«شبكة بيئة أبوظبي» أول صحيفة إلكترونية عربية تنتج محتوى حول التغير المناخي بقلم الذكاء الاصطناعي (1)

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، كُتب بمساعدة أداة الذكاء الاصطناعي، 18 فبراير 2023

تنفرد «شبكة بيئة ابوظبي»(*) اليوم بنشر أول مقال صحفي بمساعدة أداة الذكاء الاصطناعي، حول أهمية الابتكار في إيجاد حلول للتغير المناخي، حيث قامت إدارة “الشبكة” بتوجيه عدد من الأسئلة المرتبطة بتحديات التغير المناخي على الانسان والكوكب باستخدام برنامج «Chatgpt»، حيث وفر البرنامج طيف واسع من الإجابات نضعها بين يدي القارئ باللغة العربية كنوع من التزام الشبكة بمواكبة تقنيات العصر لخدمة الانسان والمجتمع لتحقق التنمية المستدامة.
“بيئة ابوظبي” هي أول وسيلة إعلامية إلكترونية على المستوى المحلي والعربي تستخدم تقنية الذكاء الاصطناعي في إنتاج محتوى معرفي يساهم في توطين المعرفة المسؤولة في مجال البيئة والتنمية المستدامة والتغير المناخي والمسؤولية المجتمعية، كما تلتزم إدارة “الشبكة” بنشر مجموعة من المقالات العلمية باللغة العربية وبشكل دوري في هذا المجال.

كيف يساهم الابتكار في إيجاد حلول لتغير المناخ
يمكن للابتكار، بما في ذلك استخدام التقنيات الجديدة مثل الذكاء الاصطناعي (AI)، أن يلعب دورًا مهمًا في إيجاد حلول لتغير المناخ. يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي لتحليل كميات هائلة من البيانات، وتحديد الأنماط، وعمل تنبؤات حول الاتجاهات والآثار المستقبلية، والتي يمكن أن توجه قرارات السياسة وتسريع الانتقال إلى مستقبل أكثر استدامة.
تتضمن بعض الأمثلة على كيفية مساهمة الذكاء الاصطناعي في معالجة تغير المناخ ما يلي:
1. تحسين كفاءة الطاقة: يمكن استخدام خوارزميات الذكاء الاصطناعي لتحسين استخدام الطاقة في المباني والمصانع وأنظمة النقل.
2. الحد من انبعاثات الكربون: يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي لمراقبة العمليات الصناعية وتحسينها لتقليل الانبعاثات وتعزيز اعتماد تقنيات منخفضة الكربون.
3. تحسين استخدام الموارد: يمكن استخدام خوارزميات الذكاء الاصطناعي لتحليل البيانات المتعلقة باستخدام الموارد والمساعدة في تقليل النفايات وتقليل الآثار السلبية على النظم البيئية ودعم ممارسات إدارة الموارد المستدامة.
4. دعم تطوير مصادر الطاقة المتجددة: يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي لتحليل البيانات ووضع تنبؤات لدعم نشر مصادر الطاقة المتجددة مثل الرياح والطاقة الشمسية والطاقة المائية.
5. بشكل عام، يمكن أن يساعد الابتكار، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي، في إيجاد حلول مستدامة لمواجهة التحديات التي يفرضها تغير المناخ، ولكن من المهم التأكد من أن تطوير ونشر هذه التقنيات يتم بطريقة أخلاقية ومسؤولة.

ما هي تنبؤات الذكاء الاصطناعي في حال ذوبان الجليد في القطب الشمالي؟
من الصعب إجراء تنبؤات دقيقة حول تأثير ذوبان الجليد في القطب الشمالي، حيث ستعتمد العواقب على تفاعل معقد من العوامل المادية والبيئية والاجتماعية. ومع ذلك، فإن بعض الآثار المحتملة التي حددها الخبراء تشمل:
1. ارتفاع مستويات سطح البحر: يمكن أن يساهم ذوبان الجليد في القطب الشمالي في ارتفاع مستوى سطح البحر العالمي، مما سيكون له عواقب بعيدة المدى على المجتمعات الساحلية والبنية التحتية والنظم البيئية.
2. التغيرات في دوران المحيطات: قد يؤدي ذوبان الجليد في القطب الشمالي إلى تغيير التيارات المحيطية ودرجات حرارة المياه، مما قد يؤثر على أنماط الطقس العالمية والنظم الإيكولوجية البحرية.
3. تغير النظم البيئية: يمكن أن يؤدي فقدان الجليد البحري في القطب الشمالي إلى تغييرات في النظم البيئية في المنطقة، مما يؤثر على كل شيء من العوالق النباتية والعوالق الحيوانية إلى الثدييات البحرية مثل الدببة القطبية والفظ.
4. زيادة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري: قد يؤدي ذوبان التربة الصقيعية في القطب الشمالي إلى إطلاق كميات كبيرة من الميثان وثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، مما يؤدي إلى تضخيم ظاهرة الاحتباس الحراري.
1. هذه ليست سوى عدد قليل من الآثار المحتملة لذوبان الجليد في القطب الشمالي. يمكن أن يلعب الذكاء الاصطناعي دورًا في نمذجة هذه التأثيرات ومساعدة صانعي السياسات على اتخاذ قرارات مستنيرة حول كيفية التخفيف من آثار تغير المناخ. ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن تنبؤات نماذج الذكاء الاصطناعي جيدة فقط مثل البيانات والافتراضات المستخدمة لتدريبهم.

هل لديك أفكار إبداعية لمشاكل تغير المناخ؟
نعم، إليك بعض الأفكار الإبداعية لمواجهة التحديات التي يفرضها تغير المناخ:
1.الأسقف والجدران الخضراء: تشجيع استخدام الأسطح والجدران الخضراء، والتي يمكن أن تساعد في تقليل استخدام الطاقة، وإدارة جريان مياه الأمطار، وتحسين جودة الهواء في المناطق الحضرية.
2.الحدائق العمودية: استخدام الحدائق العمودية لإنشاء مساحات خضراء في المناطق الحضرية، والتي يمكن أن تساعد في امتصاص ثاني أكسيد الكربون، وتقليل الجزر الحرارية الحضرية، وتوفير موائل للملقحات والحياة البرية الأخرى.
3.شبكات الطاقة المتجددة الصغيرة: تطوير شبكات صغيرة للطاقة المتجددة اللامركزية في المجتمعات الريفية، والتي يمكن أن تحسن الوصول إلى الطاقة وتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.
4.الدراجات الهوائية والدراجات الكهربائية: الترويج لاستخدام الدراجات الهوائية والدراجات الكهربائية كوسائل بديلة للنقل، مما قد يساعد في تقليل الانبعاثات الناتجة عن النقل وتحسين جودة الهواء في المناطق الحضرية.
5.الزراعة في المحيطات: التوسع في استخدام الزراعة في المحيطات، والتي يمكن أن توفر مصادر جديدة للغذاء مع التخفيف أيضًا من تملح المحيطات واستعادة النظم البيئية البحرية.
6.الزراعة الحضرية: تشجيع الزراعة الحضرية من خلال إنشاء حدائق مجتمعية ومزارع على الأسطح ومبادرات أخرى يمكن أن توفر منتجات طازجة وتحسن الأمن الغذائي مع تقليل الانبعاثات الناتجة عن النقل وتقليل تأثير الجزر الحرارية الحضرية.
7.السياحة المستدامة: تطوير مبادرات السياحة المستدامة التي تقلل من البصمة الكربونية للسفر، وتحمي النظم البيئية، وتعزز الاقتصادات المحلية.
8.التقاط الكربون وتخزينه: الاستثمار في تقنيات التقاط الكربون وتخزينه، والتي يمكن أن تساعد في تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري من استخدام الوقود الأحفوري والعمليات الصناعية.
هذه مجرد أمثلة قليلة للعديد من الحلول الإبداعية التي يمكن أن تساعد في مواجهة التحديات التي يفرضها تغير المناخ. من المهم تناول القضية من زوايا متعددة والنظر في السياق والاحتياجات الفريدة لكل مجتمع من أجل إيجاد الحلول الأكثر فعالية.

(*) يذكر أن “شبكة بيئة ابوظبي” تعتبر أول مؤسسة إعلامية غير ربحية (100%)، تهدف لتوطين المعرفة (باللغة العربية الأم) وبناء مجتمع مستدام، الشبكة هي مبادرة مسؤولة مجتمعياً تملكها مجموعة نايا للتميز ذ.م.م. بصفتها شركة وطنية خاصة محدودة المسؤولية مسجلة رسمياً في هيئة المنطقة الإعلامية الحرة بابوظبي (twofour54) برقم (B.L.195)، تاريخ 21 يونيو 2012
الشبكة عبارة عن موقع الكتروني وصفحات على قنوات التواصل الاجتماعي (فيسبوك، تويتر، انستغرام). تلتزم الشبكة بكافة التشريعات والقوانين واللوائح النافذة لعمل هيئة المنطقة الإعلامي الحرة والمجلس الوطني للإعلام بدولة الإمارات العربية المتحدة، مع التأكيد على احترام عقل القارئ.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

منتدى «الطريق إلى كوب 28» يؤكد محورية دور القطاع الخاص في تعزيز العمل المناخي

بمشاركة وزير الاقتصاد ورائدة الأمم المتحدة للمناخ وغرف دبي عبد الله بن طوق: تسريع وتيرة …