برنامج للزيارات المدرسية لتعزيز ارتباط النشء بالتراث الوطني والحياة البرية

الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى بالتعاون مع مدرسة محمد بن زايد للصقارة وفراسة الصحراء

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 7 نوفمبر 2023

بناء على توجيهات قيادتنا الرشيدة بترسيخ القيم والتقاليد الوطنية وتعزيز ارتباط النشء ببلادهم وتراثها الوطني، بدأ في الأول من نوفمبر الحالي برنامج الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى للزيارات المدرسية والذي يمتد لفترة أربعة أشهر خلال العام الدراسي الحالي بالتعاون مع مدرسة محمد بن زايد للصقارة وفراسة الصحراء.

يعتمد برنامج الزيارات المدرسية هذا العام على تعريف الطلاب على وحدات تعليمية متنوعة في البوابة التعليمية للصندوق، توفر لهم المساعدة في فهم وتجويد بعض الجوانب المتعلقة بالمواد التي يدرسونها في قوالب تراثية ترفيهية من الألعاب والحكايات الغنية بالمعلومات عن الموروثات الشعبية وتقاليد السنع والضيافة وآداب التحدث باللهجة المحلية. ويتم تعزيز هذه المعلومات بتعلم العديد من المهارات التقليدية المرتبطة بالحياة في الصحراء كإعداد حظيرة المرخ وشب الضوء وإعداد القهوة العربية وما يصاحبها من برتكول التقديم والضيافة والقيام بجولات ميدانية للتعرف على النباتات والحيوانات الصحراوية ومشاهدة طائر الحبارى عن قرب والتعرف على أهميته كأحد الأنواع التي ارتبطت ببيئة الإمارات وتراثها الثقافي. وكان الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى قد أطلق البوابة الإلكترونية لبرنامجه التعليمي على هامش معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية في سبتمبر الماضي. وتضم قائمة التشغيل الخاصة بالبوابة مقاطع فيديو تعليمية، يحكي كل منها قصة مسلية ومفيدة، وتزخر البوابة أيضاً بالألعاب التعليمية التي طورها الصندوق في الفترة الماضية.

وبهذه المناسبة، أشاد سعادة عبد الله غرير القبيسي المدير العام للصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى بالشراكة المتميزة مع كل من مدرسة محمد بن زايد للصقارة وفراسة الصحراء ووزارة التربية والتعليم ومؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي والمدارس والجامعات والمؤسسات التعليمية في الدولة والتي أمكنت الصندوق من تطوير مساهمته في دعم أهداف التعليم في الدولة باتجاه تحقيق الهدف الاستراتيجي للصندوق المتمثل في تشكيل فكر قادة المستقبل في المحافظة على البيئة والحياة البرية. وأعرب القبيسي عن سعادته بالتفاعل الإيجابي والمشاركة الفعالة والدعم المتصل من وزارة التربية والتعليم ومؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي والإدارات المدرسية والمعلمين والطلاب والطالبات، مما يؤكد حسن استجابة الشباب واستعدادهم لتولي المسؤولية عن المحافظة على التراث وأنواع الحياة الفطرية في المستقبل.

ومن جهته، أعرب السيد بطي مطر الخييلي مدير مدرسة محمد بن زايد للصقارة وفراسة الصحراء عن سعادته لمواصلة برنامج الشراكة مع الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى وقيامهم هذا العام باستقبال عدد كبير من الزيارات المدرسية المشتركة في ربوع مدرسة محمد بن زايد للصقارة وفراسة الصحراء والاسهام في تقوية جذور الارتباط بالتراث العريق لرياضة الصيد بالصقور وتنمية الاستعداد الفطري لدى الطلبة للتعرف على مكونات البيئة الطبيعية وموروثها التقليدي وفهم متطلبات المحافظة على التوازن الطبيعي.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

M42 تنفذ مشروعاً سباقاً لوضع التسلسل الجيني لشجرة الغاف بالتعاون مع هيئة البيئة أبوظبي

مشروع وضع التسلسل الجيني العميق لشجرة الغاف يكتشف متغيرات عديدة في جيناتها نتائج واعدة تمهد …