شراكة إعلامية بين “شبكة بيئة أبوظبي” و”منصة أوزون”

لنشر المعرفة باللغة الأم في مجال التغير المناخي والاستدامة

شبكة بيئة ابوظبي، القاهرة، أبوظبي، 20 مارس 2023

نظراً لأهمية رفع مستوى الوعي بالقضايا ذات العلاقة بالبيئة والتنمية المستدامة والتغير المناخي بالمجتمع العربي، إلى جانب الدور الإيجابي الذي تقوم به وسائل الإعلام الحديث في توطين ونقل المعرفة العلمية المسؤولة، والدور الريادي الذي تقوم به كل من منصة “أوزون” بجمهورية مصر العربية، و”شبكة بيئة أبوظبي” بالإمارات العربية المتحدة بصفتهما وسائل إعلامية إلكترونية تهدف إلى نشر المعرفة العلمية باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والتغيرات المناخية ونزولاً عند رغبة الطرفين في تعزيز التعاون الإعلامي لما فيه المصلحة المشتركة، أعلنت المؤسستان عن توقيع اتفاقية شراكة وتعاون إعلامي بين الطرفين.

قام الأستاذ أحمد شوقي العطار، بصفته رئيس التحرير بتمثيل الطرف الأول في الاتفاقية وهي مؤسسة “أوزون”، (الموقع الإلكتروني: (https://ozoneeg.net/)، وهي منصة إلكترونية متخصصة في الاستدامة وتغير المناخ. أوزون منصة تقارير مختصة في قضايا التغيرات المناخية والبيئة في مصر والشرق الأوسط، تأسست في العام 2021، بهدف تقديم تغطية مهنية متخصصة في صحافة المناخ، ومصدر موثوق للقصص والتحقيقات البيئية المحلية المتعلقة بتغير المناخ، والتنوع البيولوجي، وقضايا التلوث، والتنمية المستدامة في مصر والوطن العربي.

وقام المهندس عماد سعد بصفته مؤسس ورئيس التحرير المسؤول بتمثيل “شبكة بيئة أبوظبي”، (الموقع الإلكتروني: https://abudhabienv.ae) بصفتها وسيلة إعلامية مرخصة من هيئة المنطقة الإعلامية الحرة بأبوظبي، وهي أول مؤسسة إعلامية إلكترونية عربية غير ربحية متخصصة في توطين المعرفة المسؤولة باللغة الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والتغير المناخي والمسؤولية المجتمعية، وهي مبادرة مسؤولة مجتمعياً تملكها مجموعة نايا للتميز بصفتها بيت خبرة متخصص في مأسسة تطبيقات الاستدامة والمسؤولية المجتمعية والتميز المؤسسي.

وتهدف الاتفاقية التي وقعت عن بُعد في كل من أبوظبي والقاهرة يوم الخميس 20 مارس 2023، إلى تبادل نشر ا لأخبار العلمية بين الطرفين بما فيها الأنشطة والفعاليات والمبادرات بطريقة مهنية، وتبادل الخبرات والخدمات ذات العلاقة بما يحقق مصلحة الطرفين. كما أعرب ممثلو المؤسستين عن حماسهم لهذه الشراكة الجديدة. وتحدثوا عن كيف ستساعدهم هذه الاتفاقية على العمل معًا لخلق مستقبل أفضل لبلدانهم. سوف تسمح الاتفاقية للطرفين بمشاركة المواد العلمية والتعاون في المشاريع والعمل معًا لتعزيز الوعي المناخي في المنطقة. كما ستوفر هذه الشراكة خطوة مهمة نحو تمكين الفئات المستهدفة من تخفيف آثار التغير المناخي والتكيف مع التغيرات المناخية. ومن المأمول أن تلهم هذه الاتفاقية المؤسسات الإعلامية الأخرى نحو مزيد من التعاون والشراكة بعيداً عن المنافسة لأننا كلنا شركاء بالمسؤولية، شركاء بالمعرفة، شركاء بالوطن والكوكب.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

أكاديميون وخبراء في المناخ لـ”وام”: منخفض “الهدير” جزء من التغيرات المناخية التي يشهدها العالم

– الأمطار الغزيرة والتاريخية في الإمارات ناتجة عن منخفض جوي عميق ونادر ولا يمكن ربطها …