وزارة الثقافة والشباب تفوز بجائزة “ستيفي العالمية” الفضية لعام 2023 عن فئة مبادرات الاستدامة

متفوقة على أكثر من 3700 مؤسسة حكومية وخاصة من 61 دولة

مبارك الناخي: الجائزة تعكس التزامنا بتعزيز مكانة الدولة وريادتها في دعم جهود الاستدامة إقليمياً ودولياً

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 16 أكتوبر2023

فازت وزارة الثقافة والشباب بجائزة “ستيفي العالمية” الفضية لعام 2023 عن فئة مبادرات الاستدامة، متفوقة بذلك على أكثر من 3700 جهة عالمية حكومية وخاصة من 61 دولة من مختلف أنحاء العالم.

جاء ذلك تماشياً مع أهداف الدولة الاستراتيجية نحو التنمية المستدامة بصون التراث وحمايته بمختلف أشكاله، حيث انتهجت وزارة الثقافة والشباب السياسات والاستراتيجيات والمشاريع الوطنية المتعلقة بهذا الشأن وقامت بتعزيز الشراكات مع المنظمات الدولية الفاعلة في هذا المجال، إيمانًا منها بأهمية الحفاظ على هذا التراث للأجيال المقبلة، من خلال تعزيز الوعي بأهمية التراث الثقافي والطبيعي ودوره في تاريخ وهوية البشرية، وتوجيه الاهتمام نحو المحافظة على المواقع والممتلكات التراثية والتاريخية ،وتحقيق التوازن بين الحفاظ على التراث الطبيعي والمحيط به وضمان استدامته، إضافةً إلى التعاون الدولي لحماية التراث العالمي ومشاركة الخبرات والموارد للمساعدة في حفظ التراث في دول مختلفة

وفي تصريح له قال سعادة مبارك الناخي، وكيل وزارة الثقافة والشباب: “يمثّل هذا الفوز تقديراً للجهود التي تبذلها الوزارة بطرح وتبنّي المبادرات النوعية التي تأتي استجابة لرؤية الدولة في تطبيق أعلى معايير الاستدامة في مجال العمل الحكومي، وترسيخ بيئة عمل داعمة ومتطورة”.

وأضاف سعادته:”تعكس الجائزة التزامنا بتعزيز مكانة الدولة وريادتها في مجال الاستدامة إقليمياً ودولياً من خلال تطوير مشاريع وبرامج نوعية تسهم في زيادة الوعي المجتمعي بأهمية الحفاظ على الموارد، وتلعب دوراً فاعلاً في تحقيق الأهداف التنموية بأبعادها المختلفة، وتواكب الطموحات المستقبلية للخمسين عامًا المقبلة”.

ويأتي فوز الوزارة بالجائزة بالتزامن مع إعلان الدولة عام 2023 عاماً للاستدامة، مما يعزز الجهود المبذولة في هذا المجال، ويؤكد على رؤية الوزارة في تحقيق الريادة العالمية وتفوقها في مختلف الميادين.

وكانت جوائز ستيفي العالمية التي ترعاها المنظمة العالمية “ستيفي” في الولايات المتحدّة الأمريكية تعدّ من أرفع الجوائز الدولية في مجال الإبداع والتميز المؤسسي والأعمال الدولية، وأطلقت في العام 2002 بهدف تكريم الإنجازات والمساهمات الإيجابية والفاعلة للمنظمات والمهنيين العاملين في جميع أنحار العالم، وتُمنح لأفضل المؤسسات والأفراد في مجالات الأعمال المختلفة على مستوى العالم تقديراً للإنجازات التي حققتها من خلال انتهاجها لاستراتيجية طموحة طبّقت من خلالها أفضل الممارسات العالمية في مجال الاستدامة.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

نهيان مبارك يُكرم الفائزين بالجائزة بدورتها السادسة عشرة 2024 ويرحب بوزراء الزراعة في الدول المنتجة للتمور

برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نهيان مبارك: -نعتز بالقيادة الحكيمة لصاحب السمو …