«مليحة».. في حضرة التاريخ

«مليحة» الواقعة في المنطقة الوسطى التابعة للشارقة، محط جذب للباحثين ومحبي المغامرات، والمصورين، وتتميز بمساحات شاسعة من الكثبان الرملية المترامية الأطراف، كلوحة بصرية بديعة تروي ما تعرضت له هذه المنطقة من تحولات وتغيرات جيولوجية على مر العصور، فالأرض حُبلى بكنوز من الآثار والأحافير البحرية التي تحولت إلى قطع حجرية وتحفة فنية بديعة تزدان بها صحراء مليحة.
ما يزيد روعة «مليحة»، تربعها على سلسلة من الكثبان الذهبية، ما يمنح الزوار متعة إضافية في السير على رمالها، واكتشاف وعورة الدروب التي سار عليها القدماء، في رحلة شاقة في أحضان الطبيعة الشاسعة والممتدة التي شكلتها الأزمنة، لتتحول إلى وجهة سياحية فريدة نظراً لجمال الطبيعية التي تحظى بها المنطقة، ولتنوع الحياة البرية النادرة فيها والاكتشافات الأثرية التي جعلتها ضمن المواقع المدرجة في قائمة التراث العالمي بـ«اليونسكو» التمهيدية.

تاريخ غني
تتميز مليحة بتنوع أنشطتها ومغامراتها الصحراوية المقدمة من قبل مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية، أحد مشروعات هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير السياحي (شروق)، وهي تراعي تنوع الزوار واهتمامات المغامرين، وأيضاً كل من يقصدها من علماء الآثار، والطلاب، والمدرسين، والرياضيين، ومحبي التخييم في الهواء الطلق، والمستكشفين، كما تعزز المنطقة المكانة الأثرية للشارقة ودولة الإمارات، كاشفة عن تاريخ المنطقة الغني، مع توفير أنواع مختلفة من الرياضات والأنشطة الترفيهية في الهواء الطلق، خاصة تجربة ركوب الخيل.
وتنظم إدارة مليحة تجربة استثنائية للزوار بهدف تمكينهم من التعرف على البيئة الأثرية، والطبيعة النباتية والحيوانية والجيولوجية الفريدة للمنطقة، ومنها مركز مليحة للآثار، ليتعرف الزوار على أهم المواقع التي تم العثور فيها على اكتشافات ومقتنيات الأثرية، مع مشاهدة العروض التفاعلية للآثار التاريخية.

جولات ومغامرات
كما تنظم «مليحة» جولات لزيارة المواقع الأثرية، خاصة الكهوف التي يعود تاريخها إلى العصر الحجري وعصر ما قبل الإسلام، والقلعة والمقابر من العصر البرونزي، بالإضافة إلى بيت المزرعة، وحصن مليحة، لينتقل الزائر إلى عصور وأزمنة سابقة، كما يحظى الزائر أيضاً بجولة سيراً على الأقدام بين المواقع الأثرية، منها جبل بحيص وأطلال حصن يعود تاريخه إلى العصر الحديدي، فضلاً عن الاستمتاع بالمناظر الخلابة للسفوح المحيطة من قمة الجبل، بمرافقة دليل سياحي متخصص يقدم شرحاً تفصيلياً حول هذه المناطق الطبيعية والتاريخية، إضافة إلى الإثارة والتشويق خلال استخدام سيارات الدفع الرباعي واستكشاف صحراء مليحة، والتعرف على صخرة الجمل وصخرة الأحفور.

المصدر، جريدة الاتحاد، خولة علي (دبي) 29 ديسمبر 2022 01:53

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

أفلاج الإمارات .. شرايين حياة وشاهد على عبقرية الأجداد في هندسة جريان المياه

. تحولت إلى مقاصد سياحية تدعمها حملة أجمل شتاء في العالم. • الأفلاج .. إرث …