ورش عمل بيئية لتوعية طلاب 7 مدارس بإعادة تدوير علب الصفيح

قدمتها مجموعة عمل الإمارات للبيئة بالتعاون مع علامة أبو قوس (رينبو)

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 21 فبراير 2024

وقعت مجموعة عمل الإمارات للبيئة اتفاقية تعاون مع علامة أبو قوس (رينبو) التابعة لشركة فريزلاند كامبينا لتنفيذ عدد من ورش العمل التوعوية حول فرز علب الصفيح لاعادة تدويرها محليا بهدف تخفيف كمية النفايات التي تدخل مكبات النفايات وكذلك تمكين وبناء قدرات الطلبة للتعامل مع المواضيع البيئية بطريقة علمية.

وبموجب الاتفاقية التي بدأ تنفيذها في بداية العام الدراسي 2023-2024، وتزامنا مع إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، تمديد مبادرة “عام الاستدامة” لتشمل عام 2024 ، أنهت المجموعة في 20 فبراير الجاري تقديم 7 ورش عمل تفاعلية والتي كانت قد بدأت في سبع مدارس مختلفة من جميع أنحاء الدولة. ركزت خلالها على توصيل المعلومات الصحيحة حول مصادر المواد الطبيعية الخام التي تدخل في صناعة هذه العلب وندرتها وكذلك اهمية التعامل معها بطريقة مسؤولة.

كما تناولت الورش دورة حياة منتجات علب الصفيح وأهم المواد الخام المستخدمة التي تدخل في صناعتها، والعواقب البيئية للتخلص غير السليم منها، ومدى فائدة إعادة تدويرها في تقليل كمية غاز ثاني اوكسيد الكربون التي ننتجها نتيجة هذا التصنيع على كوكب الارض، حيث تناولت الورش أيضا الفروق بين المراحل المختلفة من إعادة التدوير .

هدفت هذه المبادرة التعاونية بين الشركة ومجموعة عمل الامارات للبيئة إلى تعزيز الفهم الشامل لأهم الممارسات البيئية الصحيحة المستدامة، عن طريق إشراك الطلبة في محاضرات وورش عمل تثقيفية وتوعوية لإستكشاف الفرق بين إعادة التدوير وإعادة استخدام المنتج بطريقة جديدة مختلفة عن السابق وهو ما يسمى بمصطلح (إعادة التدوير للأفضل أو ما يعرف بـUpcycling ). وقد تم تصميم هذه الورش بدقة من قبل فريق مختص لتزويد الطلبة بالادوات والمعرفة والمهارات اللازمة لاتخاذ خيارات مستنيرة تساهم في تحقيق مستقبل أكثر اخضرارًا واستدامة.

وأعربت السيدة حبيبة المرعشي، العضو المؤسس ورئيس مجموعة عمل الإمارات للبيئة، عن تقديرها لشركة أبو قوس (رينبو) لدعمها وأكدت على أهمية هذه الشراكات الفاعلة بين القطاعات التي تصب في تثقيف جيل الشباب حول الحفاظ على الموارد الطبيعية والبيئة. حيث قالت أن: “من خلال غرس قيم الاستدامة في عقول شبابنا، فإننا نقوم بتنشئة جيل واعي من طلبة المدارس المسؤولين الذين يدركون أهمية حماية موارد كوكبنا”. وقالت أيضًا: “لقد نجح التعاون في تفاعل كبير من الطلبة والمعلمين خلال ورش العمل، ما يشير إلى مستوى عالٍ من الاهتمام والحماس بين الطلبة لفهم الممارسات المستدامة وتنفيذها”.

وتعليقاً على هذه المبادرة، قال علي أحمد خان، نائب الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان، لدى فريزلاند كامبينا: ” دولة الإمارات العربية المتحدة هي دولة الفرص للاستدامة البيئية. ليس هناك وقت أفضل من الآن ولا مكان أفضل لبناء جيل من سفراء الاستدامة. نحن ممتنون لأننا وجدنا دعمًا متميزا من أصحاب المصلحة والشركاء من القطاعين العام والخاص بما في ذلك وزارة التغير المناخي والبيئة، ومجموعة عمل الإمارات للبيئة. هدفنا ليس فقط تقليل النفايات احادية الاستخدام، ولكن أيضًا تعزيز المشاركة والمسؤولية المجتمعية المستمرة من خلال ورش العمل التعليمية لطلبة المدارس”.

ومن الجدير بالذكر ايضا، أنه تم تسليط الضوء على مفهومين؛ عملية إعادة التدوير، (هي العملية المعروفة لتحويل النفايات إلى منتجات جديدة) وإعادة التدوير للأفضل (وتتضمن إعادة استخدام المواد بشكل إبداعي لمنحها حياة جديدة وأكثر قيمة في كثير من الأحيان). وشددت ورش العمل على أهمية إعادة الاستخدام، وتشجيع الطلبة على إطالة عمر العناصر من خلال استخدامها بطرق مختلفة والدعوة إلى تقليل توليد النفايات من المصدر. وقد لعبت العلامة التجارية أبو قوس (رينبو) التابعة لشركة فريزلاند كامبينا، المعروفة بالتزامها بالرعاية البيئية، دورًا حاسمًا في تسليط الضوء على أهمية دمج الممارسات المستدامة في الحياة اليومية للطلبة. وتهدف شراكتنا إلى إلهام الطلبة ليصبحوا مستهلكين واعين وأبطالاً لإدارة النفايات بشكل مسؤول.

وقد زودت ورش العمل التفاعلية 1,807 طالب وطالبة والمدرسين المرافقين بخبرات عملية، وتم أدارة هذه الورش من قبل مختصين من المجموعة، مما ساعد على فهم مبادئ إعادة التدوير وتطبيق مفهوم إعادة التدوير للأفضل من خلال االفعاليات الإبداعية والمناقشات الملهمة، ما جعلها بمثابة تجربة تعليمية وعملية مفيدة وممتعة لتشجيع الطلاب على التفكير النقدي حول تأثير خياراتهم على البيئة. وتلتزم مجموعة عمل الإمارات للبيئة وعلامة أبو قوس (رينبو) التابعة لشركة فريزلاند كامبينا بتعزيز ثقافة المسؤولية المجتمعية البيئية وتمكين الشباب من اتخاذ خيارات مستنيرة ومسؤولة تساهم في تحقيق مستقبل أكثر استدامة وصديق للبيئة.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

مجموعة عمل الإمارات للبيئة تزرع 500 شتلة تحت “من أجل إماراتنا نزرع”

بالشراكة مع بلدية أبوظبي ممثلة بمركز بلدية الشهامة شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإ/ارات العربية المتحدة، …