“وجبة ….. إبداع وابتكار (74) “نموذج لورانس ولورش (8)”

شبكة بيئة أبوظبي: بقلم د. أنيس رزوق، مستشار تخطيط استراتيجية الجودة والتميز، خبير ادارة مركز اسعاد المتعاملين، (7 STAR)، خبير حوكمة معتمد، 25 ديسمبر 2022

الثابت الوحيد هو التغيير، وصعوبة التغيير تكمن في تفاصيله، فبعض المنظمات تعي تماماً حاجتها للتغيير ودوره في ايجاد بيئة خصبة للمنافسة وخلق قيمة مضافة، واتباع منهج حازم ضمن أجندة واضحة تعنى بالتفاصيل، والتنبؤ المستمر لصنع القرار المناسب لتحقيق النتائج المرغوبة، إلا أن هناك بعض المنظمات لا تدري كيف يكون التغيير وما هو المنهج الواضح الواجب اتباعه، وكيفية زيادة فرص النجاح وما هو المسار الصحيح للعمليات، وما هي القضايا التي تحتاج للتغيير، وكيفية رصد المخاطر وتجنبها ومعالجة التحديات، ولاحقاً للمقال السابق (مراحل التغيير 8)، نورد خطوات النموذج الثاني للتغيير (نموذج لورانس ولورش)، للاستعانة به من قبل المنظمات للسير في عمليات التغيير، أو غيره من النماذج المعمول بها.

نموذج لورانس ولورش (Laurence & Lorch)
يقوم نموذج (لورانس ولورش) على أربعة مراحل أساسيةـ، وتتجلى في هذا النموذج مرحلة تشخيص الوضع الراهن بدراسة أوضاع المنظمة والفرص وكيفية استغلالها، والتهديدات والمشكلات فيها وكيفية التعامل معها والاجراءات التصحيحية الواجبة وتحديد حاجتها لأحداث التغير، وثم المرحلة الثانية التخطيط للتغيير وبناء استراتيجيات التغيير بما يناسب بيئة المنظمة ووضع الاهداف المنشودة، ومن ثم التنفيذ لخطط التغيير وترجمتها على أرض الواقع ضمن برنامج زمني محدد، واستثمار ما تم التخطيط له في هذه المرحلة، في المرحلة الثالثة، وأخيراً مرحلة تقييم النتائج ومقارنتها بالأهداف المخطط لها، ومعرفة الانحرافات ووضع الخطط التصحيحية (الصيرفي، 2006) .
1. مرحلة التشخيص: وتتناول هذه المرحلة جمع المعلومات اللازمة ودراسة الفجوة بين النتائج الحالية (أو المتحققة) والنتائج المطلوب تحقيقها (المستقبلية)
2. مرحلة التخطيط: ويتم في ضوئها رسم خطط التطوير والتغيير المأمول تحقيقها أي تحديد الاستراتيجيات المناسبة للتغيير لتحقيق الهدف المنشود.
3. مرحلة التنفيذ: وتشمل التنفيذ الفعلي من خلال ترجمة الخطط والاستراتيجيات الى سلوك فعلي خلال مدة محددة، والالتزام بالتنفيذ ومتابعة تنفيذها لتأتي بثمارها.
4. مرحلة التقييم: وفي هذه المرحلة يتم مقارنة النتائج المتحققة مع الأهداف الموضوعة وتشخيص الانحرافات الحاصلة وأسبابها ومصادرها، والتغذية الراجعة التي تعود لمرحلة البداية (التشخيص).

المراجع:
1. محمد الصيرفي، ادارة التغيير، دار الفكر الجامعي، الاسكندرية، ص81، 2006.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

“وجبة ….. إبداع وابتكار (70) “ عناصر عملية التغيير (4)”

شبكة بيئة ابوظبي، بقلم د. أنيس رزوق، مستشار تخطيط استراتيجية الجودة والتميز، خبير ادارة مركز …