د. يوسف الكمري ينوه بمجهودات المملكة المغربية بشأن إدارة المياه والصرف الصحي

خلال جلسات المؤتمر العربي الخامس للمياه بالرياض، المملكة العربية السعودية، 22 و23 نونبر 2023

شبكة بيئة ابوظبي، الرياض، المملكة العربية السعودية، 27 نوفمبر 2023

كشف مشاركون في الجلسات العلمية للمؤتمر العربي الخامس للمياه، المنعقد في الرياض خلال الفترة (22 – 23) نوفمبر 2023، تحت شعار: ” التنمية المستدامة في الـمـنـطـقـة الـعـربـيـة: الهدف السادس: التحديات والفرص”, عن خطط وبرامج داعمة لتعزيز التوجه نحو معالجة المياه العادمة وإعادة استعمالها؛ بهدف تعزيز قدرات مختلف الفاعلين في مواجهة تحديات قطاع المياه والصرف الصحي على المستوى العربي.

وأكد عددٌ من الخبراء والمختصين في مجال المياه والصرف الصحي، خلال مشاركتهم في جلسة حوارية بعنوان: “قيمة المياه والاقتصاد الدائري”، أن شـح المـوارد المائيـة يعد مشـكلة عالميـة تواجـه الكثيـر مـن الـدول، خاصـة دول المنطقــة العربيــة، وذلــك بفعــل عوامــل عــدة منها؛ النمو الديمغرافــي وارتفاع الطلب على المادة الحيوية ‘الماء”، إضافـة إلـى الاقلاع الاقتصادي، والتغيـر المناخيـ واشكاليات التلوث وتدهور الموارد الطبيعية والتكلفة الاقتصادية الناجمة عن ذلك، مشيرين إلى أنه وفي ظل التزايــد المتواصــل للطلــب علــى المــاء، وفــي إطــار التطــور التكنولوجي والمقاربـات الجديـدة لإدارة المتكاملة للمياه, يتـم تبني اعادة استعمال الميـاه العادمـة المعالجة شـيئًا فشـيئًا, كمـوردٍ غير تقليدي موثـوق بـه للميـاه، الأمر الذي يقتضـي إحداث تغييـر لنمـوذج تدبيـر الميـاه العادمـة، يرتكـز علـى المعالجـة والتخلـص، نحـو إعـادة الاستخدام القائمـة علـى إعـادة تدوير المـوارد واسـتردادها، مؤكدين أن تطبيـق مبـادئ الاقتصاد الدائـري سـتمكّن مـن اعتبـار الميـاه العادمـة ليـس فقـط جـزءًا مـن الحـل, بـل هو الحل لمشـاكل نـُدرة المـوارد المائيـة وتلوثهـا.

وأكد متحدث في جلسة حوارية أخرى، بعنوان: “جهود الدول العربية في تحقيق الهدف السادس من أجندة 2030”، الدكتور يوسف الكمري، أستاذ باحث واستشاري في التنمية من المملكة المغربية، على أن تحقيق الأمن المائي يتطلب الاستثمار في مشاريع البني التحتية للمياه والصرف الصحي، وبناء القدرات وتطوير المشاريع المتعلقة بالمياه التي لها تأثير على تحقيق أهداف التنمية المستدامة، بما في ذلك الأهداف المتعلقة بجودة الحياة الصحية، والطاقة النظيفة، إلى جانب المحافظة على الأوساط الطبيعية والنظم البيئية، وتناول تجربة المملكة المغربية من أجل تحقيق الهدف 6 من أجندة التنمية 2030، والتعرف على التحديات التي تواجه إدارة قطاع المياه والصرف الصحي والفرص المتاحة؛ وذلك من خلال عرضه لمؤشرات التقدم المنجز بخصوص الهدف 6، بناء على ما ورد في “الاستعراض الوطني الطوعي لإنجاز أهداف التنمية المستدامة برسم سنة 2020 “. والذي يقدم عرضا شاملا لإنجازات المملكة المغربية بالنسبة لكل أهداف التنمية المستدامة ولبرنامج التنمية المستدامة 2015-2030. كما يطرح تقييما عاما لسيناريوهات تطورها في أفق 2030 على ضوء السياسات الحكومية المؤسساتية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

ونوّه الدكتور يوسف الكمري بالتقـدم الـذي حققتـه المملكة المغربية، ومــا واجهتــه مــن تحديــاتٍ فــي إطار ســعيها لتحقيــق الهــدف الســادس مــن أهـداف التنميـة المسـتدامة والغايـات المرتبطـة بـه, لا سـيما الغايـة الثالثـة منـه المرتبطـة بتحسـين نوعيـة الميـاه، والحـد مـن التلـوث، وتقليـل نسـبة ميـاه الصرف الصحي، وذلـك فـي إطـار الحاجـة الملحـة إلـى توليـد مـوارد مائيـة إضافيـة غيـر تقليديـة، فـي ظـل تزايـد الإجهاد المائـي والمخاطـر المرتبطـة بـه.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

بمشاركة عالمية.. انطلاق فعاليات منتدى مكة للحلال

شبكة بيئة ابوظبي، متابعة عبد العزيز أغراز، 27 يناير 2024 إيمانًا بأهمية تعزيز زخم صناعة …