دائرة الطاقة توقع مذكرة تفاهم مع جامعة نيويورك أبوظبي لتعزيز استدامة الطاقة والمياه

خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة 2023

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 19 يناير 2023

وقعّت دائرة الطاقة في أبوظبي مذكرة تفاهم مع جامعة نيويورك أبوظبي خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة 2023، وتهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي والتقني فيما يتعلّق بكفاءة واستدامة وترشيد استهلاك الطاقة والمياه، وفي إطار سعي الجانبين إلى تحقيق التنمية الاقتصادية طويلة الأجل في إمارة أبوظبي، وقع الاتفاقية المهندس أحمد الفلاسي المدير التنفيذي بالإنابة لقطاع كفاءة الطاقة وأنطونيوس فولوديس، رئيس قسم الاستدامة والوصاية في جامعة نيويورك أبوظبي ، وعدد من المسؤولين من الطرفين.

وتسهم مذكرة التفاهم في تعزيز التعاون وتبادل المعلومات والخبرات بين دائرة الطاقة وجامعة نيويورك أبوظبي في مجال تنمية القدرات، وذلك من خلال الدعوة إلى التعاون العلمي والتقني والتكنولوجي والتشريعي والإداري في مجالات كفاءة الطاقة والمياه واستدامتها وترشيد الاستهلاك، وسيتعاون الطرفان على تحديد الفرص في إدارة جانب الطلب، وكفاءة الطاقة والمياه، والتغيّر السلوكي، وقياس استهلاك المستخدم النهائي، والطاقة المتجددة، وتقييم البصمة الكربونية، وعمليات تحديث المباني، وقضايا الطاقة والموارد المائية، وشهادات الطاقة النظيفة.

وأكد المهندس أحمد الفلاسي المدير التنفيذي بالإنابة لقطاع كفاءة الطاقة: “أن مذكرة التفاهم تتماشى مع مساعينا إلى تعزيز كفاءة الطاقة والمياه من خلال اعتماد التقنيات والمنهجيات الجديدة ورفع مستويات الوعي لدى المستهلكين وتغيير سلوكياتهم في مجال ترشيد الاستهلاك. مضيفاً: يسرنا وضع اللمسات النهائية على شراكتنا مع جامعة نيويورك أبوظبي والبدء بتبادل المعرفة والخبرات لمواصلة تطوير السياسات المتقدمة الخاصة بسلاسل الإمدادات للطاقة النظيفة والمياه. وهي خطوة مبدئية لجهودنا المشتركة الرامية إلى تعزيز كفاءة الطاقة والمياه، ودعم استراتيجياتنا الخاصة بإدارة جانب الطلب وكفاءة الطاقة 2030، مما سيساهم في تعزيز مكانة أبوظبي كمركز عالمي للاستدامة.”

​​وفي تصريحها قالت الدكتورة مارييت ويسترمان، نائب رئيس جامعة نيويورك أبوظبي: “تشكل مذكرة التفاهم بين جامعة نيويورك أبوظبي ودائرة الطاقة دليلاً على عمق الالتزام المشترك للطرفين بتطوير قطاع الطاقة والمساهمة فيه بشتى الطرق، من خلال العمل على ابتكارات جديدة وأبحاث تلبي الاحتياجات الوطنية من الطاقة، بل والاحتياجات العالمية أيضاً. ستمهّد مذكرة التفاهم الطريق للتعاون الوثيق في مشاريع وأبحاث تصب في مصلحة انتقال الطاقة على المستوى الإقليمي، كما توفّر للطلاب فرصاً تعليمية تؤهلهم لمستقبل ناجح في هذا القطاع الذي يتميّز بسرعة تطوّره. ومن دواعي فخرنا أننا نحظى بهذا من دائرة الطاقة، الأمر الذي يشكّل أساساً لشراكة فعالة وناجحة”.

وفي تعليقه على الموضوع، صرح أنطونيوس فولوديس، رئيس قسم الاستدامة والوصاية في جامعة نيويورك أبوظبي: “تشكل مذكرة التفاهم فرصة رائعة للجامعة في سعيها للتعاون مع دائرة الطاقة في عدد من المشاريع ذات العلاقة بالطاقة وحماية البيئة، بما في ذلك إدارة الطلب وكفاءة استهلاك الطاقة والمياه وتغيير السلوك. إن هذه الشراكة ستساهم في تحقيق رؤيتنا التي تتمثل في الارتقاء بحرم جامعة نيويورك أبوظبي ليصبح مقياساً لكل الجامعات في المنطقة من حيث الاستدامة”.

وبموجب مذكرة التفاهم، ستعمل دائرة الطاقة وجامعة نيويورك أبوظبي على مشاركة وتدقيق الدراسات والبيانات والإحصاءات المتعلّقة بكفاءة الطاقة والمياه وإدارة جانب الطلب، وذلك من أجل استخدامها في نماذج توازن الطاقة وغيرها من الدراسات التحليلية. وسيعمل الطرفان على تعزيز جهود التدريب وبناء القدرات، وإجراء دراسات تجريبية، وتبادل البيانات والنماذج المتعلّقة بالتغير السلوكي على المستويين الفردي والمجتمعي لغايات تنفيذ البرامج وتطوير السياسات بشكل أفضل. كما ستشمل مجالات التعاون بين الطرفين مراجعة الاستراتيجيات وخرائط الطريق الخاصة بالتكنولوجيا والسيناريوهات طويلة المدى بالإضافة إلى تصميم وتنفيذ برامج تدريبية وتبادل المعلومات حول الفرص الناشئة، الجدير بالذكر أن مذكرة التفاهم بين دائرة الطاقة وجامعة نيويورك أبوظبي تمتد لثلاث سنوات، وهي تخضع للقوانين المعمول بها في دولة الإمارات العربية المتحدة.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

مسار جديد لإنتاج وقود مستدام للطائرات من مادة الميثانول

تصادق عليه ضمن تحالف يضم “مصدر” و”توتال للطاقات” و”سيمنس للطاقة” و”ماروبيني” شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات …