تدشين الموسوعة العربية للمسؤولية المجتمعية ومجلة علمية محكمة بالشراكة مع الجامعة الإسلامية ماليزيا

وسط حضور عربي ودولي كبير ورفيع المستوى وبالشراكة مع الإتفاق العالمي للأمم المتحدة

الوزير الكواري افتتح الخميس فعاليات” المؤتمر العلمي الدولي للمسؤولية المجتمعية لعام 2023م ” بالدوحة

شبكة بيئة ابوظبي، الدوحة، دولة قطر، 25 يونيو 2023

افتتح سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الدولة رئيس مكتبة قطر الوطنية فعاليات ” المؤتمر العلمي الدولي للمسؤولية المجتمعية 2023م” في فندق لوميرديان، والذي نظمته ” مكتبة قطر الوطنية ” بالشراكة مع مع “الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية” و”الجامعة الإسلامية العالمية ماليزيا” ،وبالتعاون مع ” المعهد العربي للتخطيط بدولة الكويت” وكذلك ” الشبكة الوطنية للاتفاق العالمي للأمم المتحدة- المملكة المغربية”، برعاية من سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الدولة ،وبرئاسة سعادة الشيخ الدكتور ثاني بن علي بن سعود آل ثاني السفير الدولي للمسؤولية المجتمعية ، وذلك دعما لأنشطة وفعاليات” معرض الدوحة الدولي للكتاب – الدورة 32″ وضمن فعاليات” المدينة العربية المسؤولة اجتماعيا لعام 2023م”، في يوم الخميس الموافق 15 يونيو2023م.

كما شاركت في المؤتمر ضيفات شرف رفيعات المستوى هن : صاحبة السمو الأميرة هند بنت عبدالرحمن آل سعود السفير الدولي للمسؤولية المجتمعية من المملكة العربية السعودية، وسعادة الشيخة حصة بنت خليفة بن أحمد آل ثاني المبعوث الخاص للأمين العام لجامعة الدول العربية للإغاثة الإنسانية من دولة قطر ومعالي الدكتورة هنادي المسن المستشارة والوزير المفوض بالأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي من سلطنة عمان، والمستشارة سلمى بودينة مديرة الشبكة الوطنية للإتفاق العالمي للأمم المتحدة من المملكة المغربية. كما شارك سعادة الدكتور بدر عثمان مال الله المدير العام للمعهد العربي للتخطيط من دولة الكويت كضيف شرف للمؤتمر. وكان سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري قد اففتح المؤتمر بكلمة رئيسة قال فيها ” يسعدني أن أكون معكم في افتتاح المؤتمر العلمي الدولي حول المسؤولية الاجتماعية الذي أتشرف برعايته الفخرية، كما يسعدني مشاركة مكتبة قطر الوطنية، التي أتشرف برئاستها، في تنظيم هذا المؤتمر. وأضاف سعادته كذلك :

في البداية أود أن أعرب عن خالص التقدير للجهات المنظمة والشريكة مع مكتبة قطر الوطنية في هذا المؤتمر: وأخص بالشكر الشبكة ‏الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية والجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا.

وأرحب بضيوف شرف المؤتمر: برنامج الاتفاق العالمي للأمم المتحدة والمعهد العربي للتخطيط بدولة الكويت.كما أرحب بكافة ضيوف المؤتمر من الخبراء والمتحدثين والمشاركين من المؤسسات والجهات العربية والدولية، كما أرحب كذلك بالأفراد والمنظمات والجهات والمؤسسات المشاركين من دولة قطر. كما قال سعادة الوزير الكواري”لا شك أن خبراتكم وقصص نجاحكم وإنجازاتكم جميعًا في مجال المسؤولية الاجتماعية ستسهم في ‏تشكيل مستقبل أفضل للمسؤولية الاجتماعية ليس في منطقتنا العربية فحسب، بل في العالم أجمع.يؤكد هذا المؤتمر الذي يقام تحت شعار “المسؤولية المجتمعية في العالم العربي .. إنجازات وتحديات” أهمية ترسيخ ثقافة المسؤولية المجتمعية في عالمنا العربي المعاصر،

عبر خلق وعي متميز حول المسؤولية المجتمعية لدى المنظمات والدول، وإبراز قصص النجاح العربية، وتشخيص التحديات التي تحول دون تطبيق المسؤولية المجتمعية على نطاق واسع، واغتنام الفرص المتاحة، وتعزيز الشراكات الفعالة التي تسهم في تحقيق أهداف المسؤولية المجتمعية، وتبادل الخبرات بين المنظمات والدول، والتعرف على أولويات خدمات ومجالات المسؤولية المجتمعية في عالمنا العربي.ولا يخفى علينا أن المسؤولية الاجتماعية في عالمنا العربي تواجه عدة تحديات لعل من أبرزها:

-نقص التوعية: فعدم معرفة المفهوم الحقيقي للمسؤولية الاجتماعية من أحد التحديات في منطقتنا العربية حيث أن عددًا كبيرًا من الشركات والمؤسسات ربما لا تدرك دورها في تحقيق النمو المستدام والتنمية المجتمعية.

-نقص التشريعات والإطار القانوني: فعالمنا العربي بحاجة إلى المزيد من التشريعات والأطر القانونية التي ترسخ ثقافة المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات سواءً الحكومية أو الخاصة من خلال تحديث التشريعات الحالية أو إصدار تشريعات جديدة.

-التحديات الاقتصادية: لا شك أن المؤسسات والشركات في العالم العربي تواجه في ظل الظروف العالمية الراهنة سواء في ظل الجائحة أو النزاعات الدولية تحديات اقتصادية جسيمة مثل التضخم والبطالة التي قد تؤثر على قدرتها على الاستثمار في المبادرات الاجتماعية.

-التحديات السياسية المتمثلة في الصراعات السياسية الإقليمية والمحلية وانتشار الفساد والاستغلال.

-التوازن بين الربح والمسؤولية: على المؤسسات والشركات في عالمنا العربي السعي لتحقيق التوازن بين الأرباح ومسؤوليتها وواجباتها الاجتماعية نحو العاملين والبيئة المحيطة، فتحقيق ذلك التوازن تحد كبير في ضوء الضغوط الاقتصادية والتنافسية.

كما ذكر سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري قائلا ” وفي هذا الصدد أود أن أشير إلى أن المسؤولية الاجتماعية تحظى بأهمية كبرى في رؤية قطر الوطنية 2030 واستراتيجياتها الوطنية وقد شهدت قطر في هذا الصدد العديد من المبادرات والمحافل منها على سبيل المثال لا الحصر: مؤتمر ومعرض قطر للمسؤولية الاجتماعية ضمن برنامج قطر الوطني للمسؤولية الاجتماعية ‏وجوائز قطر للمسؤولية الاجتماعية، وتقرير المسؤولية الاجتماعية في قطر، وغيرها.برنامج المؤتمر زاخر بالمبادرات، ومنها إطلاق موسوعة المسؤولية ‏الاجتماعية في الدول العربية – الجزء الأول وكذلك إطلاق المجلة العربية للمسؤولية الاجتماعية وهي أول مجلة ‏علمية محكمة في مجال المسؤولية الاجتماعية في العالم العربي، ولا شك أن هاتين المبادرتين ستسهمان في ‏النهوض بالمعرفة وترسيخ أفضل الممارسات في مجال المسؤولية الاجتماعية.

كما قال كذلك “أتقدم بخالص التهنئة للشخصيات والمنظمات المكرمة بجوائز التميز في مجال المسؤولية المجتمعية في ‏هذا المؤتمر، فإسهاماتهم البارزة والجليلة هي نماذج ملهمة لنا جميعًا للاحتذاء بها والسير على هديها.وفي الختام، أتقدم بخالص الشكر لجميع الأفراد والمنظمات والمؤسسات التي دعمت وتعاونت مع مكتبة قطر الوطنية في تنظيم هذا المؤتمر المرموق. وأثق في أنه سيحقق نجاحًا كبيرًا وسيكون محفزًا للتغيير الإيجابي والتقدم في مجال المسؤولية الاجتماعية على مستوى عالمنا العربي.

ثم قدم سعادة الشيخ الدكتور ثاني بن علي بن سعود آل ثاني السفير الدولي للمسؤولية المجتمعية رئيس المؤتمر كلمة قال فيها” – نرحب بكم أجمل ترحيب في دوحة الخير، وفي هذا الحدث العلمي والمتخصص والذي استجاب له العديد من الخبراء والمتخصصين في مجالات المسؤولية المجتمعية ، وليعبروا من خلال أوراق عمل رصينة وبحوث علمية متخصصة عن دعمهم للممارسات المسؤولة في المنظمات العربية ، سواء الحكومية منها أو الخاصة أو منظمات المجتمع المدني .

كما تشرفنا كذلك باستجابة الخبراء والمتخصصين في مجال المسؤولية المجتمعية بالدول العربية وتفاعلهم الايجابي مع دعم ممارسات البحث العلمي في هذا المجال. ومن ثمار هذه الاستجابة هو هذا الإصدار النوعي ، والذي نحتفل به في هذا اليوم ، والموسوم بعنوان ” المجلة العربية للمسؤولية المجتمعية” لتكون هي المجلة العربية الأولى المحكمة علميا في مجال المسؤولية المجتمعية ، والتي تمت بالشراكة مابين الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية والجامعة الإسلامية العالمية ماليزيا ، والتي كانت ومازالت أمل الباحثين العرب ومبتغاهم .وأضاف سعادة الشيخ الدكتور ثاني بن علي بن سعود آل ثاني قائلا”إن اتاحة الفرصة للباحثين للمشاركة في مؤتمرات ومنتديات علمية دولية ونشر أبحاثهم في مجلة علمية محكمة ، هي استراتيجية من الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية لتعبر من خلالها عن أهمية بحوث المسؤولية المجتمعية في كل الأوقات ، وخاصة في هذه الأوقات ،

والتي تحمل معها الكثير من المصاعب والتحديات ، لأننا نريد أن نؤسس إلى منهجية جديدة في التعامل مع الإحتياجات المجتمعية . وبالتالي، وفي ظل مايواجه العالم العربي على وجه الخصوص ،وكذلك العالم أجمع من تحديات عديدة ومتشابكة ، لايسعنا إلا أن نتعامل مع احتياجاتنا ومواردنا بصورة تحقق لنا تلبية لتلك الإحتياجات ، وإدارة مبتكرة لمواردنا البشرية والمالية والفنية والطبيعية ، وغيرها من الموارد، وذلك لتعظيم أثرها على دولنا ومجتمعاتنا . هذه النتائج لايمكن أن تتحقق، دون جهد علمي وبحثي رصين ، يقوم عليه باحثون متخصصون . ولذلك، جاءت مبادرة الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية في تبني مسار لتعزيز جهود البحث العلمي المتخصص في مجال المسؤولية المجتمعية في منطقتنا العربية ،

عبر مجموعة من المبادرات والتي تحققت بفضل من الله تعالى ، ثم بدعم شركاء معتبرين . حيث تم إطلاق برنامج فكري تم تأسيسه بالشراكة مع مجموعة طلال أبوغزالة وموسوم بعنوان ” كرسي الدكتور طلال أبوغزالة الفكري للمسؤولية المجتمعية”، وكان من نتاجه إصدارات بحثية علمية حملت إجزاءها عنوان ” الكتاب العربي في مجال المسؤولية المجتمعية ” . ثم أطلقت الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية برنامج ” الزمالة البحثية المهنية في مجال المسؤولية المجتمعية بالشراكة مع “الجامعة الإسلامية العالمية ماليزيا” و” المعهد العربي للتخطيط بدولة الكويت ” ، واليوم نتوج ذلك بالتدشين الرسمي لاصدار ” المجلة العربية للمسؤولية المجتمعية” . كما عزمنا على استدامة هذه الجهود في دعم البحث العلمي المتخصص في مجالات المسؤولية المجتمعية ، ونحول هذه المبادرات ، وبعد التشاور مع هيئاتنا الإستشارية ، إلى جهد علمي مستدام . وقد قمنا بتدشين مبادرات رائدة ، بدأ المتخصصون يحصدون ثمار أعمالها وهي:
– شبكة الباحثين العرب في مجال المسؤولية المجتمعية ،والتي تعمل تحت مظلة الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية.

– وكذلك ” الصندوق العربي لرعاية بحوث المسؤولية المجتمعية ” ليوفر دعما ماليا وفنيا للباحثين العرب المتميزين.
– وكرسي بحثي لدعم الباحثين العرب عبر شبكة الباحثين العرب في مجال المسؤولية المجتمعية ، وهو “كرسي المهندس فتحي عفانة لرعاية بحوث المسؤولية المجتمعية”. واستثمر هذه المناسبة لأحث المؤسسات والشركات على دعم هذه الجهود، لأنه كما تعلمون ، لايمكن أن نحقق نهضة تساهم في رفعة مجتمعاتنا ودولنا دون الإستناد على بنية بحثية وتطويرية عميقة .
– إضافة إلى ذلك ، فإننا سنحتفل اليوم معا بتدشين الجزء الأول من إصدار ” موسوعة المسؤولية المجتمعية في الدول العربية ”
– واليوم يشرفنا أن نحتفل بالإعلان عن مبادرات نوعية ستعزز من جهود دعم برامج البحث العلمي في منطقتنا العربية وهي:

1-البدء بإصدار أول مجلة علمية محكمة في مجال المسؤولية المجتمعية بالدول العربية ، وبالشراكة مابين الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية والجامعة الإسلامية العالمية ماليزيا. حيث سنتشرف بأن يكون سعادة الدكتور داود الحدابي رئيسا لتحريرها وسعادة الدكتور بدر عثمان مال الله رئيسا لهيئتها الإستشارية.
2-كذلك الإعلان عن إطلاق جائزة دولية لبحوث المسؤولية المجتمعية.

3-إضافة إلى ذلك سيتم قريبا تدشين أعمال” المجلس العلمي لبحوث المسؤولية المجتمعية ” وذلك بالشراكة مع الجامعة الإسلامية العالمية ماليزيا.
-وفي ختام هذه الكلمة الإفتتاحية ، أود أن أتقدم لسعادة الراعي الفخري الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري يحفظه الله بخالص الشكر والتقدير ولفريق مكتبة قطر الوطنية لدعمهم لهذا الحدث العلمي ورعايتهم له. كما أتقدم بالشكر الجزيل لضيوف شرف هذا المؤتمر من مؤسسات وشخصيات من داخل دولة قطر ومن الدول الشقيقة خارجها . والشكر موصول للخبراء والمتحدثين . كما استثمر هذه الفرصة لأتقدم بخالص الشكر والتقديركذلك للجهات الراعية لهذا المؤتمر من دولة قطر، وكذلك التهنئة الخالصة للمكرمين بجوائز التميز والكفاءة العلمية في مجال المسؤولية المجتمعية .وأتمنى لكم جميعا كل التوفيق في هذا المحفل العلمي الرصين في مجال المسؤولية المجتمعية . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ثم قدم سعادة الدكتور طلال أبوغزالة رئيس مجموعة طلال أبوغزالة كلمة للمؤتمرين ” أكد خلالها على أهمية المسؤولية المجتمعية للشركات ، وبأنها دور من رد الجميل للمجتمع. وأضاف كذلك أن المسؤولية المجتمعية هي ممارسة عالمية ذات أبعاد أخلاقية. مؤكدا على دور منظمة الأمم المتحدة في وضع قواعد لهذه الممارسة المهنية العالية من خلال برنامج الإتفاق العالمي للأمم المتحدة ومبادئه العشرة ذات الإطار الأخلاقي الرفيع المستوى.

ثم قدم سعادة الدكتور محمد بن سيف الكواري رئيس الهيئة الاستشارية للمؤتمر كلمة ” أشاد فيها باستضافة قطر لهذا المؤتمر الهام، كما رحب بالمشاركة العربية والدولية في هذا المؤتمر العلمي المتخصص”، مؤكدا سعادته على أن المسؤولية المجتمعية تعمل على الترويج لتطبيقات الاستدامة ، لما لها من أهمية لكافة القطاعات سواء حكومية أو خاصة أو مجتمعية.

ثم تحدث المدير العام للمعهد العربي للتخطيط من دولة الكويت سعادة الدكتور بدر عثمان مال الله كلمة قال فيها ” إن التنمية وغاياتها هي المحرك الرئيس للمسؤولية المجتمعية ، ويجب أن يتم تطوير أدوات وممارسات المسؤولية المجتمعية في عالمنا العربي لتتناول قضايا هامة مثل الاستجابة لحاجات المجتمعات وحل مشاكله، والتفاعل مع متطلباته الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.
كذلك تحدث في حفل الافتتاح سعادة البروفيسور داود الحدابي المدير العام لمعهد وحدة العالم الإسلامي بالجامعة الإسلامية العالمية ماليزيا كلمة قال فيها” أن تبني البحث العلمي لدعم مبادرات المسؤولية المجتمعية أصبح متطلبا هاما وممارسة ليست ترفية، بل ضرورة تتطلبها مواجهة التحديات الكبيرة في العالم الإسلامي والذي يعاني من مشكلات عديدة ومعقدة. والبحث العلمي أداة يمكن توظيفها لحسن إدارة وتوجيه الموارد لمواجهة هذه التحديات الكبيرة سواء الاقتصادية أو الاجتماعية أو البيئية أو نحو ذلك.

ثم بدأت مراسم التدشين الرسمي لاصدرات علمية نوعية هي :
– موسوعة المسؤولية المجتمعية في الدول العربية- الجزء الأول، والذي شارك في تحريرها أعضاء الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية والباحثين المنتسبين لشبكة الباحثين العرب في مجال المسؤولية الاجتماعية التابعة لها.

– كذلك التدشين الرسمي للمجلة العربية للمسؤولية المجتمعية- أول مجلة علمية محكمة في مجال المسؤولية المجتمعية بالدول العربية ..
كما تم كذلك تكريم الجهات القطرية الفائزة بجوائز التميز في مجال المسؤولية المجتمعية لعام 2023م(التزام)، حيث فاز في هذه الدورة من المؤتمر كل من:
1-جمعية قطر الخيرية ومثلها سعادة الأستاذ فيصل بن راشد الفهيدة مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع البرامج وتنمية المجتمع بجمعية قطر الخيرية.
2-الشركة الوطنية للإجارة القابضة (الإجارة) ومثلها سعادة الأستاذ حمد الجمالي الرئيس التنفيذي.
3-مجموعة الدوحة للتأمين حيث مثلتها الأستاذة إيمان فكتور الآغا مدير الموارد البشرية بالمجموعة.
4-شركة مزايا للتطوير العقاري ومثلها سعادة الأستاذ محمد القاضي مدير العلاقات العامة.
5-مجموعة ابهار للمشاريع ومثلها سعادة الدكتور ميسر صديق رئيس مجلس إدارتها..
6-مجموعة أعمال ومثلتها السيدة أروى القسوس مدير العلاقات العامة بالمجموعة.
7-مجموعة شاطئ البحر ومثلها الأستاذ علي الملا من الإدارة التنفيذية للمجموعة.
-كذلك تم تكريم سعادة الوالد الدكتور طلال أبوغزالة رئيس مجموعة طلال أبوغزالة بجائزة التميز في مجال المسؤولية المجتمعية لعام 2023م.
-ثم تم خلال المؤتمر تقديم (40 ) ورقة عمل متخصصة في مجالات المسؤولية المجتمعية شارك فيها خبراء ومتخصصين من دولة قطر ، ومن العديد من الدول العربية الشقيقة وخارجها.
-كذلك تم خلال المؤتمر تكريم الأستاذ الدكتور علي آل إبراهيم نائب رئيس الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية بجائزة الريادة العربية في مجال المسؤولية المجتمعية.

-كما تم تكريم التربوي القطري القدير الأستاذ يوسف العبدالله لجهوده في اطلاق العديد من المبادرات التربوية والتعليمية المسؤولة خلال مسيرته المهنية والتي تجاوزت الأربعين عاما.
كما أقيم في اليوم الثاني من المؤتمر فعاليات ” المنتدى الإفتراضي لعرض الأبحاث للمؤتمر الدولي العلمي للمسؤولية المجتمعية لعام 2023م ” برعاية ضيف شرف المؤتمر سعادة البروفيسور داود الحدابي مدير معهد وحدة العالم الإسلامي بالجامعة الإسلامية العالمية ماليزيا -رئيس تحرير المجلة العربية للمسؤولية المجتمعية- وبمشاركة ممثل مجلس إدارة الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية سعادة البروفيسور علي آل إبراهيم نائب رئيس مجلس الإدارة -المشرف العام على المجلة العربية للمسؤولية المجتمعية. وقد شارك في هذا المنتدى العلمي البحثي خمسة عشر باحثا عربيا قدموا عروضا لابحاثهم العلمية والتي قاموا بإعدادها للنشر في المجلة العلمية والتي تعد الأولى محكمة في مجال المسؤولية المجتمعية .

وفي ختام المؤتمر صرح سعادة الدكتور محمد بن سيف الكواري رئيس الهيئة الاستشارية للمؤتمر قائلا: “جاء هذا المؤتمر بمشاركة شخصيات وجهات دولية وعربية كبيرة ورفيعة المستوى. وناقشت أوراق عمل المؤتمر موضوع “المسؤولية المجتمعية في العالم العربي ..انجازات وتحديات”. كما تناولت أوراق عمل المؤتمر العديد من المحاور الهامة والتي منها: خلق وعي متميز حول المسؤولية المجتمعية لدى المنظمات والدول في العالم العربي،و إبراز قصص النجاح العربية في مجال المسؤولية المجتمعية ، إضافة إلى تشخيص التحديات والفرص التي تواجه تفعيل المسؤولية المجتمعية في العالم العربي ، وكذلك تعزيز الشراكات الفعالة في تحقيق أهداف المسؤولية المجتمعية في العالم العربي وتبادل الخبرات بين المنظمات والدول في مجال المسؤولية المجتمعية في العالم العربي، والتعرف كذلك على أولويات خدمات ومجالات المسؤولية المجتمعية في العالم العربي.

كما تقدم سعادة البروفيسور يوسف عبدالغفار رئيس مجلس إدارة الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية بخالص الشكر لسعادة الراعي الفخري للمؤتمر سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري ورئيسه سعادة الشيخ الدكتور ثاني بن علي بن سعود آل ثاني وكذلك لهيئاته الشرفية والاستشارية والتنفيذية وشركاء تنظيم هذا المؤتمر على ماقدموه من أجل تحقيق هذا المؤتمر أهدافه،حيث حقق المؤتمر ومخرجاته الكثير من الانجازات والعوائد المهنية التي سيتم البناء عليها في تعزيز ممارسات المسؤولية المجتمعية عربيا ودوليا.

علما أنه شارك في تنظيم المؤتمر من دولة قطر أيضا كل من الشبكة الإقليمية للاستشارات ومركز ماكسيمايز للتدريب. كما كانت جمعية قطر الخيرية هي الراعي الرسمي للمؤتمر.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

ختام أعمال “مؤتمر الشراكة والمسؤولية المجتمعية للمؤسسات المالية والمصارف الإسلامية”

برعاية شرفية من معالي الدكتور عبد الله المعتوق وبالشراكة مع معهد الإنجاز المتفوق بالكويت شبكة …