غرفة تجارة دبي تنظم حوار الاستدامة للرؤساء التنفيذيين حول تحقيق الحياد المناخي

يأتي ضمن فعاليات أسبوع الاستدامة 2023 الذي يشهد إطلاق مبادرات جديدة

-الحوار ركز على الدور الهام الذي يلعبه مجتمع الأعمال في تحقيق أهداف الحياد المناخي، ومناقشة الفرص الناشئة من التحول باتجاه الطاقة النظيفة

-لوتاه: يشكّل حوار الاستدامة خطوة مهمة نحو توحيد جهود القطاع الخاص ودعم الشركات في تسريع انتقالها إلى الحياد المناخي

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 10 اكتوبر 2023

نظمت غرفة تجارة دبي، إحدى الغرف الثلاث العاملة تحت مظلة غرف دبي، ممثلةً بمركز أخلاقيات الأعمال التابع لها، حوار الاستدامة للرؤساء التنفيذيين الذي يدشن فعاليات أسبوع الاستدامة 2023، الذي تنظمه الغرفة وتستمر فعالياته حتى يوم الجمعة الموافق 13 أكتوبر الجاري.

وجاء تنظيم حوار الاستدامة للرؤساء التنفيذيين تحت شعار “تسريع الانتقال إلى الحياد المناخي: منظور الرؤساء التنفيذيين”، واستقطبت كوكبة من الرؤساء التنفيذيين، وفرق الإدارة العليا من شركات متنوعة تشكل جميع قطاعات الأعمال لمناقشة ُبل تسريع التحول نحو اقتصادٍ خالٍ من الانبعاثات الكربونية.

وركز حوار الاستدامة للرؤساء التنفيذيين على الدور الهام الذي يلعبه مجتمع الأعمال في تحقيق أهداف الحياد المناخي، والتركيز على الفرص الناشئة من التحول باتجاه الطاقة النظيفة. ويساهم تحقيق الحياد المناخي في إعادة تشكيل اقتصاد دبي، وخلق فرص جديدة في السوق، وإيجاد سبل مستدامة لخلق القيمة. وشكّلت هذه الفعالية منصة مثالية للتحاور وعرض أفكار مبتكرة واستكشاف فرص الأعمال المتاحة. وشارك في الجلسة النقاشية في الحوار كل من يوسف بن سعيد لوتاه، الرئيس التنفيذي لشركة لوتاه للوقود الحيوي، والدكتورة ياسمينا لوك، الرئيس التنفيذي لمعهد SEE، ومنعم بن ليلهم، الرئيس التنفيذي للمجموعة والشريك المؤسس لشركة “ستستينيبل سكوير”.

وبهذه المناسبة، قال محمد علي راشد لوتاه، مدير عام غرف دبي: “يشكّل حوار الاستدامة للرؤساء التنفيذيين خطوة مهمة نحو توحيد جهود القطاع الخاص ودعم الشركات في تسريع انتقالها إلى الحياد المناخي. وانسجاماً مع إعلان عام 2023 عاماً للاستدامة في دولة الإمارات، يحرص مركز أخلاقيات الأعمال على مساعدة أعضاء الغرفة في مواكبة أعلى المعايير البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات من خلال مبادرات تشمل أسبوع الاستدامة، وبرنامج علامة الغرفة للمعايير البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، ومركز دبي لحاضنة الاقتصاد الدائري الجديد. وتلتزم الغرفة بتعزيز التعاون والشراكة بين القطاعين العام والخاص، ودعم رؤية قيادتنا الرشيدة في تحقيق أهداف الاستدامة الوطنية”.

وشهدت الفعالية كذلك إطلاق مركز دبي لحاضنة الاقتصاد الدائري، وهي مبادرة جديدة تهدف لمساعدة الشركات العاملة في دبي على تطوير وعرض أفكارها وتوصياتها المتعلقة بسياسات وتشريعات الاقتصاد الدائري. وستتولى لجنة من خبراء الاقتصاد الدائري، يمثلون الهيئات والإدارات الحكومية المعنية، والهيئات الاقتصادية والمهنية والأوساط الأكاديمية، مراجعة تطوير المقترحات وتقديمه إلى الهيئات الحكومية المعنية لدراستها واعتمادها.

وبينما تستعد دولة الإمارات لمؤتمر الأطراف COP28، برزت إمارة دبي، كمركز عالمي رائد في قطاع الطاقة النظيفة والمتجددة. وتهدف المبادرات الحكومية، بما في ذلك استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 واستراتيجية دبي للحياد الكربوني التي تهدف إلى توفير 100% من القدرة الإنتاجية للطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050. وتتماشى خطط الإمارة بشكل وثيق مع استراتيجية الإمارات للطاقة 2050 والمبادرة الاستراتيجية للحياد المناخي 2050. وتلتزم غرف دبي بدعم هذه المبادرات الطموحة التي تعزز سمعة دولة الإمارات ومكانتها الرائدة في مجال العمل المناخي.

وينظم مركز أخلاقيات الأعمال أسبوع الاستدامة خلال الفترة الممتدة من 9-12 أكتوبر الحالي، ويعتبر من الأحدث ضمن سلسلة المبادرات التي تستهدف دعم أجندة الاستدامة في الدولة. وبالإضافة إلى تنظيم حوار الاستدامة للرؤساء التنفيذيين، يشمل برنامج اسبوع الاستدامة لهذا العام معرضاً للممارسات الخضراء، وطاولة نقاش، وإطلاق منصة تدريبية إلكترونية متطورة صممت للارتقاء بالقدرات والإمكانات في مجالات الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، والممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

e& المؤسسات تتعاون مع World Wide Generation لإطلاق منصة عالمية لتبادل المعلومات حول الاستدامة

التعاون يعزز ممارسات الاستدامة الخاصة بشركة “e& المؤسسات” ونموذج “الاستدامة كخدمة” الخاص بها الخدمة تستفيد …