مبادرة “تكييف” في “يوم الأرض” تستهدف توفير 10 ملايين كيلو واط ساعة

وتدعو سكان الإمارات إلى ضبط أجهزة التكييف على 24 درجة مئوية

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة 16 أبريل 2024

تدعو “تكييف”، الشركة الرائدة في مجال توفير حلول التبريد في المنطقة، سكان الإمارات العربية المتحدة إلى ضبط أجهزة التكييف الخاصة بهم على 24 درجة مئوية لمدة ساعة على الأقل، أو حتى ليوم كامل، وذلك للمشاركة في “يوم الأرض ” الذي يصادف الثاني والعشرين من أبريل. قد تسهم هذه الخطوة البسيطة في توفير محتمل للطاقة يزيد عن 10 ملايين كيلو واط ساعة في الإمارات يوميًا.

ووفقًا لهيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، فإن الحرارة بين درجتي 24 و25 مئوية هي الحرارة المريحة المثالية، ويُمكن أن يؤدي ضبط منظم الحرارة بمقدار درجة واحدة أعلى إلى توفير طاقة بنسبة 5%، مما يُسهم في دعم الجهود المبذولة لحماية البيئة.

واستجابةً منها لتلك الحاجة الملحة، أطلقت تكييف حملتها “24 لعام 2024″، وهي مبادرة سنوية تهدف إلى تعزيز ممارسات التبريد الواعية بين السكان، وتشجيعهم على تقليل الأثر البيئي لاستخدام مكيفات الهواء.

في هذا السياق أوضح طارق الغصين، الرئيس التنفيذي لشركة تكييف أن مكيفات الهواء تستهلك حوالي خمس إجمالي الكهرباء المستخدمة في المباني حول العالم. وأضاف: “مع ارتفاع درجات حرارة الأرض، يزداد اعتمادنا على مكيفات الهواء للعيش في بيئة مريحة. لذا بات من الضروري في بلد مثل الإمارات التي تعتمد على التبريد بشكل كبير، أن نتحلى جميعًا بالمسؤولية تجاه استهلاك تكييف الهواء”. لافتًا إلى أن هذه المبادرة تهدف إلى تعزيز المعرفة بين السكان بأن خفض بسيط بدرجة أو درجتين يُحدث فرقًا كبيرًا، وإن 24 درجة مئوية هي درجة الحرارة المثالية للتبريد اليومي.

قد يحدث هذا التغيير البسيط في ضبط مكيفات الهواء تأثيراً هائلاً على استهلاك الطاقة. فمع وجود أكثر من 9.5 مليون نسمة في الإمارات، يبلغ متوسط استهلاك الفرد الواحد من مكيف الهواء 10,000 كيلو واط ساعة سنويًا. ولذلك، قد يؤدي التوجه إلى اعتماد درجة حرارة 24 درجة مئوية إلى توفير محتمل يصل إلى 10 مليون كيلو واط ساعة في اليوم.

واحتفالاً بيوم الأرض، تُقدم تكييف خصومات تصل إلى 24% على جميع وحدات التكييف التي يتم شراؤها عبر متجرها الإلكتروني: Shop.taqeef.com في الثاني والعشرين من شهر أبريل. تأتي هذه العروض الحصرية لتشجيع المستهلكين على تبني حلول تبريد موفرة للطاقة، والمساهمة في حماية البيئة، والاستفادة من عروض توفير كبيرة في الوقت ذاته.

تدعو تكييف جميع السكان للمساهمة في إحداث تغييرٍ إيجابي على البيئة من خلال المشاركة في هذه الحملة، وتعلم المزيد من ممارسات التبريد الواعية.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

العشب سيكون أكثر خضرة في “دول التعاون الخليجي”

شبكة بيئة ابوظبي، بقلم الياس عبدو، الرئيس التفيذي لشركة هايدرو باور، 17 مايو 2024 أدرك …