المملكة تدخل موسوعة «غينيس» بأكبر مزرعة مستدامة عالمياً

بمساحة إجمالية تتجاوز 3.2 مليون متر مربع

سجّلت المملكة رقماً قياسياً جديداً في مجال الزراعة، بدخول إحدى المزارع الإرشادية التابعة للوحدة البحثية للزراعة بالمياه المجدّدة بوادي بن هشبل في منطقة عسير (جنوب السعودية) قائمة موسوعة «غينيس» العالمية للأرقام القياسية، كأكبر مزرعة في العالم من حيث المساحة. وتتجاوز المساحة الإجمالية للمزرعة 3.2 مليون متر مربع، وتنقسم إلى قسمين، يوجد بكلٍ منهما خزان خرساني بسعة 500 متر مكعب، بالإضافة إلى شبكة ري أوتوماتيكية لجميع المزروعات بالحقلين.

كما تحتوي المزرعة على 5 بيوت محمية مكيفة، إلى جانب عدد من المباني. وتسلّم وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبد الرحمن الفضلي، شهادة التسجيل في الموسوعة العالمية، خلال الحفل الذي أقامه برنامج ريف السعودية بهذه المناسبة، في مقره بالرياض، اليوم (الخميس)، بحضور نائب الوزير المهندس منصور المشيطي، والأمين العام لبرنامج «ريف السعودية»، غسان بكري، إضافة إلى عدد من قيادات ومنسوبي الوزارة.

وتعتمد المزرعة في ري المحاصيل على المياه المعالَجة، وتتم عملية الري على عدة مراحل، بواسطة خبراء ومختصين في جميع التخصصات، مثل الري، والتسميد، والوقاية، والمعدات، للإشراف والوقوف على كل العمليات الزراعية بالمزرعة، من خلال 50 حقلاً لأشجار الفاكهة، بالإضافة إلى 20 حقلاً آخر سيتم استصلاحها وزراعتها مستقبلًا.

وتحتوي المزرعة على محورٍ لزراعة وإنتاج البرسيم، إلى جانب زراعة أنواع مختلفة من المحاصيل والفواكه، من أبرزها الليمون، والبرتقال، واليوسفي، والرمان، والعنب، والتين، واللوزيات، والزيتون، بالإضافة إلى حقول التجارب التي تحتوي على العديد من الأصناف الزراعية المتنوعة.

إلى ذلك، أقرَّت لجنة التعاون الزراعي والأمن الغذائي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اعتماد بنك الأصول الوراثية النباتية السعودي كأول بنك خليجي في هذا المجال. جاء ذلك خلال مشاركة وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبد الرحمن الفضلي، في الاجتماع الـ34 للوزراء المسؤولين عن الزراعة والأمن الغذائي، بدول المجلس في العاصمة العمانية مسقط.

ويحتوي البنك الخليجي الذي تم اعتماده على جميع الموارد الوراثية النباتية (بذور المحاصيل الحقلية والبستانية، وبذور للنباتات الطبيعية في المراعي والغابات، وبذور للنباتات الطبية والعطرية، والمجمعات الوراثية).

كما يحتوي على المعشبات النباتية، ومختبرات التقنيات الحيوية، التي ستساهم في عمل بصمة وراثية، ودراسة مدى التنوع الوراثي لجميع الموارد الوراثية النباتية للدول الأعضاء.

ويهدف إقرار البنك السعودي كأول بنك خليجي للأصول الوراثية النباتية، إلى تعظيم الاستفادة من الموارد الوراثية النباتية لدول المجلس من ناحية الصيانة والحفظ والاستخدام المستدام المتسق مع بيئات دول المجلس. وأوضح مدير عام مركز البذور والتقاوي وبنك الأصول الوراثية النباتية بوزارة البيئة والمياه والزراعة الدكتور ناصر المري، أن إقرار البنك السعودي كأول بنك خليجي جاء لضمان التكامل والتوافق وتعظيم الاستفادة العظمى من مواردنا الوراثية النباتية للدول الأعضاء.

المصدر، الرياض: «الشرق الأوسط» نُشر: 14:12-12 أكتوبر 2023 م ـ 28 ربيع الأول 1445 هـ

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

نهيان مبارك يُكرم الفائزين بالجائزة بدورتها السادسة عشرة 2024 ويرحب بوزراء الزراعة في الدول المنتجة للتمور

برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نهيان مبارك: -نعتز بالقيادة الحكيمة لصاحب السمو …