اللجنة المشتركة للأمن والسلامة تطلق حملتها التوعوية لسلامة مستخدمي محطات الوقود

للسنة الرابعة على التوالي، تضم ” الطاقة والبنية التحتية” و”الداخلية” و” أدنوك” و”إمارات” و”اينوك”

* شريف العلماء الطاقة البنية التحتية: نتطلع إلى نشر رسالة الحملة وتوعية أفراد المجتمع حول أهمية السلامة في محطات الوقود
* جاسم المرزوقي الدفاع المدني: نتعاون في هذه الحملة الوطنية مع الجهات والهيئات المشاركة في سبيل تحقيق الأهداف المشتركة
* بدر اللمكي أدنوك: تحتل السلامة مكانة أساسية وهي من أهم الجوانب التي نعمل على تطويرها وتعزيزها ضمن رؤية الشركة
* علي الشامسي امارات: تحقيق أهداف وغايات الصحة والسلامة والبيئة يأتي على رأس أولوياتنا في (امارات)
* سيف الفلاسي اينوك : حريصون على المشاركة في جميع المبادرات والحملات الهادفة إلى الارتقاء بإجراءات الأمن والسلامة في محطات الخدمة

شبكة بيئة ابوظبي، الامارات العربية المتحدة، 26 يوليو 2023

أطلقت اللجنة المشتركة للأمن والسلامة الممثلة بوزارة الطاقة والبنية التحتية، والقيادة العامة للدفاع المدني بوزارة الداخلية، وشركة بترول أبو ظبي الوطنية “أدنوك”، ومؤسسة الإمارات العامة للبترول “إمارات”، وشركة بترول الإمارات الوطنية “اينوك”، للعام الرابع على التوالي حملتها الوطنية التوعوية المشتركة للأمن والسلامة بمحطات الوقود لصيف 2023، تحت شعار ” خمسة لسلامتك”، والتي تستمر لغاية 25 من شهر أيلول / سبتمبر 2023، والهادفة إلى رفع مستوى وعي مستخدمي محطات الوقود في الدولة بمؤشرات الأمان والسلامة والأساليب والسلوكيات الصحيحة الواجب اتباعها في محطات الخدمة، وتحديداً أثناء تعبئة المركبة بالوقود، حفاظاً على سلامتهم وسلامة مزودي الخدمة.

وتعمل وزارة الطاقة والبنية التحتية، بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين، من خلال هذه الحملة، على ترسيخ مكانة الإمارات بوصفها واحدة من أفضل دول العالم أمناً وسلامة وبما يتوافق مع رؤيتها للخمسين عاماً المقبلة، التي تستهدف ضمان سلامة أفراد المجتمع، وتعزيز التنمية المستدامة الذي يمثل العنصر البشري أحد مرتكزاتها الرئيسة.

وتهدف الحملة التي تجسّد استراتيجية دولة الإمارات ورؤية القيادة في رفع معدل الأمن والسلامة في المجتمع، والحفاظ على حياة الأفراد الذين يمثلون محور التنمية المستدامة، وإلى تقليل المخاطر والأضرار التي قد تنتج عن الممارسات الخاطئة في محطات الوقود، من خلال الالتزام بالسرعة المحددة لدخول المحطة (30 كم/ساعة)، وعدم التدخين، وإيقاف المحرك خلال تعبئة الوقود، إضافة إلى عدم تحرك المركبة أثناء عملية التزود لتفادي انفلات الخرطوم.

وفي هذا الصدد ، قال سعادة المهندس شريف العلماء، وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لشؤون الطاقة والبترول رئيس فريق اللجنة المشتركة للأمن والسلامة:” إن الحملة التوعوية المشتركة للأمن والسلامة في محطات الوقود تعتبر فرصة مهمة لتعزيز الوعي والمسؤولية المجتمعية فيما يتعلق بالأمن والسلامة والحفاظ على الأرواح ، آملاً أن تلقى الحملة استجابة إيجابية من قبل الجمهور، وأن تسهم في خلق ثقافة شاملة تحمي حياة الناس وتحافظ على سلامتهم وسلامة بيـــــــئتنا.

وأضاف سعادته، تأتي هذه الحملة في إطار المسؤولية المجتمعية والتزام الحكومة بتوفير بيئة آمنة للمواطنين والمقيمين في جميع أنحاء الدولة، وتعكس الرؤية الرامية إلى توفير حياة مستدامة وأمنة للجميع، لافتا إلى أن الوقود يُعد متطلباً حيوياً للعديد من القطاعات والأفراد، ما يقتضي التعامل معه وفق قواعد السلامة واتخاذ الاحتياطات اللازمة لتفادي أي حوادث أو مخاطر، وهــــــو الــــــدور الرئيس المنـــــــوط بالحــــملة.

وتابع سعادته:” نتطلع من خلال التعاون المشترك إلى نشر رسالة الحملة وتوعية أفراد المجتمع حول أهمية السلامة في محطات الوقود، ومن خلال جهودنا المشتركة يمكننا تحقيق بيئة آمنة ومستدامة للجميع، مجددين دعوتنا لأفراد المجتمع للمشاركة في الحملة والالتزام بمبادئها وتوصياتها واتخاذ التدابير الوقائية اللازمة والتعامل الصحيح مع الوقود، حتى يمكننا جميعًا الاستمتاع بصيف آمن ومستدام”.

كما أكد اللواء الدكتور جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني بوزارة الداخلية ، الحرص على تعزيز السلامة والوقاية والحماية المدنية من خلال عمل تكاملي مشترك ومنظومة متكاملة يعمل فيها الجميع في سبيل تعزيز الأمن المجتمعي ، مشيراً إلى أهمية التوعية بشكل خاص في الجهود الاستباقية لما لها من أثر إيجابي في تحقيق الأهداف الاستراتيجية .

وقال : ” إننا نتعاون في هذه الحملة الوطنية المشتركة للأمن والسلامة بمحطات الوقود مع الجهات والهيئات المشاركة في سبيل تحقيق الأهداف المشتركة في الحماية وسلامة الأرواح والممتلكات في صورة عمل تكاملي لتعزيز التوعية وتوسيع دائرة المستهدفين من الفئات المجتمعية وصولاً لتحقيق رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة وتعزيز مكانتها وسمعتها الدولية المرموقة ” .
و بهذه المناسبة، قال المهندس بدر سعيد اللمكي، الرئيس التنفيذي لأدنوك للتوزيع: ” تحتل السلامة مكانة أساسية في عمليات محطات الوقود، وهي من أهم الجوانب التي نعمل على تطويرها وتعزيزها ضمن رؤية الشركة لضمان سلامة الأفراد واستدامة الأعمال. ولذلك، فإننا نولي إهتماماً كبيراً بالمشاركة في الحملة الوطنية التوعوية المشتركة والتي نسعى من خلالها إلى تثقيف وتوعية المجتمع بشأن مستويات السلامة المطلوبة في المحطات من خلال توفير أدوات وإجراءات السلامة اللازمة التي تسهم في تحقيق أعلى مستويات الجودة والأمان.”

من جانبه، قال سعادة علي خليفة الشامسي، المدير العام لمؤسسة الإمارات العامة للبترول “امارات”: إن تحقيق أهداف وغايات الصحة والسلامة والبيئة يأتي على رأس أولوياتنا في (امارات)، ونحن ملتزمون بتطبيقها وفقاً للقواعد المهنية والقوانين الاتحادية والدولية وأفضل الممارسات المعتمدة ، بما يضمن بيئة عمل سليمة وآمنة للعاملين والعملاء والممتلكات في جميع عملياتنا وعبر جميع مرافقنا.

وأضاف: نحن نؤمن بأن أهدافنا المتعلقة بمجالات الصحة والسلامة والبيئة لا تقل أهميةً عن بقية أهداف العمل الأساسية الأخرى، حيث نحرص على أن يتلقى موظفينا أفضل الدورات التدريبية في مجال السلامة والأمن والتدابير الوقائية بشكل منتظم، ويتعزز هذا النهج من خلال التواصل والتنسيق المفتوح مع الهيئات الحكومية المعنية في دولة الإمارات، كما نعمل باستمرار على تحسين الإجراءات وأنظمة الأمن والسلامة الحالية.

كما أكد الشامسي دعم “امارات” لحملة “خمسة لسلامتك”، عبر تسخير كافة الجهود والممارسات لتوعية أكبر قدر من شرائح المجتمع بخطورة الممارسات الخاطئة داخل محطات الوقود على سلامة الأفراد والممتلكات.

بدوره، قال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة اينوك: “انطلاقاً من دورنا كشركة نفط وطنية تعتبر سلامة وأمن الأفراد والمجتمعات أولويةً قصوى لديها، فإننا في مجموعة اينوك حريصون على المشاركة في جميع المبادرات والحملات الهادفة إلى الارتقاء بإجراءات الأمن والسلامة في محطات الخدمة، مع العمل على الامتثال لأحدث معايير الصحة والسلامة والبيئة العالمية. ومن هذا المنطلق، يسعدنا المشاركة في الحملة وللعام الرابع والتعاون مع شركائنا للارتقاء بالوعي العام لدى مستخدمي محطات الخدمة في الدولة. وسنركز بدورنا على تعريفهم بمؤشرات الأمان والسلامة والإجراءات الصحيحة الواجب اتباعها عند استخدام محطات الخدمة. وبهذه المناسبة أود أن أتقدم بالشكر للجنة المشتركة للأمن والسلامة على المبادرات والجهود التي تبذلها في سبيل ترسيخ المكانة المرموقة التي تحظى بها دولة الإمارات على مستوى المنطقة والعالم من حيث الأمن والسلامة.”

الجدير بالذكر أن النسخة الثالثة من الحملة التي حملت شعار ” إلتزم تسلم”، حققت نتائج متميزة، حيث ساهمت في رفع نسبة الالتزام بمتطلبات السلامة بمحطات الوقود من 54% إلى 74% ونسبة التوعية من 89 % إلى95 % كما خرجت بعدد من التوصيات أبرزها ضرورة العمل في سبيل تحقيق التعاون المستمر في الحصول على أفضل النتائج والدروس المستفادة من تحقيقات الحوادث وبرامج التوعية لشركات توزيع البترول، وتوحيد إرشادات التنبيه واشتراطات السلامة في محطات البترول، إضافة إلى تخصيص يوم السلامة في محطات الوقود، والتعاون في مجال التدريب وتمارين الاخلاء.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

هيئة البيئة – أبوظبي تطلق برنامج “عيون بيئية” لتعزيز العمل المجتمعي من أجل الاستدامة

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة 11 نوفمبر 2023 أعلنت هيئة البيئة – أبوظبي عن …