وزير الموارد البشرية والتوطين يكرم الفائزين بجائزة الشيخ منصور بن زايد للتميز الزراعي في دورتها الثانية

تكريم 57 مزارع ومربي يطبقون ممارسات تعزز الاستدامة الزراعية وتدعم الأمن الغذائي

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 8 مارس 2024

كرم معالي الدكتور عبد الرحمن العور وزير الموارد البشرية والتوطين الفائزين بجائزة الشيخ منصور بن زايد للتميز الزراعي في دورتها الثانية ، خلال حفل ختام الجائزة الذي أقيم مساء أمس (الخميس) في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك).

حضر حفل التكريم الشيخ أحمد بن حمدان بن محمد آل نهيان رئيس نادي أبوظبي الزراعي، وسعادة سعادة سعيد البحري سالم العامري مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية وسعادة الدكتورة شيخة سالم الظاهري الأمين العام لهيئة البيئة – أبوظبي، وسعادة علي محمد المنصوري مدير عام بلدية منطقة الظفرة، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين وكبار الشخصيات.

وأعلنت اللجنة العليا المنظمة لجائزة الشيخ منصور بن زايد للتميز الزراعي فوز 57 مشاركاً بالجائزة الرئيسية من إجمالي 328 مشاركاً من مختلف إمارات الدولة تنافسوا في فئات الجائزة الرئيسية الأربعة منهم 175 مشاركاً تنافسوا في الفئات الخاصة بالشق النباتي، مقابل 81 مشاركاً تنافسوا في الفئات الخاصة بالشق الحيواني، في حين استقطبت فئة الابتكار الزراعي بشقيه النباتي والحيواني 23 مشاركاً، وجذبت الفئة الجديدة لأفضل مُزارعة ومُربية متميزة 45 مشاركة من مختلف إمارات الدولة بالإضافة إلى 4 مشاركات في فئة المزارع التجارية.

وستعمل اللجنة العليا المنظمة لجائزة الشيخ منصور بن زايد للتميز الزراعي على الترويج للممارسات الزراعية للفائزين بهدف نقل المعرفة وتبادل الخبرات حول أفضل الممارسات الزراعية التي تعزز الاستدامة الزراعية والأمن الغذائي للدولة.

وفي كلمة له في بداية حفل التكريم رفع سعادة سعيد البحري سالم العامري مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية أسمى آيات الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) لرعايته الكريمة لقطاع الزراعة والمزارعين، وذلك في إطار رؤية سموه الطموحة لتحقيق التنمية الشاملة وتعزيز رفاهية المواطنين والمقيمين. مؤكداً التزام الهيئة بالسير على نهج سموه الحكيم، ومواصلة العمل الجاد لتحقيق المزيد من الإنجازات في مجال الزراعة، وتعزيز مكانة الدولة على المستوى الدولي.

وقال إن الدورة الثانية من الجائزة شهدت إقبالاً كبيراً من قِبَل المشاركين، حيث شارك حوالي 1000 مشارك في الجوائز الرئيسية والمهرجانات والمسابقات المصاحبة. وقد تم توسيع نطاق الجوائز المخصصة للفائزين إلى 10 ملايين درهم، بالإضافة إلى إدراج فئة جديدة تكريماً لأفضل مُزارعة ومُربية على مستوى الدولة، بمشاركة 45 سيدة.

وأضاف : “نحن في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية نفخر بالدور الذي تقوم به جائزة الشيخ منصور بن زايد للتميز الزراعي في تشجيع الابتكار والتميز في قطاع الزراعة على مستوى الدولة، ونؤكد التزامنا الدائم بدعم هذه الجهود وتعزيزها.

كما نود أن نعبر عن تقديرنا وشكرنا لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس ديوان الرئاسة، رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، على دعمه السخي ورعايته المستمرة لهذه الجائزة ولقطاع الزراعة بشكل عام، وتعتبر المشاركة الواسعة في الجائزة نتيجة مباشرة لتوجيهات سموه الحكيمة بتطوير البنية التحتية للزراعة، وتشجيع الابتكار واستخدام التقنيات الحديثة حيث أثمرت هذه الجهود المباركة في ازدهار القطاع الزراعي، وزيادة الإنتاجية وتنوع المنتجات الزراعية.

وأوضح سعادته : “نسعى من خلال هذه الجائزة إلى ترسيخها كحافز لتحقيق التنمية الزراعية المستدامة والتشجيع على الابتكار والتميز على مستوى الدولة ، مؤكداً أن المشاركة الواسعة في الجائزة تُشكل دافعاً قوياً لتطويرها لتصبح الجائزة العالمية الأولى في مجال الاستدامة والابتكار الزراعي.

وفي ختام كلمته قدم مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية التهنئة للفائزين بجوائز التميز الزراعي، وشكرهم على العمل الجاد والمثابرة والتفاني في خدمة قطاع الزراعة وتحسين مستوى الإنتاجية والجودة، كما عبر عن شكره وتقديره للجهات الداعمة للجائزة وفي مقدمتها ديوان الرئاسة، ووزارة التغير المناخي والبيئة واللجنة العليا لمهرجان الشيخ زايد لدعمهم الكبير لأهداف الجائزة وحرصهم على تطورها.

من جانبها أكدت سعادة الدكتورة مريم حارب السويدي رئيس اللجنة العليا لجائزة الشيخ منصور بن زايد للتميز الزراعي نائب مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية للشؤون التشغيلية على أهمية القطاع الزراعي في تحقيق الأمن الغذائي وتعزيز التنمية المستدامة.

وأشارت سعادتها إلى أن الدورة الثانية من الجائزة حظيت بمشاركة واسعة من مختلف إمارات الدولة، مما يعكس وعي المجتمع بأهمية الزراعة ودورها في تحقيق التنمية المستدامة.
ونوهت سعادة الدكتورة مريم حارب السويدي إلى أن عدد المشاركين في الجائزة الرئيسية بلغ 328 مشاركاً من مختلف إمارات الدولة، بالإضافة إلى حوالي 650 مشارك في المهرجانات والمسابقات المصاحبة التي امتدت لنحو ستة أشهر.

وأوضحت سعادتها أن اللجنة المنظمة تستند إلى معايير دقيقة وموضوعية في تقييم المشاركات منها الاستدامة، وتطبيق الممارسات الزراعية الجيدة، والإنتاجية من خلال تقييم حجم وجودة الإنتاج الزراعي والحيواني وكفاءة استغلال الموارد من والمياه والطاقة والأسمدة، بالإضافة الابتكار والمسؤولية المجتمعية وتقييم التزام المزارعين ومربي الثروة الحيوانية بالمعايير البيئية ودعم الأنشطة الاقتصادية للدولة، مؤكدة أن تلك المعايير تعكس التزام الجائزة بتعزيز التميز في القطاع الزراعي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي ختام كلمتها، تقدمت سعادة الدكتورة مريم حارب السويدي بالتهنئة لجميع الفائزين، ونوهت بجهودهم المتميزة التي تساهم في إثراء القطاع الزراعي. كما عبرت عن شكرها جميع المشاركين الذين لم يحالفهم الحظ لحرصهم على المشاركة في هذا الحدث المهم، مؤكدة على التزام اللجنة المنظمة بمواصلة العمل على تطوير جائزة الشيخ منصور بن زايد للتميز الزراعي، لتصبح منصة عالمية للاحتفاء بالابتكار والإبداع في مجال الزراعة.

وفي ختام الحفل تم تكريم الشركاء الداعمين للجائزة في دورتها الثانية وهم وزارة التغير المناخي والبيئة، واللجنة العليا لمهرجان الشيخ زايد ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة وهيئة البيئة – أبوظبي بالإضافة إلى وكالة أنباء الإمارات الشريك الإعلامي وشبكة أبوظبي للإعلام لدورها المتميز في الترويج الإعلامي للجائزة عبر منصاتها الإعلامية المتعددة، فضلاً عن مجموعة اللولو الدولية ونادي أبوظبي الزراعي كشركاء داعمين للمهرجانات المصاحبة.

وعلى صعيد النتائج فقد فاز خميس مطر بالرقيط المنصوري بالمركز الأول عن فئة أفضل مزرعة للزراعة المكشوفة، فيما فاز بالمركز الثاني عبدالرحمن راشد سعيد الشامسي، وفي فئة أفضل مزرعة للزراعة بالبيوت المحمية فاز بالمركز الأول فيصل سالم الخريباني النعيمي وفي فئة أفضل مزرعة إنتاج فاكهة فاز بالمركز الأول علي سالم سليمان الظنحاني من إمارة الفجيرة أما في فئة أفضل مزرعة عضوية فقد فاز بالمركز الأول حسن جمعة حسن الزعابي وفي فئة العزب المنتجة فاز بالمركز الأول صالح عبدالرحيم عبدالله عبدالرحيم العلي وفي فئة صغار المنتجين فاز بالمركز الأول يوسف عبيد سعيد الزعابي أما في فئة أفضل مربي لنحل العسل فقد فاز بالمركز الأول الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي.

وفي فئة الابتكار الزراعي النباتي فاز بالمركز الأول أمينة عبدالواحد حسن الرستماني بينما فاز بالمركز الأول عن فئة الابتكار في الإنتاج الحيواني غانم سلطان احمد السويدي، وفي فئة مزارع الإنتاج النباتي التجارية فقد فاز بالمركز الأول مزرعة الإمارات العضوية وفي فئة مزارع الإنتاج الحيواني التجارية فاز بالمركز الأول الشركة العربية لأمات الدواجن و فاز عبدالله محمد علي الملا بالمركز الأول في مسابقة أفضل مزرعة في الأحياء المائية ، وفيما يخص الفئة الجديدة التي تم إضافتها الفئات الرئيسية للجائزة وهي المخصصة لتكريم المرأة العاملة في القطاع الزراعي، فقد فارت عائشة ناصر السعدي بجائزة أفضل مُزارعة في الشق النباتي، في حين فازت رايه سالم علي اللمكي بالمركز الأول لجائزة أفضل مُربيه للثروة الحيوانية.

وتُعد جائزة الشيخ منصور بن زايد للتميز الزراعي إحدى المبادرات الرائدة لتحفيز الابتكار الزراعي، والاحتفاء بالمزارعين ومربي الثروة الحيوانية المتميزين على مستوى الدولة، ودعم الأمن الغذائي، وترسيخ مفاهيم الاستدامة الزراعية، وتدعم تطبيق أفضل الممارسات العالمية للارتقاء بالقطاع الزراعي، وضمان استدامة الموارد.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

غومبوك تحتفل بالفائزين في برنامج مشاريع الزراعة المتجددة الريادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا

● تم اختيار 3 فائزين من بين 158 مشتركاً ● الفائزون هم من الإمارات العربية …