المنتدى يتزامن مع إعلان رئيس الدولة بتمديد عام الاستدامة ليشمل 2024

ملخص مشاركة المهندس عماد سعد، خبير الاستدامة والتغير المناخي، رئيس شبكة بيئة ابوظبي، رئيس اللجنة المنظمة

في المنتدى الحواري الخاص باستعراض نتائج مؤتمر المناخ COP28

شبكة بيئة ابوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 13 فبراير 2024

أكد المهندس عماد سعد بأن ما حققه مؤتمر المناخ في دورته الثامنة والعشرين بدولة الامارات لم تحققه أي دورة من دورات الكوب خلال 44 سنة خلت من عمر مؤتمرات الكوب، منذ أن تأسست في العام 1995 والسبب في ذلك هو إدارة ملف مفاوضات المناخ ضمن رؤية ودعم القيادة الرشيدة بالدولة، بحيث لم تستثني أحداً في أن يكون لهم دوراً في صنع القرار المناخي، حتى الشباب والأطفال كان لهم دور في هذا المؤتمر، فالرؤية الاستشرافية لقيادة دولة الامارات عززت ريادتها في العمل المناخي وأثبتت قدرة مبادراتها على تحويل التحديات الى فرص للنمو المستدام عالمياً. حيث نجحت رئاسة الكوب في حشد توافق عالمي قل نظيره حول ما سمي اتفاق الامارات التاريخي، الذي يعتبر إطار عمل دولي جديد لتنفيذ الالتزامات المناخية العالمية والحفاظ على امكانية تحقيق هدف 1.5 درجة مئوية.

جاء ذلك أثناء مشاركة المهندس عماد سعد رئيس اللجنة المنظمة في المنتدى الحواري الخاص باستعراض نتائج مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP28)، المنظم تناظرياً من طرف شبكة بيئة أبوظبي وشركائها مساء يوم السبت 10 فبراير 2024، بالتعاون مع الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية، وشبكة العمل المناخي للعالم العربي، وشبكة العدالة المناخية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

بالإضافة إلى جهود فريق العمل الوطني الذي أدار المفاوضات بمنهج دبلوماسي منفتح على الآخر، وكانت النتيجة المذهلة لنجاح المؤتمر بما حققه من تضامن دولي وتمويل صندوق الخسائر والاضرار، إلى ادراج الوقود الاحفوري لأول مرة بصفته أحد أسباب التغير المناخي وإطلاق أكثر من 180 اعلان دولي في هذا المؤتمر

وأضاف رئيس اللجنة المنظمة بأن هذا المنتدى يأتي بالتزامن مع إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، تمديد مبادرة «عام الاستدامة» لتشمل عام 2024، بما يجسد حرص سموه على تعزيز ريادة الإمارات ورؤاها العالمية في ترسيخ مبادئ الاستدامة كواحدة من الأولويات الرئيسية، ولتكون المحرك الرئيس والداعم لتحقيق التنمية الشاملة على المستويات الوطنية والعالمية. وبالتزامن مع احتفالات الدولة بيوم البيئة الوطني السابع والعشرين المصادف 4 فبراير من كل عام، وبالتزامن مع النجاح الكبير الذي حققته الدورة الثامنة والعشرين من مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP28)، الذي نظمته دولة الامارات العربية المتحدة خلال الفترة من 28 نوفمبر – 12 ديسمبر 2023 بمدينة اكسبو دبي.

وحول هدف المنتدى فقد أشار إلى إلقاء الضوء على ما حققه مؤتمر المناخ (COP28) من نجاح منقطع النظير على كافة الصعد، فقد شكل المؤتمر انتصاراً للدبلوماسية المناخية الإماراتية التي نجحت في إذابة ثلوج الاختلاف بين الدول الأطراف وصولاً لاتفاق تاريخي إماراتي لم تسجله أي دولة استضافت هذا المؤتمر خلال 44 سنة خلت. حيث نستضيف في هذا المنتدى الحواري ثلاثة عشر خبيراً مناخياً رفيعي المستوى من الأخوة العرب الذين حضروا وواكبوا أعمال المنتدى عن كثب ليقدموا لنا رؤيتهم وتحليلهم الفني والعلمي لإثراء هذا الحوار.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

صندوق الخسائر والأضرار سيقدم التمويل في شكل منح وقروض بشروط ميسرة للغاية

ملخص مشاركة سعادة الأستاذ أحمد شوقي العطار، كاتب متخصص بشؤون المناخ، رئيس منصة أوزون، من …