هيئة البيئة – أبوظبي تشارك بأكثر من 50 فعالية ضمن مؤتمر الأطراف COP28

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 28 نوفمبر 2023

تستعد هيئة البيئة – أبوظبي لتكون لاعباً رئيسياً في الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP28)، الذي تستضيفه دولة الإمارات العربية المتحدة في الفترة من 30 نوفمبر إلى 12 ديسمبر في مدينة إكسبو بدبي.

وباعتبارها الجهة المنظمة وأحد الرعاة الرئيسيين للعمل المناخي في إمارة أبوظبي، أعدت الهيئة برنامج عمل مميز للمشاركة بحضور فعال في مؤتمر الأطراف COP28 يضم سلسلة من الأنشطة، التي تركز على مجموعة من المشاريع والمبادرات التي تنفذها الهيئة، والتي تؤكد من خلالها على التزامها بالعمل على مواجهة تداعيات تغير المناخ، وزيادة الوعي بين مختلف فئات المجتمع حول أهمية المساهمة في التصدي له وحماية البيئة.

وستلعب هيئة البيئة – أبوظبي أيضًا دورًا محوريًا في فريق مفاوضي دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال مشاركة خبرائها في مجال التغير المناخي في المناقشات والمفاوضات الرئيسية المرتبطة بالعمل المناخي في المؤتمر، وهو ما يتيح لهم الفرصة لتبادل الخبرات ووجهات النظر مع المفاوضين الآخرين من جميع أنحاء العالم لتحقيق مهمة مؤتمر الأطراف COP28 ، التي تعتبر منصة فعالة لاتخاذ القرارات الرئيسية المتعلقة بتغير المناخ.

وقالت سعادة د. شيخة سالم الظاهري، الأمين العام لهيئة البيئة، وقالت سعادتها: “نعمل وفقاً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة على وضع مؤتمر الأطراف COP28، الحدث الأهم لدولة الإمارات العربية المتحدة، خلال عام 2023 ضمن جدول أعمالنا الرئيسية، ونسعى لتعزيز ريادة الدولة ورؤيتها الطموحة للعمل المناخي أمام العالم خلال هذا المؤتمر الهام، لنضمن أن يكون الحدث هو الأكثر نجاحًا على الإطلاق. ولتحقيق هذه الغاية، سنستضيف في هيئة البيئة – أبوظبي مجموعة من الفعاليات والأنشطة، التي ستسلط الضوء على دور أبوظبي الرائد في الحفاظ على البيئة وأبرز جهودها في العمل المناخي”.

وأضافت سعادتها: ” أطلقنا هذا العام استراتيجية التغير المناخي لإمارة أبوظبي – وهو إطار عمل يمثل رؤيتنا لكيفية التخفيف من تغير المناخ والتكيف معه – وهي واحدة من أهم إنجازاتنا التي تتوافق مع مسار المبادرة الاستراتيجية للحياد المناخي 2050. ونحن نتطلع إلى تبادل الأفكار وأفضل الممارسات مع الخبراء والمؤسسات من جميع أنحاء العالم، لتحقيق الهدف المشترك المتمثل في الحد من آثار تغير المناخ. وأعتقد أن هذا سيكون حدثاً رائداً من شأنه أن ينشر الوعي بأهمية العمل المناخي لضمان مستقبل مستدام لكوكبنا، وسيؤكد على الدور القيادي لدولة الإمارات العربية المتحدة في العمل من أجل المناخ”.

وستشارك الهيئة خلال المؤتمر في فعالية بالشراكة مع دائرة الطاقة، لعرض استراتيجية أبوظبي للتغير المناخي، والتي ستركز على تعزيز مرونة أبوظبي وقدرتها على الصمود وتوفير مستقبل أكثر استدامة للأجيال القادمة.

كما ستعرض هيئة البيئة – أبوظبي النجاح الذي حققته ضمن مبادرة القرم – أبوظبي، التي تهدف إلى توفير منصة لتطوير حلول مبتكرة لزراعة أشجار القرم، والمساهمة في تخفيف آثار التغير المناخي والتوعية بأهميتها وضرورة استعادتها، حيث تلعب أشجار القرم دوراً هاماً في احتجاز الكربون، وتعتبر من الحلول القائمة على الطبيعة لمواجهة تحدي تغير المناخ.

وفي ختام المؤتمر ستعلن هيئة البيئة – أبوظبي عن عدد أشجار القرم التي سيتم زراعتها في إطار مبادرة “غرس الإمارات” – التي تهدف إلى زراعة 10 أشجار قرم لكل زائر لمؤتمر الأطراف COP28 ، والتي ستساهم في خفض البصمة البيئية لزوار المؤتمر.
وستستضيف الهيئة فعاليات مخصصة لتسليط الضوء على برامجها الموجهة للشباب، كما سيشارك مجلس شباب الهيئة بالعديد من الفعاليات خلال المؤتمر.

وسيتم تسليط الضوء على دراسة الجدوى التي أعدتها الهيئة، وتتعلق بوضع خطة تحدد فيها سقف الانبعاثات والتداول، حيث تتضمن خطة التنفيذ آليات تسعير الكربون ونظام تحديد سقف الانبعاثات وتداولها كأحد الخيارات لدعم تحقيق مستهدفات الخفض في الانبعاثات الكربونية. كما ستعرض مشروعها لقياس انبعاثات المركبات عن بُعد على طرق أبوظبي، باستخدام أحدث التقنيات المبتكرة، والذي كشف عن نتائج مهمة وسيشكل أساسًا للخطط المستقبلية لجودة الهواء في أبوظبي.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم توقيع مذكرة تفاهم مع مؤسسة التعليم البيئي (FEE)، وهي واحدة من أكبر منظمات التعليم من أجل التنمية المستدامة (ESD) حول العالم، وذلك على هامش مؤتمر الأطراف COP28.

وتخطط الهيئة لعرض مجموعتها من تطبيقات الهاتف المحمول، بالإضافة إلى منصة “ناها” التي تم إطلاقها حديثًا، والتي تعد تتويجًا لجميع مبادرات التوعية الرئيسية التي أطلقتها هيئة البيئة – أبوظبي، وتوفر مجموعة من الأدوات والموارد لتمكين الأفراد من تبني تغييرات في نمط الحياة لتكون صديقة للبيئة.

وفي المنطقة الخضراء، ستشارك الهيئة بجناح حيث ستقوم من خلاله بعرض سلسلة من الفيديوهات التي تسلط الضوء على موضوعات مهمة مثل أشجار القرم ومصايد الأسماك وبرنامج مرشد للشباب وبرنامج إعادة توطين المها العربي الناجح، وغيرها من البرامج والمبادرات الناجحة لحماية البيئة والتنوع البيولوجي.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

المنتدى يتزامن مع إعلان رئيس الدولة بتمديد عام الاستدامة ليشمل 2024

ملخص مشاركة المهندس عماد سعد، خبير الاستدامة والتغير المناخي، رئيس شبكة بيئة ابوظبي، رئيس اللجنة …