الزراعة والسلامة الغذائية تدشن منصة”جاهزية” للإنذار المبكر

لتعزيز إدارة المخاطر والاستجابة للأزمات والطوارئ وضمان استمرارية الأعمال

شبكة بيئة أبوظبي، الامارات العربية المتحدة، 19 أكتوبر 2023

دشنت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية منصة “ﺟﺎھزﯾﺔ” لإدارة المخاطر واﻷزﻣﺎت واﻹﻧذار اﻟﻣﺑﻛر لمخاطر صحة الإنسان والحيوان والنبات ضمن مفهوم الصحة الواحدة.

تعمل المنصة على توفير بيئة متكاملة داعمة لإدارة المخاطر واستمرارية الأعمال وإدارة الأزمات والطوارئ والبلاغات حول العالم من خلال البناء والربط مع الأنظمة والتطبيقات الداخلية المستخدمة في الهيئة والخارجية مع الشركاء الاستراتيجيين المحليين والإقليمين والدوليين ، بالإضافة إلى أتمتة خطط الاستجابة الخاصة بالمخاطر الرئيسية على مستوى الإمارة والدولة، وذلك بهدف تلبية الاحتياجات الخاصة بالطوارئ والأزمات والبلاغات في الأحداث اليومية ،والفعاليات والتمارين وضمان استمرارية الأعمال.

وتمثل “جاهزية” نموذجاً لاستشراف مخاطر المستقبل حيث تم تطوير منصة متكاملة للإنذار المبكر واستشراف المستقبل، ومواجهة حوادث السلامة الغذائية، والأوبئة الحيوانية والأمراض المشتركة والآفات الزراعية ونواقل الأمراض والملوثات الكيميائية فور حدوثها في جميع دول العالم ، بالإضافة إلى إدارة المخاطر واستمرارية الأعمال، ومتطلبات الصحة والسلامة المهنية ونظام الإنذار السريع، ونظام إدارة الخدمة الوطنية البديلة.

وصرح سعادة سعيد البحري العامري مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بأن نظام “جاهزية” يعمل على تحليل فوري للبيانات العالمية والتحذيرات الدولية بشأن المخاطر الصحية وتصنيفها وتحديد المناطق الأعلى خطورة وتطويرها إلى استراتيجيات استباقية تضمن المرونة والسلاسة في مواجهة مختلف التحديات المتصلة بعمل هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية كالأوبئة والأمراض التي تصيب الإنسان والحيوان والنبات، بالإضافة إلى الاضطرابات اللوجستية أو المناخية التي تؤثر على سلاسل إمداد الغذاء، مؤكداً أن منصة جاهزية مصممة لخدمة إمارة أبوظبي بشكل كامل وتعزز من قدرة الهيئة على التعامل مع الأوبئة والأزمات وحالات الطوارئ في مجالات الزراعة والغذاء وضمان استمرارية الأعمال ، بما يحفظ للإمارة مكانتها المرموقة كواحدة من أكثر مدن العالم أمانًا واستقراراً.

وقال إن نظام “جاهزية” هو إحدى المبادرات الرامية للمساهمة في تحقيق رؤية حكومة أبوظبي، وتعزيز جهود الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بجعل إمارة أبوظبي نموذجاً رائداً في إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، مشيداً بالدعم الكبير الذي تحظى به الهيئة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس ديوان الرئاسة رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية.

وأوضح : إن الطبيعة المتغيرة للعالم من حولنا تتطلب الاستعداد والتفكير المستقبلي، والتخطيط المسبق لمواجهة حالات الطوارئ والأزمات والكوارث، لذلك نعول كثيراً على جاهزية في تعزيز الاستجابة للأزمات والطوارئ ، ما يجعلنا قادرين على امتلاك زمام المبادرة واتخاذ التدابير السريعة والإجراءات الوقائية بما يضمن استجابة سلسة وفعالة حيال السيناريوهات المختلفة.

وأشار العامري إلى أن هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بوصفها هيئة خدمية تلتزم بتقديم خدمات فائقة الجودة من خلال المحافظة على المرونة التشغيلية، وتسخير التكنولوجيا وتنمية المهارات والموارد البشرية بالإضافة إلى تطبيق أنشطة وبرامج استمرارية الأعمال ونشر الوعي بها لدى الموظفين والمتعاملين والموردين وأصحاب العلاقة في مختلف الظروف والأحوال، لافتاً إلى أن استمرارية الأعمال تعنى القدرة على الاستمرار في تقديم خدماتنا وواجبنا تجاه المجتمع في الأحوال العادية وخلال الطوارئ والأزمات والكوارث.

وتعمل منصة جاهزية على توفير لوحات تفاعلية لحظية في مركز العمليات الخاص بالهيئة وأتمتة العمليات الخاصة بإدارة البلاغات والإخطارات والطوارئ والأزمات، وتوحيد جميع البيانات الخاصة بإدارة الطوارئ والأزمات في قاعدة بيانات موحدة مربوطة بالأنظمة الداخلية للهيئة وشركائها الاستراتيجيين في إدارة الأزمات والطوارئ، بما يضمن توفير صورة عمل موحدة ووعي لحظي للأزمات والكوارث تضع صُناع القرار في صورة الحدث بشكل مباشر.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

“الذيد الزراعي” يُطلع الزوار والمزارعين على أبرز ممارسات الاستدامة في القطاع الزراعي

أكثر من 6 ورش وجلسات حوارية تناقش أبرز الحلول الزراعية المبتكرة شبكة بيئة ابوظبي، الذيد، …