تحقيق أهداف التنمية المستدامة في ظل التغيرات المناخية

السياق العام للندوة الإقلمية الثالثة المنظمة على هامش مؤتمر المناخ (COP28) ، دبي، الامارات العربية المتحدة

شبكة بيئة ابوظبي، بقلم، ذ. فاطمتو زعمة، رئيسة جمعية المرأة الصحراوية للتنمية المندمجة، المملكة المغربية، 08 ديسمبر 2023

بعد تنظيم النسخة الـأولى من الندوة الإقليمية حضوريا بالعاصمة الرباط (المملكة المغربية) من طرف جمعية المرأة الصحراوية للتنمية المندمجة (المملكة المغربية) بتنسيق مع وزارة الطاقة والمعادن والبيئة (المملكة المغربية)، وبشراكة مع المعهد العلمي بجامعة محمد الخامس الرباط، في موضوع : ” الواحات وأهداف التنمية المستدامة بإفريقيا: واحات جنوب المغرب نموذجاً”، وكذا تنظيم الحدث الجانبي على هامش المشاركة الفعلية للجمعية في مؤتمر المناخ (COP25) سنة 2019، بمدريد، إسبانيا، من أجل تسليط الضوء على الاستراتيجية الوطنية لتهيئة وتنمية الواحات وانعكاساتها على المناطق المعنية والساكنة المحلية،

والتي فتحت باب النقاش الأكاديمي حول التحديات التي تواجهها الواحات جنوب المغرب، وسبل إرساء دعائم نموذج تنموي يراهن على البعد الاقتصادي والمجالي بالواحات، والبحث عن البدائل التنموية المتاحة من أجل مواجهة الإكراهات وفتح آفاق حماية الواحات وتتمينها، وكذا تنظيم الندوة الثانية افتراضيا في موضوع: ” أفاق التنمية المستدامة للواحات في ظل التغير المناخي وندرة الموارد المائية: دول شمال افريقيا والشرق الأوسط – نموذجاً”،

وذلك على هامش المشاركة الفعلية للجمعية في أشغال مؤتمر الأطراف (COP26) سنة 2021، غلاسكو، اسكتلندا، تنظم جمعية المرأة الصحراوية للتنمية المندمجة (المملكة المغربية) النسخة الثالثة من الندوة الاقليمية في موضوع: «تحقيق أهداف التنمية المستدامة في ظل التغيرات المناخية: حالة الأنظمة الواحية في شمال أفريقيا والشرق الأوسط »، في تنسيق مع وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة (المملكة المغربية)، وكلية العلوم السملالية بمراكش والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان (المملكة المغربية)، وشبكة البيئة أبوظبي (الامارات).

وشبكة العمل المناخي بالعالم العربي (كانوا)، وذلك على هامش المشاركة الحضورية للجمعية في فعاليات مؤتمر المناخ (COP28)، في دبي، الإمارات العربية المتحدة، بتاريخ الجمعة 08 كانون الأول/ دجنبر 2023، التوقيت، من الساعة 18 و15 د إلى غاية الساعة 19 و15 د برواق المملكة المغربية (دبي)، وذلك بمشاركة خبراء وأكاديميين واعلاميات وناشطات في المجتمع المدني في المنطقة العربية، دول شمال أفريقيا والشرق الأوسط: المغرب، موريتانيا، الأردن، العراق، الامارات العربية المتحدة.

 

ويتجلى الهدف العام للندوة هو البحث في كيفية تحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر (17) من أجندة التنمية 2030 للأمم المتحدة، مع التركيز على الهدف 13 (العمل المناخي)، في أفق البحث عن آليات التأقلم والتكيف مع التغيرات المناخية بمناطق الواحات، وكذا دمج مكون التغير المناخي في سيرورة تنزيل أي تدخل تنموي في مناطق الواحات بشمال أفريقيا والشرق الأوسط. هذا الإدماج يتعلق بكافة المكونات بدءا من الفاعلين التنمويين، مرورا بتنفيذ الإجراءات المهيكلة التي تحقق التكيف مع التغير المناخي وصولا إلى الأنشطة الهادفة للنهوض بإدماج النوع الاجتماعي. ولتحقيق هذه الأهداف،

سيناقش المتحدثون كيفية التكيف مع التغير المناخي بمناطق الواحات مع التركيز على الممارسات الفضلى والعمليات الجديدة للتهيئة المستدامة للأحواض المائية بالواحات وكيفية دعم المبادرات المحلية لفائدة الشباب والنساء في قطاعات الفلاحة والسياحة والصناعة التقليدية. كما تسعى الندوة إلى مناقشة كيفية تحسين قدرات التكيف من أجل تدبير أفضل للموارد المائية في مناطق الواحات، وتنويع مصادر الدخل وتحسين الظروف المعيشية للساكنة المعرضة لمخاطر التغير المناخي في المناطق الواحية، بالإضافة إلى مناقشة كيفية تحسين قدرة النظم البيئية على الصمود استجابة للتغير المناخي وتقلباته.

كما تركز المكونات الأخرى على تحسين وعي كافة الفاعلين وأصحاب المصلحة من خلال تدبير المعارف وتبادلها وطنيا وإقليميا، وعلى تعزيز قدرات المشاركين على تصميم وتنفيذ تدابير التكيف. هذه الندوة تشكل فرصة لاستعراض مجموعة من الإنجازات والمبادرات التي نفذها القطاع العام والخاص والاعلام والمجتمع المدني حول التنمية المستدامة في الواحات وسبل التصدي للتغير المناخي وآثاره وانعكاساته على الساكنة المحلية. وعلى هامش الندوة الاقليمية الثالثة، سوف يتم الاعلان عن تأسيس “شبكة تنمية واحات شمال أفريقيا والشرق الأوسط” (MENARDO)، والهدف منها هو تعزيز ودعم الجهود المبذولة في سبيل استدامة الواحات والحد من تداعيات التغير المناخي على النظم الايكولوجية وعلى الانسان في الواحات.

 

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

صفاء الجيوسي تتساءل عن مدى استفادة المجتمعات الأكثر هشاشة من نتائج مؤتمر الأطراف كوب28

ملخص مشاركة سعادة الأستاذة صفاء الجيوسي، مستشارة العدالة المناخية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، منظمة اوكسفام …