برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار يحدد موعد حفل الإعلان عن المشاريع الحاصلة على منحة دورته الخامسة

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 28 ديسمبر 2023

أعلن برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار اليوم موعد تنظيم حفل الإعلان عن المشاريع الحاصلة على منحة دورته الخامسة والذي سيقام تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس ديوان الرئاسة، وذلك في فندق قصر الإمارات بأبوظبي يوم الثلاثاء الموافق 23 يناير 2024.

وبهذه المناسبة قال سعادة الدكتور عبد الله المندوس مدير عام المركز الوطني للأرصاد رئيس المنظمة العالمية للأرصاد الجوية: “تواصل دولة الإمارات العمل ضمن توجهاتها الاستراتيجية الخاصة بالاستدامة البيئية وتحفيز الأمن المائي محلياً وعالمياً، ويأتي حفل الإعلان عن المشاريع البحثية الحاصلة على منحة الدورة الخامسة من برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار؛ لتمنح زخماً إضافياً لتلك الجهود خاصة بعد اختتام الاستضافة المميزة لمؤتمر الأطراف COP28، ولتضع أمام الخبراء والمؤسسات البحثية المحلية والإقليمية والدولية فرصة إضافية للانضمام إلى جهود تحقيق الاستدامة المائية استناداً إلى البحث العلمي والتقنيات المتطورة.”

وكان المركز الوطني للأرصاد قد أعلن عن تحديد واختيار المشاريع البحثية التي ستحصل على منحة الدورة الخامسة من البرنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار في شهر أكتوبر الماضي، وذلك عقب اجتماع لجنة المراجعة الفنية الدولية التابعة للبرنامج افتراضياً والذي تم خلاله دراسة واستعراض أفضل المشاريع البحثية التي وصلت لمرحلة التقييم النهائي.

وشملت مرحلة تقييم البحوث النهائية التي امتدت لشهر المفاضلة بين 8 مقترحات بحثية كاملة تقدّم بها 64 باحثاً وعالماً وخبيراً ينتسبون لـ35 مؤسسة بحثية تتواجد في 10 دول من حول العالم بما في ذلك دولة الإمارات. وخلال الفترة الماضية، خضعت المشاريع البحثية إلى مراجعة دقيقة من قبل أعضاء اللجنة التي تضم نخبة من الخبراء والمتخصصين في مجالات تطبيقات تحسين الطقس، الأرصاد الجوية المائية، والنمذجة الجوية والمناخية، وفيزياء السحب، والاستشعار عن بُعد، والذكاء الاصطناعي.

ومن جانبها قالت علياء المزروعي، مديرة برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار: “على مدار عام الاستدامة 2023، حرصنا على أن تقدم الدورة الخامسة إضافة نوعية لطبيعة المشاريع البحثية المؤهلة للحصول على منحة البرنامج، وذلك إيماناً بضرورة ابتكار وتطوير تقنيات ذات فعالية عالية وقدرة على التطبيق على أرض الواقع وبصورة تعزز من جهود تحقيق الأمن المائي في المناطق الجافة وشبه الجافة حول العالم. خلال الأعوام الماضية، وفرنا الدعم والتمويل اللازم لمجموعة مبتكرة من التقنيات، ونحن على ثقة من أن المشاريع الجديدة ستكون قادرة على تسجيل ابتكارات مميزة في علوم وتقنيات الاستمطار.”

هذا ويقدم برنامج الإمارات لبحوق علوم الاستمطار في كل دورة من دوراته منحة مالية تبلغ قيمتها 1.5 مليون دولار أمريكي موزعة على 3 سنوات لكل مقترح بحثي يتم اختياره للفوز بالمنحة، حيث تساهم هذه المنح في الانتقال بهذه البحوث إلى مرحلة التطبيق على أرض الواقع، على أن يبدأ تنفيذها في غضون شهرين من الإعلان عنها.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

اليوم العالمي للمياه: جهود المركز الوطني للأرصاد لمواجهة تحديات الأمن المائي

شبكة بيئة ابوظبي، بقلم سعادة الدكتور عبد الله المندوس، مدير عام المركز الوطني للأرصاد ورئيس …