“مصدر” توقّع اتفاقية لتطوير مشروع لطاقة الرياح في كازاخستان

بقدرة إجمالية 1 جيجاواط يدعم أهداف الطاقة النظيفة

تتعاون “مصدر” في تطوير المشروع مع وزارة الطاقة وصندوق الاستثمار والتطوير في كازاخستان

يشكل المشروع أول استثمار لشركة “مصدر” في كازاخستان

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 18 يناير 2023

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر”، إحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال الطاقة المتجددة، اليوم عن توقيع اتفاقية تطوير مشروع لطاقة الرياح بقدرة إجمالية تصل إلى 1 جيجاواط في جمهورية كازاخستان، ليشكل المشروع أول استثمار لشركة “مصدر” في الدولة الواقعة في آسيا الوسطى.

قام بتوقيع الاتفاقية كل من معالي بولات أكشولاكوف، وزير الطاقة الكازاخستاني، ومحمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة “مصدر”، ونورلان زاكوبوف، الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار والتطوير في كازاخستان، وذلك خلال مراسم أقيمت في القصر الرئاسي في أبوظبي.

ووفقاً للاتفاقية، ستعمل الأطراف الثلاثة بشكل مشترك على تطوير المشروع، حيث سيتم التركيز خلال المرحلة الأولى على توليد 500 ميجاواط من الطاقة، مع احتمالية إضافة بطاريات لتخزين الطاقة.

وقال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة “مصدر”: ” نتطلع إلى تعزيز شراكتنا مع جمهورية كازاخستان، والمساهمة في دعم تحقيق أهداف الحكومة الكازاخستانية لأهدافها في مجال الطاقة النظيفة. ولقد طوّرت “مصدر” مشاريع مهمة في منطقة آسيا الوسطى، وسنعمل على الاستفادة من خبرتنا في المنطقة، لتطوير مشروع محطة لطاقة الرياح ذات مستوى عالمي من شأنها دعم جهود تحوّل الطاقة في كازاخستان وتعزيز طموحاتها للوصول إلى صافي انبعاثات صفرية”.

من جانبه، قال ونورلان زاكوبوف، الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار والتطوير في كازاخستان: ” يعتبر الصندوق كياناً حكومياً يسهم في تقليل مخاطر الاستثمار للمستثمرين الأجانب من خلال التمويل المشترك للمشاريع وقد تم إنشاؤه لتسهيل مهام المستثمرين عند تنفيذ المشاريع في كازاخستان. ويسعدنا التعاون مع مصدر ، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال الطاقة المتجددة، كشريك في التنفيذ المشترك لمحطة الرياح في كازاخستان بقدرة إجمالية تصل إلى 1 جيجاواط. ونتطلع إلى تعزيز تعاوننا وإقامة شراكة إستراتيجية طويلة الأمد مع “مصدر” لتطوير مشاريع الطاقة المتجددة في كازاخستان”.

وتسعى كازاخستان إلى تحقيق هدفها بالوصول إلى الحياد الكربوني بحلول عام 2060 وتهدف أيضأ إلى زيادة حصتها من الطاقة المتجددة في توليد الكهرباء من مصادر محلية إلى 10 في المائة بحلول عام 2030 و50 في المائة بحلول عام 2050.

وكانت “مصدر” قد أعلنت مؤخراً عن هيكليتها الجديدة التي شملت إطلاق أعمال الشركة في مجال الهيدروجين الأخضر، لتصبح بذلك واحدة من أكبر الشركات العالمية في مجال الطاقة النظيفة، مع توقعات بأن تصل القدرة الإجمالية لمشاريعها إلى 100 جيجاواط من الطاقة المتجددة وإنتاج مليون طن سنوياً من الهيدروجين الأخضر بحلول عام 2030. وستسهم “مصدر”، بوصفها شركة عالمية رائدة في مجال الطاقة النظيفة في تحقيق استراتيجية دولة الإمارات للحيادة المناخي 2050، وتسريع جهود التحول الشامل في قطاع الطاقة العالمي.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

“مصدر” تطور مشاريع طاقة متجددة بقدرة 5 جيجاواط لدعم أهداف قارة أفريقيا في مجال الطاقة النظيفة

توقيع اتفاقيات لتطوير مشاريع طاقة متجددة في أنغولا وأوغندا وزامبيا تم توقيع الاتفاقيات تحت مظلة …