بلدية دبي تُصمم مركزاً لجمع المواد القابلة لإعادة التدوير باستخدام حاويات شحن البضائع

تعزيزاً للمسؤولية المجتمعية اتجاه أصحاب الهمم وتشجيعاً لفصل النفايات وحفاظاً على البيئة

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 10 يناير 2023

أطلقت بلدية دبي مشروع “مركز تجميع المواد القابلة لإعادة التدوير” باستخدام حاويات شحن البضائع، والذي يُعدُّ من المراكز الذكية والمستدامة بيئياً، بهدف تقليل إنتاج النفايات في إمارة دبي، وتعزيز ثقافة فصل النفايات، ورفع نسب إعادة التدوير، بما يعزز من جودة حياة الأفراد عموماً. ويأتي هذا المشروع تماشياً مع مسؤوليتها المجتمعية اتجاه كافة فئات المجتمع، وتعزيزاً لجهودها في تنفيذ المشاريع المستدامة في مجال فصل النفايات من المصدر وتحويلها عن مسار الطمر.
وأكدت البلدية على أهمية المشروع لكونه خطوةً هامةً نحو دعم الحلول المتكاملة لتقليل إنتاج النفايات في إمارة دبي، وتبني طرق التخلص السليم والمعالجة الآمنة والصحية للنفايات، ورفع نسب إعادة التدوير. كما سيكون للمركز نتائج إيجابية كثيرة تتماشى مع الخطة الاستراتيجية المتكاملة لإدارة النفايات في إمارة دبي 2021-2041، وأهمها تعزيز ثقافة فرز النفايات المُنتجة من مصادرها، والحد من المخلفات المحولة إلى مواقع التخلص، وبالتالي الارتقاء بصناعة التدوير في الإمارة.
ولفتت البلدية إلى أن المركز سيخدم على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع جميع فئات المتعاملين من ضمنهم أصحاب الهمم، وذلك بفضل تصميمه الذي يسمح لهم باستخدامه دون الحاجة للنزول من المركبة ضمن مكان مخصص لدخولها وخروجها.

مواصفات
واعتمدت البلدية في تصميم المركز على حاويات شحن البضائع “Containers” القديمة وغير المُستغلة، والتي تبلغ سعتها 40 متراً مكعباً، عبر إعادة تشكيلها وتصنيعها وفق أفضل المواصفات القياسية البيئية المعتمدة.
وتبلغ طاقة المركز الاستيعابية من المواد القابلة لإعادة التدوير ما يقارب 1 طن، ويحتوي على حاويات بألوان مختلفة لتجميع أكبر عدد ممكن من المواد القابلة لإعادة التدوير؛ مثل: الأوراق والكرتون، البلاستيك، المعادن، الأجهزة الكهربائية المستهلكة، الهواتف المستعملة، البطاريات الجافة، حيث رُبطت كل حاوية في المركز بأجهزة استشعار عن بعد لرصد مستوى تجميع المواد وقياس حجمها التقريبي.
كما يعتمد المركز على مصادر الطاقة الشمسية لتوليد متطلباته من الكهرباء النظيفة، فضلاً عن أنه مُزود برقم “نظام مكاني” للعنونة الجغرافية الذكية للمواقع وهو (3345601198)، وذلك لتسهيل تخطيط مسار الرحلة للراغبين، وتبسيط عملية الوصول إلى المركز بدقة وسرعة متناهية.

تطوير
وأشارت بلدية دبي، إلى تنسيقها مع الجهات المعنية برعاية فئة أصحاب الهمم، مثل “مركز دبي لأصحاب الهمم”، و”هيئة تنمية المجتمع”، لدعم المشروع وتشجيع تنفيذ الزيارات المباشرة إليه لاستخدامه، تعزيزاً لجهودها في تنفيذ المشاريع المستدامة والمبادرات الصديقة للبيئة ولأصحاب الهمم بما يتماشى مع أهدافها في الحفاظ على البيئة والمظهر الحضاري للإمارة.
وتعمل البلدية كجزء من الخطة التطويرية للمشروع على تعزيز التعاون الاستراتيجي مع عدد من الجهات والشركاء، وذلك لبحث سبل تنفيذه في مواقع متعددة مثل: مراكز تعليم ورعاية أصحاب الهمم، والحدائق العامة الكبرى.
يُذكر أن بلدية دبي تسعى دائماً لتنفيذ مشاريع وبرامج مستدامة هدفها الاستفادة القصوى من المخلفات، واستغلالها في برامج إعادة التدوير وتحويلها عن مسار الطمر، إضافةً إلى تشجيع مختلف فئات وشرائح ومؤسسات المجتمع على اتباع أفضل الممارسات العالمية المعتمدة في مجال فرز النفايات والتخلص المستدام منها، علاوةً عن تطوير وسائل إعادة تدوير؛ تراعي مبادئ الاقتصاد الدائري.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

تعاون بين “ربييت” و”بيئة” و”أغذية” لإطلاق مرفق في أبوظبي لإعادة تدوير البلاستيك

بحضور الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان الرئيس التنفيذي للمُسرعات المستقلة للتغير المناخي …