مجلس سعادة سالم بن لوتيه يستضيف محاضرة حول “ثقافة تعامل المواطنين مع الآفات الدخيلة”

نظمت وزارة الداخلية بالتعاون مع مجالس أبوظبي في مكتب شؤون المواطنين والمجتمع بديوان الرئاسة، جلسة توعوية في مجلس سعادة سالم بن لوتيه العامري بمدينة العين، قدمها كل من المقدم مصطفى محمد الحمادي والأستاذة لمياء أحمد الزعابي بعنوان «ثقافة تعامل المواطنين مع الآفات الدخيلة»، وذلك بحضور جمع من الأهالي والمهتمين.

وأثنى رئيس المجلس سعادة سالم بن لوتيه على الجهود التي تقوم بها الجهات المعنية بتوعية المواطنين وإيجاد الحلول لمشكلاتهم والعمل على تعزيز ثقافة المسؤولية الاجتماعية عند أفراد المجتمع في المجالات كافة، وأشاد بجهود الدولة في التصدي للآفات الدخيلة التي تهدد التماسك الأسري والمجتمع.

وتناول المقدم الحمادي في محاضرته ظاهرة الترويج الإلكتروني وكيفية التصدي للرسائل التي تصل من خارج الدولة. وأكد على ضرورة حماية أفراد المجتمع من الوقوع في براثن المخدرات. وشدد إلى التنبه وعدم التجاوب أو التعامل مع الرسائل الواردة من خارج الدولة من أشخاص مجهولين وضرورة الإبلاغ عنها عبر الاتصال بالأرقام المخصصة لهذه البلاغات.

من جهتها عرضت الأستاذة الزعابي للمعتقدات الشائعة والخاطئة حول المواد المخدرة والمؤثرات العقلية، ودور الوالدين في حماية ابنائهم من المواد المخدرة. وطالبت بزيادة الرقابة الأسرية ورفع مستوى الثقافة والوعي لدى الأبناء وجيل الشباب تحديداً. كما عرضت للقانون الاتحادي في شأن مكافحة المواد المخدرة. وتخلل المحاضرة مشاركة وتفاعل من قبل الحضور واسئلة حول ظاهرة الآفات الدخيلة.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

ضمن المسؤوليـة الاجتماعية حملة للتبرع بالدم بمشاركة الموظفين والعمال في مصانع “لايت ستون”

شاركت جمعية الإمارات للسرطان بالتعاون مع خدمات بنك الدم في حملة للتبرع بالدم، استهدفت الموظفين …