دائرة الطاقة في أبوظبي الشريك الرئيسي لأسبوع أبوظبي للاستدامة 2023

تعلن عن استعراضها احدث مشاريع وسياسات الطاقة في أبوظبي

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة 12 يناير 2023

أعلنت دائرة الطاقة في أبوظبي عن مشاركتها في أسبوع أبوظبي للاستدامة 2023 كشريك رئيسي لهذا الحدث العالمي السنوي والذي يعقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة ” حفظه الله”، وتستضيفه شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” وذلك خلال الفترة من 14 الى 19 يناير الجاري، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض “أدنيك” تحت شعار “معاً لتعزيز العمل المناخي وصولاً إلى مؤتمر “COP28″، وسيجمع قادة دول وحكومات، وصناع سياسات، وخبراء، ومستثمرين، ورواد أعمال وشباب من مختلف أنحاء العالم، وستشارك دائرة الطاقة في حوار عالمي حول أهمية إيجاد حلول عملية تراعي المناخ وتضمن التنمية لتحقيق الحياد المناخي في المستقبل، وذلك من خلال المشاركة في سلسلة من الحلقات النقاشية، والعروض التقديمية، وورش العمل الاستراتيجية والاجتماعات، والمشاركات الإعلامية.

ستستعرض دائرة الطاقة خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة 2023 في منصتها الواقعة في مركز أبوظبي للمعارض بالقرب من الممر الرئيسي جناح رقم A200 المرحلة الأولى من مسيرة تحوّل الطاقة في أبوظبي، واستعراض الأهداف الاستراتيجية للطاقة النظيفة 2035، كما سيتم تسليط الضوء على الدور الذي تلعبه هذه الأهداف في تحقيق المبادرة الاستراتيجية للحياد المناخي 2050 لدولة الإمارات العربية المتحدة، أضافةً إلى دعم الدائرة لبرنامج شباب من أجل الاستدامة والذي يعقد منتداه على هامش أسبوع أبوظبي للاستدامة، والذي يهدف إلى تمكين الشباب وتعزيز مشاركتهم في العمل المناخي، ودعم جهود تحوّل قطاع الطاقة. حيث سيجمع المنتدى عدداً من الشخصيات القيادية والخبراء ورواد الأعمال والشباب لمناقشة اشراكهم في حوار يهدف إلى بناء أجندة استدامة قوية وشاملة.

كما ستقدم الدائرة تحديثات حول التقدّم في مختلف مراحل تنفيذ عدد من مبادراتها، بما في ذلك برنامج إدارة الطلب على الطاقة، وشهادات الطاقة النظيفة، والتحسينات على سوق الطاقة. كما ستناقش سياساتها الرئيسية في مجالات شحن المركبات الكهربائية، وتحويل النفايات إلى طاقة، والمياه المعاد تدويرها، وتبريد المناطق، وسياسة والإطار التنظيمي للهيدروجين، والتي تساهم في مواجهة التغير المناخي وخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بشكل كبير. وستقدم الإصدار المحدث من نموذج أبو ظبي المتكامل للطاقة “مكعب الطاقة”، والذي يوفر أدوات ومنصات لتقييم تأثير سياساتها على الوظائف الموضوعية لقطاع الطاقة.

والجدير بالذكر أن دائرة الطاقة تعمل على اصدار السياسات واللوائح التنظيمية وتطوير الاستراتيجيات التي تدعم تنمية قطاع طاقة ومياه مستدام بالشراكة مع العديد من الجهات من القطاعين العام والخاص، كما تعمل على تنظيم قطاع الطاقة في الإمارة وفقاً لأفضل الممارسات والمعايير الدولية، وتشرف على تنفيذ استراتيجية متكاملة لإدارة جانب الطلب وكفاءة الطاقة 2030 والتي تهدف إلى تحقيق فوائد اقتصادية وبيئية كبيرة وضمان استقرار منظومة الطلب على الطاقة واستدامة مصادرها في الإمارة انسجاماً مع رؤية أبوظبي والاستراتيجيات الوطنية ذات الصلة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

ضرورة التعاون من أجل عمل مناخي شامل يسهم في بناء مجتمعات أكثر مرونة

تسلط الضوء عليها الدورة الأولى لملتقى جائزة زايد للاستدامة الملتقى ينعقد تحت شعار “رفع مستوى …