مركز الإمارات لأبحاث التنقل بجامعة الإمارات يشارك بمشاريع مبتكرة في معرض “درفت إكس”

شبكة بيئة ابوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 28 ابريل 2024
يشارك مركز الإمارات لأبحاث التنقل التابع لجامعة الإمارات، بصفته شريكاً أكاديمياً، في فعاليات دريفت إكس العالمية، المخصَّصة لابتكارات وحلول التنقُّل الذكية وذاتية القيادة ، واستخداماتها في قطاع النقل المستدام الجوي والبري والبحري، والذي تستضيفه دائرة البلديات والنقل بأبوظبي بالشراكة مع مكتب أبوظبي للاستثمار ومجمَّع صناعة المركبات الذكية وذاتية القيادة (SAVI) وشركة بيانات، في حلبة بني ياس يومي 25-26، وذلك تزامناً مع أسبوع ابوظبي للتنقل المستدام.

وأكد الدكتور حمد عبد الله الجسمي، مدير مركز الإمارات لأبحاث التنقل في جامعة الإمارات، إن مشاركة المركز في هذا المعرض، تأتي في إطار إيماننا بدور المركز كشريك أكاديمي استراتيجي لدعم الأهداف الوطنية القائمة على تعزيز الحوار والتعاون مع الجهات المعنية بقطاع التنقّل، وللإسهام في تشكيل ملامح مستقبل التنقُّل المستدام، وكذلك ترسيخاً لمكانة أبوظبي كعاصمة عالمية للتنقُّل المستدام.

وأضاف: ” نسعى من خلال هذه المشاركة إلى التعريف بمشاريع المركز والبحوث العلمية التي يشارك فيها الباحثون، بالإضافة للمشاركة في الندوات الحوارية، وتعزيز أواصر التعاون بين الأوساط الأكاديمية والصناعية في دولة الإمارات، استناداً إلى خبرة المركز التي تعود إلى 20 سنة مضت في مجال الأبحاث التطبيقية والاستشارات التي تمّت بالتعاون مع مختلف الجهات في قطاع التنقّل، والعمل على خلق نموذج إماراتي مثالي لتحقيق رؤية دولة الإمارات نحو خلق اقتصاد قائم على المعرفة من خلال البحوث والابتكار متعددة التخصصات.”

وتأتي مشاركة المركز لعرض إمكانيات المركز في توظيف الرؤية الحاسوبية والذكاء الاصطناعي في استخدامات السلامة المرورية، وتقييم حالة الطرقات من خلال عرض نموذج حيّ للاكتشاف الآلي لحالات الانشغال عن الطريق، إلى جانب إتاحة الفرصة أمام زوار منصة الجامعة لتجربة النموذج لعرض النتائج بشكل آني.

كما نظّم المركز ثلاث جلسات في اليوم الأول من فعاليات المعرض ، تضمنت مناظرة طلابية عن جدوى التحول إلى استبدال المركبات التقليدية بالمركبات الكهربائية ،ومناظرة طلابية عن استخدام المركبات ذاتية القيادية، وجلسة حوارية عن مستقبل المركبات ذاتية القيادة بمشاركة الدكتور فادي النجار، أستاذ مشارك بقسم علوم الحاسب وهندسة البرمجيات بجامعة الإمارات، الدكتور عبد الرحمن لأكاس، أستاذ بقسم علوم الحاسب وهندسة الشبكات بجامعة الإمارات، الدكتورة خولة الكعبي، أستاذ بقسم الجغرافيا بجامعة الإمارات وأدارت الجلسة المهندسة لوجين كوروفاشاليل، باحثة في مركز الإمارات لأبحاث التنقل بجامعة الإمارات.

وفي اليوم الثاني من فعاليات المعرض تمّ تنظيم ثلاث جلسات حوارية عن مستقبل المركبات الكهربائية بمشاركة الدكتور حسين شريف، رئيس فريق التنقل الأخضر بمركز الإمارات لأبحاث التنقل، الدكتورة منار المزروعي، أستاذ مساعد بقسم الهندسة الميكانيكية الكهربائية بجامعة الإمارات، حاورهم الدكتور لقمان علي، باحث في المركز.

كما وتمّ تنظيم جلسة حوارية عن مستقبل التعليم وسوق العمل للتنقل المستدام، شارك فيها الدكتور أحمد مراد، النائب المشارك للبحث العلمي بجامعة الإمارات والدكتور حمد الجسمي، مدير مركز الإمارات لأبحاث التنقل بجامعة الإمارات، حاورتهم فيها المهندسة نادية مقصود، وجلسة حوارية أخرى عن أولويات أبحاث السلامة المرورية، شاركت فيها المهندسة سمية النيادي، رئيس قسم السلامة المرورية بمركز النقل المتكامل بأبوظبي، والدكتور حمد الجسمي، والدكتور قاسم عبد الرحمن، أستاذ مشارك بقسم الهندسة الميكانيكية الكهربائية بجامعة الإمارات.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

تقرير عام الملتقى الأول لربيع مرجة الفوارت بالقنيطرة بالمملكة المغربية

تخليداً لليوم العالمي الطيور المهاجرة شبكة بيئة ابوظبي، مصطفى بنرامل، رئيس جمعية المنارات الإيكولوجية من …