطلقت هذه الحملة في عام 2002 بهدف غرس الممارسات المستدامة بين مختلف شرائح و قطاعات المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة. هذا العام تم تغيير مسمى الحملة إلى “الإمارات نظيفة”، بعد تحقيقها خلال العشرين سنة الماضية أهدافها و لتستمر في التركيز على نفس الرسالة التي حملتها قبل 20 عاماً و هي أن حماية البيئة مسؤولية الجميع “.
و قالت السيدة حبيبة إن الحملة تهدف إلى خلق وعي بين شرائح المجتمع حول القضايا البيئية المحلية مع التركيز بشكل خاص على إدارة النفايات و تقليلها و إعادة تدويرها، و غرس الشعور بالمسؤولية تجاه حماية البيئة و الحفاظ عليها بين المجتمع و خاصة فئة الشباب، و إشراك مختلف القطاعات المجتمعية في مبادرة بيئية وطنية متكاملة، و المشاركة الفاعلة في برنامج وطني مستدام سنوي يوفر خبرة في مجال النشاطات البيئية العملية، و تسليط الضوء على البيئة الخلابة للدولة.

و أضافت: “إن المجموعة كانت و ما زالت في الطليعة في توجيه الاستراتيجيات و الحملات التي تتماشى بشكل مباشر مع توجه دولة الإمارات العربية المتحدة نحو الاستدامة، حيث ان هدف الدولة هو الحد من وصول النفايات الى المكبات و تحقيق صفر نفايات في المكبات بحلول عام 2030. و كذلك تتوائم أهداف الحملة مع استراتيجية القيادة الرشيدة بتشجيع السياحة الداخلية المستدامة.”
و في نهاية الحملة تمكن 6,395 مشاركاً مجهزين بقفازات قطنية و أكياس قمامة قابلة للتحلل الحيوي و قمصان قطنية و قبعات من جمع 11,300 كجم من النفايات و تغطية مساحة 10 كم مربع. و تم فصل النفايات القابلة لاعادة التدوير منها و تسليم الباقي إلى بلدية دبي للمزيد من المعالجة و التخلص منها بطريقة صحيحة.
اما المواد القابلة لإعادة التدوير التي تمت فصلها عن النفايات العامة من قبل فريق المجموعة و المتطوعين، فقد تم تحميلها بعد ذلك على شاحنات المجموعة و إرسالها إلى مرافق إعادة التدوير.
أعربت السيدة حبيبة المرعشي في بيانها الختامي عن عميق امتنانها لوزارة التغير المناخي و البيئة و وزارة تنمية المجتمع على رعاية هذه الحملة و دعمهما القوي. كما شكرت بلدية دبي، دبي للإقتصاد و السياحة لتعاونهما المثمر و تقدمت بالشكر الجزيل لشركة ماكدونالدز الإمارات – الراعي المشارك للحدث، و الرعاة الداعمين – دبي للاستثمار، شركة يو بي إس، شركة كانباك و شركة فارنيك، و الداعمون اللوجستيون – مصانع الفجيرة للبلاستيك، مياه العين، المراعي، ديلمونتي، مؤسسة الرغيف الذهبي، السنابل الذهبية، أبيلا و شركاه، تترا باك، شركة بيرن لتأجير المعدات و أستر و دو، بالإضافة إلى الشركاء الإعلاميين جريدة جلف نيوز و مؤسسة بان أشيان ميديا
ان مجموعة عمل الامارات للبيئة هي مؤسسة معتمدة من برنامج الأمم المتحدة للبيئة و تحرص دائما على ربط و توثيق برامجها المختلفة مع اهداف الامم المتحدة ذات الصلة و هذا ما فعلته مع الإنجازات الإيجابية لحملة الإمارات نظيفة 2022 و التي تساهم بشكل فعال في تحقيق العديد من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة بما في ذلك الهدف #3: صحة جيدة و الرفاه، الهدف #11: مدن و مجتمعات محلية مستدامة؛ الهدف #12: الاستهلاك و الإنتاج المسؤولان؛ الهدف #13: العمل المناخي؛ الهدف# 15: الحياة في البر و الهدف# 17: عقد الشراكات لتحقيق الأهداف.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

حصة بو حميد تشارك 276 شخصاً من المتطوعين في حملة “الإمارات نظيفة” بأم القيوين

شبكة بيئة ابوظبي، أم القيوين، الامارات العربية المتحدة، 15 ديسمبر 2022 شاركت معالي حصة بنت …