شراكة إعلامية بين “شبكة بيئة أبوظبي” و”شركة Susplanet “

لدعم الملتقى الرابع عشر للمسؤولية المجتمعية والتنمية المستدامة بمصر

الذي يُعقد في شرم الشيخ خلال الفترة 28 فبراير – 02 مارس 2024

شبكة بيئة ابوظبي، القاهرة، أبوظبي، 17 يناير 2024

بالنظر إلى الأهمية التي يمثلها رفع مستوى الوعي بالقضايا ذات العلاقة بالبيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية والتغير المناخي بالمجتمع العربي.

إلى جانب الدور الإيجابي الذي تقوم به وسائل الإعلام الحديث في توطين ونقل المعرفة العلمية المسؤولة، والدور الريادي الذي تقوم به كل من شركة ” Susplanet ” بجمهورية مصر العربية بصفتها الجهة المنظمة للملتقى الرابع عشر للمسؤولية المجتمعية والتنمية المستدامة، والتي تهدف إلى نشر الوعي بمفاهيم وممارسات الاستدامة والمسؤولية المجتمعية ومواطنة الشركات، وخلق حالة من التكامل بين كافة الأطراف المعنية بالتنمية المستدامة والنمو الأخضر من أجل تعظيم الأثر التنموي وبناء مستقبل أفضل وعادل ومستدام للأجيال العربية.

و “شبكة بيئة أبوظبي” بالإمارات العربية المتحدة بصفتهما أول مؤسسة إعلامية إلكترونية (غير ربحية) تهدف إلى نشر المعرفة العلمية باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية والتغيرات المناخية.

ونزولاً عند رغبة الطرفين في تعزيز التعاون المهني لما فيه المصلحة المشتركة، أعلنت المؤسستان عن توقيع مذكرة تفاهم، للشراكة والتعاون الإعلامي بين الطرفين.

وقام كل من م. عماد سعد بصفته مؤسس ورئيس “شبكة بيئة أبوظبي” بتمثيل الطرف الأول في التوقيع على الاتفاقية، كما قام أ. إبراهيم الحداد بصفته مدير عام شركة (Susplanet) بتمثيل الطرف الثاني في التوقيع على الاتفاقية. حيث تهدف الاتفاقية إلى توفير دعم إعلامي للملتقى الرابع عشر للمسؤولية المجتمعية والتنمية المستدامة وتقديم تغطية مهنية متخصصة للصحافة العلمية ومصدر موثوق للمعلومات ذات العلاقة بالمسؤولية المجتمعية والتنمية المستدامة، في مصر والعالم العربي.

من الجدير بالذكر أن ملتقى المسؤولية المجتمعية والتنمية المستدامة بمصر يعد أكبر منصة تفاعلية تهدف إلى تبادل الخبرات والرؤى، وعقد الشراكات الفعالة لتحقيق نمو مستدام، فضلا عن إتاحة الفرصة لطرح الأفكار وعرض الفرص الاستثمارية والتمويلية المتاحة وتقييم المبادرات والبرامج التي تتبناها الشركات ضمن إطار المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية.

كما تهدف الاتفاقية التي وقعت (عن بُعد) في كل من أبوظبي والقاهرة يوم الجمعة 12 يناير 2024؛ وبحضور أ. ريهام سامي بصفتها مدير الاتصالات والتعاون الدولي بشركة (Susplanet)، إلى تبادل نشر ا لأخبار والتقارير والأوراق العلمية بين الطرفين بما فيها الأنشطة والفعاليات، وتبادل الخبرات والخدمات بما يحقق مصلحة الطرفين.

وأعرب ممثلو المؤسستين عن حماسهم لهذه الشراكة الجديدة. وتحدثوا عن كيف ستساعدهم هذه الاتفاقية على العمل معًا لخلق مستقبل أفضل لبلدانهم.

سوف تسمح الاتفاقية للطرفين بمشاركة المواد العلمية والتعاون في المشاريع والعمل معًا لتعزيز الوعي بالمسؤولية المجتمعية والتنمية المستدامة في المنطقة.

من المأمول أن تلهم هذه الاتفاقية المؤسسات البيئية والإعلامية نحو مزيد من التعاون بعيداً عن المنافسة لأننا كلنا شركاء بالمسؤولية، شركاء بالمعرفة، شركاء بالوطن والكوكب.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

تعزيز قدرات التعاونيات لتبني حلول تعتمد على الطبيعة وأساليب الإنتاج المستدامة بالمغرب

احتفال ينظمه مركز التنمية لجهة تانسيفت، مراكش، تخليداً لليوم العالمي للتعاونيات والمحافظة على الموارد الطبيعية …