الاتحاد العالمي للكشاف المسلم يحتفل بتوقيع مذكرة تفاهم مع شبكة بيئة ابوظبي

توطين المعرفة المسؤولة في حماية البيئة وتعزيز التنمية المستدامة

شبكة بيئة ابوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 22 فبراير 2024

احتفل الاتحاد العالمي للكشاف المسلم بالتوقيع مذكرة تفاهم مع شبكة بيئة ابوظبي، بهدف نقل المعرفة العلمية المسؤولة في مجال حماية البيئة وتنميتها وتعزيز التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية، وذلك نظراً لأهمية رفع مستوى الوعي بالقضايا ذات العلاقة بالبيئة والتنمية المستدامة والتغير المناخي بالمجتمع العربي والاسلامي، إلى جانب الدور الإيجابي الذي تقوم به منظمات المجتمع المدني ووسائل التواصل الاجتماعي في توطين ونقل المعرفة العلمية المسؤولة، والدور الريادي الذي يقوم به كل من الاتحاد العالمي للكشاف المسلم بالمملكة العربية السعودية، و”شبكة بيئة أبوظبي” بدولة الإمارات العربية المتحدة، بصفتهما مؤسسات غير ربحية فاعلة تهدف إلى نشر المعرفة العلمية باللغة العربية الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والتغيرات المناخية ونزولاً عند رغبة الطرفين في تعزيز التعاون العلمي والإعلامي لما فيه المصلحة المشتركة، أعلن ذلك الدكتور زهير حسين غنيم الأمين العام للاتحاد العالمي للكشاف المسلم في تصريح صحفي عقب توقيع مذكرة التفاهم بين الاتحاد العالمي للكشاف المسلم وشبكة بيئة ابوظبي، حيث جرت مراسم توقيع الاتفاقية (عن بُعد) يوم الأحد 18 فبراير 2024.

بحضور كلاً من الدكتور فهد عبد الكريم تركستاني، رئيس لجنة البيئة بالاتحاد، وكذلك مستشار أمين عام الاتحاد الدكتور عبد الله رشاد ومدير الشراكات الدكتور إيهاب طاهر.

وأضاف الدكتور زهير إلى أن الاتحاد العالمي للكشاف المسلم منظمة تنتمي إلى منظمة التعاون الإسلامي وتعمل مع أكثر من 25 مليون كشاف مسلم حول العالم، وشرف كبير أن يوقع الاتحاد هذه الاتفاقية مع شبكة بيئة ابوظبي، لأن الاتحاد العالمي للكشاف المسلم وبتوجيه من سعادة الأمين العام للمنظمة الكشفية العالمية الأستاذ احمد الهنداوي، واللجنة الكشفية العالمية، اهتمت اهتماماً كبيراً بالبيئة وكيف الشباب الكشفي اهتم بالبيئة وعمل على حمايتها وتنميتها وخدمتها على أكمل وجه.
وأشار الأمين العام للكشاف المسلم إلى انه وبالنظر إلى الخبرة المتقدمة التي يتمتع بها فريق عمل شبكة بيئة ابوظبي ومشاريعها وبرامجها وانشطتها الغنية، رغب الاتحاد بتوقيع هذه المذكرة للاستفادة من خبراء الشبكة ورئيسها المهندس عماد سعد من خبرائها وانشطتها وبرامجها التوعوية لصالح أبنائنا وطلابنا والكشافة من الشباب للعمل على خدمة البيئة سواء داخل البلاد أو العالم العربي والعالم أجمع.

وقام المهندس عماد سعد خبير الاستدامة والتغير المناخي، مؤسس ورئيس شبكة بيئة ابوظبي، بتمثيل “شبكة بيئة أبوظبي”، لكونها مرخصة من هيئة المنطقة الإعلامية الحرة بأبوظبي، وهي أول مؤسسة إعلامية إلكترونية عربية غير ربحية متخصصة في توطين المعرفة المسؤولة باللغة الأم في مجال البيئة والتنمية المستدامة والتغير المناخي والمسؤولية المجتمعية، وهي مبادرة مسؤولة مجتمعياً تملكها مجموعة نايا للتميز بصفتها بيت خبرة متخصص في مأسسة تطبيقات الاستدامة والمسؤولية المجتمعية والتميز المؤسسي.

وأضاف المهندس سعد إلى أنه بمقتضى هذه الاتفاقية يتم تحديد إطار التعاون المشترك بين الجانبين لتنفيذ الاتفاقية التي تهدف إلى تقديم تنظيم سلسلة من المحاضرات وورش العمل والدورات التدريبية المتخصصة في مجال البيئة، أو الاستدامة أو التغير المناخي أو المسؤولية المجتمعية لصالح الكشافة والشباب المسلم عن بعد أو حضورياً، بحسب ما تقتضي الحاجة. إلى جانب تبادل الخبرات بين الطرفين.
كما أعرب ممثلو المؤسستين عن حماسهم لهذه الشراكة الجديدة. وتحدثوا عن كيفية العمل معًا لخلق مستقبل أفضل لبلدانهم. كما سوف تسمح الاتفاقية للطرفين بمشاركة المواد العلمية والتعاون في المشاريع والعمل معًا لتعزيز الوعي المناخي في المنطقة. كما ستوفر هذه الشراكة خطوة مهمة نحو تمكين الفئات المستهدفة من تخفيف آثار التغير المناخي والتكيف مع التغيرات المناخية. ومن المأمول أن تلهم هذه الاتفاقية المؤسسات الإعلامية الأخرى نحو مزيد من التعاون والشراكة بعيداً عن المنافسة لأننا كلنا شركاء بالمسؤولية، شركاء بالمعرفة، شركاء بالوطن والكوكب.

كما شكر سعادة رئيس لجنة البيئة بالاتحاد د. فهد تركستاني شبكة بيئة ابوظبي على اتمام هذا الاتفاق وتمنى التوفيق للطرفين في تفعيل والتعاون المشترك. هذا مع العلم أن رئيس لجنة البيئة قام بدور رئيسي في التنسيق بين الطرفين وإتمام هذا التوقيع لما يخدم بإذن الله العالم الإسلامي من خلال تنفيذ البرامج المشتركة بينهم.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

انطلاق “ملتقى ريادة السعودية الدولي الثاني في مجال المسؤولية المجتمعية لعام 2024م”

برئاسة شرفية من سعادة الدكتور الحزيم وبتنظيم من الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية شبكة بيئة ابوظبي، …