إل جي تعرض رؤيتها للممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات

لبناء حياة أفضل للجميع خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2023

مخطط الشركة للمستقبل ووعودها للكوكب والناس سيتم عرضها بالكامل في منطقة “حياة أفضل للجميع”

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الامارات العربية المتحدة، 21 ديسمبر، 2022

ستسلط إل جي إلكترونيكس (إل جي) الضوء على التزامها المستمر بالاستدامة في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2023، حيث ستعرض رؤيتها الخاصة بالممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات وأحدث ابتكاراتها المؤثرة في معرض حصري تحت عنوان “حياة أفضل للجميع”.

وستقدم “إل جي” نظرة عامة وشاملة على جهود الاستدامة التي تبذلها والتي تشمل إنجازاتها الرئيسية في مجال الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات ومبادراتها الحالية وأهدافها طويلة الأمد. وتتكون منطقة “حياة أفضل للجميع” من ثلاثة أقسام فريدة: للكوكب وللناس والتزامنا. وسيقدم المعرض أيضاً المشاركات الأربع التي وصلت للمرحلة النهائية في جوائز “الحياة جيدة” الافتتاحية، وهي تحدٍ للابتكار تم إنشاؤه لنشر رسالة “الحياة جيدة” لدى الشركة وتمكين المبتكرين الذين يسعون إلى إحداث أثر إيجابي في حياة الناس والأرض.

تم دمج الرسائل الأساسية في أجندة الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات لدى “إل جي” في كافة جوانب منطقة “حياة أفضل للجميع”. وستتوفر المواد الإعلامية في المنطقة بطريقة برايل لمن يعانون من ضعف البصر وسيتم وضعها على ارتفاع يتيح القراءة بسهولة للأشخاص الذين يستخدمون الكراسي المتحركة. وسيكون المرشدين الذين يتقنون لغة الإشارة متوفرون في الموقع، بالإضافة إلى روبوت الإرشاد LG CLOi GuideBot المبرمج لتقديم خدمات لغة الإشارة البشرية الرقمية. وسيتم إنشاء المنطقة نفسها باستخدام المواد الصديقة للبيئة.

حياة أفضل للجميع: ابتكارات “إل جي” من أجل مستقبل مستدام وخطة الحياة الأفضل لعام 2030
سيعرض قسم “للكوكب” مبادرات “إل جي البيئية المتنوعة والتي تشمل إنشاء دورات مستدامة تمنح الأولوية للاستدامة في كل خطوة من دورة حياة المنتج، مثل جمع النفايات الإلكترونية والتخلص منها وإعادة استخدامها في مرحلة ما بعد الاستخدام. ويمكن لزوار قسم “للكوكب” التعرف على كيفية استخدام المواد المستخرجة من النفايات الإلكترونية المهملة في مركز تشيلسيو لإعادة التدوير (CRC) التابع للشركة، في تصنيع قطع الغيار لمنتجات “إل جي” الجديدة. كما سيتم تسليط الضوء في هذا القسم على حديقة إل جي الذكية (في تشانغوون بكوريا الجنوبية) ومصنع الشركة الذي يوفر استهلاك الطاقة وتقنية إعادة تدوير رغوة البوليسترين الموسع (EPS) التي طورتها “إل جي” لتجعل تغليف المنتجات أكثر صداقةً للبيئة.

ويعرض القسم الثاني من المعرض “للناس” جهود “إل جي” وإنجازاتها في تسهيل وصول الجميع إلى منتجاتها وخدماتها. وتشمل هذه الإنجازات تطوير كتيّبات المنتجات التي تتضمن أدلة الصوت ولغة الإشارة ومزايا تسهيل الوصول مثل التعرّف على الصوت والتعليمات الصوتية وأجهزة استشعار اكتشاف الحركة في مجموعة واسعة من منتجات “إل جي”. كما سيتيح هذا القسم للزوار فرصة استكشاف خيارات إمكانية الوصول المتاحة في تلفزيون “إل جي”، بدءاً من التسميات التوضيحية الصوتية إلى النص إلى شاشة لغة الإشارة التي يمكن نقلها وتغيير حجمها بسهولة.

يعكس القسم الثالث والأخير بعنوان “التزامنا” في منطقة “حياة أفضل للجميع” تفاني “إل جي” لضمان مستقبل مستدام، وهو الهدف الأساسي في خطة “حياة أفضل” لدى الشركة لعام 2030. وتهدف “إل جي” إلى خفض انبعاثات الغازات الدفيئة من عمليات تصنيع المنتجات بنسبة 50% (مقارنةً بمستويات عام 2017) والانبعاثات الناتجة عن استخدام سبعة منتجات رئيسية بنسبة 20% لكل وحدة تُباع بحلول عام 2030 بدءاً من عام 2020. علاوةً على ذلك، تخطط الشركة لتقديم ميزات إمكانية الوصول لجميع خطوط منتجاتها بحلول عام 2025 وتوفير دليل التعليمات الصوتية ودليل فيديو لغة الإشارة لكل منتجات “إل جي” بحلول عام 2030.

قال لي جيونغ-سيوك، رئيس مركز التسويق العالمي لدى شركة إل جي إلكترونيكس: “نتحدى في إل جي” أنفسنا باستمرار لنقطع شوطاً إضافياً في جعل رؤيتنا لحياة أفضل للجميع حقيقة ملموسة. وسيمنح معرضنا الذي يركّز على الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات زوار معرض الإلكترونيات الاستهلاكية نظرة مقرّبة على القيم والتصاميم والتفاني الذي يدعم رحلتنا في الاستدامة وتوفير التقنيات المتطورة واتباع الممارسات المبتكرة التي نطورها لضمان غدٍ أكثر إشراقاً”.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

تحديات استدامة الأعمال والخطوات الصحيحة لتجاوزها

شبكة بيئة ابوظبي، بقلم: كارلو ستيلا، شريك في قطاع الطاقة والمرافق في “آرثر دي ليتل” …