“دبي لصناعات الطيران” تعلن الانتهاء من مراجعة تصنيف مخاطر الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 4 يناير 2023

أعلنت “دبي لصناعات الطيران المحدودة”، شركة خدمات الطيران العالمية، اليوم أنها أكملت مراجعتها السنوية مع شركة Morningstar Sustainalytics، التي أجرت تقييماً لتصنيف مخاطر الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية لدبي لصناعات الطيران ومنحتها تقييم “منخفض المخاطر” بمعدل 14.4. ويمكن الوصول إلى ملخص تقرير تصنيف مخاطر الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية لدبي لصناعات الطيران هنا أو على الموقع الإلكتروني للشركة.

وأعلنت دبي لصناعات الطيران اليوم أيضاً أنها حصلت على درجة “C” من “مشروع الإفصاح عن الكربون” (CDP) لاستجابتها لتغير المناخ 2022، وهو ما يعتبر الأفضل بين نظرائنا في قطاع تأجير الطائرات. وتتوافق هذه النتيجة مع خارطة الطريق الخاصة بنا لتحسين الإدارة الشاملة لمخاطر الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية لدينا، أولاً من خلال الإفصاح، والآن من خلال بناء الوعي، ثم زيادة تأثيرنا العام. ويمكن الوصول إلى الإفصاح الخاص بمشروع الإفصاح عن الكربون CDP الخاص بدبي لصناعات الطيران هنا أو على الموقع الإلكتروني لدبي لصناعات الطيران.

يذكر أنه في عام 2022، عززت دبي لصناعات الطيران التزامها بالشفافية البيئية من خلال الإفصاح عن تأثيرها البيئي من خلال مشروع الإفصاح عن الكربون CDP، وهي منظمة عالمية غير ربحية تدير منصة الإفصاح البيئي الرائدة في العالم، وتقييم استدامة الشركات من ستاندارد آند بورز S&P، وهو تقييم سنوي لممارسات الاستدامة المؤسسية ويغطي أكثر من 10 آلاف شركة من جميع أنحاء العالم.

وتأتي هذه التحديثات في أعقاب عدد من المبادرات التي اتخذتها دبي لصناعات الطيران، بما في ذلك نشر التقرير السنوي الثاني للممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية في أبريل 2022، والذي يمكن الوصول إليه هنا أو على الموقع الإلكتروني للشركة، إضافةً إلى توقيع الشركة على ميثاق أيرلندا لاستدامة تأجير الطائرات، وهو إطار عام لتقييم والإفصاح عن الاستدامة في تأجير محافظ الطائرات، والذي يوفر إرشادات عملية حول كيفية تحقيق طموحات خفض غازات الاحتباس الحراري.

وتعد الاستدامة شرطاً أساسياً لاستمرار نمو ونجاح هذا القطاع على المدى البعيد. ويستند هذا الميثاق إلى مسار الطيران للوصول إلى صافي صفر انبعاثات في عام 2050، ويغطي النطاق الكامل لمعايير الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية، بما في ذلك إظهار الريادة في الإفصاح عن الكربون وتسريع وتيرة التقدم في تطوير الطائرات المستقبلية والتقنيات منخفضة الكربون.

وتقيس تقييمات مخاطر الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية لشركة Morningstar Sustainalytics مدى تعرض أي شركة لمخاطر الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية الخاصة بالقطاع وجودة إدارة الشركة لتلك المخاطر. وتجمع هذه الطريقة متعددة الأبعاد لقياس مخاطر الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية بين مفاهيم الإدارة والتعرض للوصول إلى تقييم مخاطر الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية، أي إجمالي درجة مخاطر الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية غير المُدارة أو تصنيف مخاطر الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية، والتي يمكن مقارنتها في جميع القطاعات. وتوفر تصنيفات مخاطر الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية الخاصة بشركة Morningstar Sustainalytics مقياساً كمياً لمخاطر الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية غير المُدارة وتحدد خمسة مستويات للمخاطر: ضئيلة، ومنخفضة، ومتوسطة، ومرتفعة، وشديدة.

وتعليقاً على نشر تصنيف مخاطر الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية، قال فيروز تارابور، الرئيس التنفيذي لشركة دبي لصناعات الطيران: “لقد حافظنا على تصنيف ريادي في ما يخص مخاطر الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية، والذي لا يزال الأدنى بين شركات قطاع تأجير الطائرات، ويظهر التركيز المستمر لدبي لصناعات الطيران في إدارة مخاطر الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية وتقليل تأثير شركتنا على البيئة. وسوف نواصل التعاون مع أصحاب المصلحة بشأن قضايا الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية، ونحن ملتزمون بدعم صناعة الطيران في رحلتها نحو إزالة الكربون”.

وقال ديكستر جالفين، المدير العالمي لشؤون المؤسسات وسلاسل الإمداد والتوريد في مشروع الإفصاح عن الكربون: “لقد شهدنا عاماً آخر من الظروف الجوية الشديدة، بما في ذلك الفيضانات والجفاف ودرجات الحرارة القياسية، وهذا يؤكد أن التغير المناخي يشكل بالفعل خطراً حقيقياً ومتزايداً على الشركات وسلاسل التوريد. وتلعب الشركات دوراً أساسياً في الوصول إلى عالم خالٍ من الانبعاثات ومن إزالة الغابات وآمن مائياً، وهذا لا يتحقق إلا من خلال قياس تأثيرها البيئي ومخاطرها وفرصها استعداداً للمستقبل. ومن خلال الإفصاح عن الكربون، اتخذت دبي لصناعات الطيران خطوة أولى وحيوية، وإنني أتطلع إلى استمرار التزامهم بالشفافية وبالعمل لصالح هذا الكوكب وسكانه”.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

تحديات استدامة الأعمال والخطوات الصحيحة لتجاوزها

شبكة بيئة ابوظبي، بقلم: كارلو ستيلا، شريك في قطاع الطاقة والمرافق في “آرثر دي ليتل” …