«إمباور» تبرّد 21% من فنادق ومنتجعات دبي وفق نظام صديق للبيئة

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 8 مايو 2024
أصبحت خدمات تبريد المناطق التي تقدمها مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي ش.م.ع «إمباور» أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، العامل الرئيسي الذي يساعد صناعة السفر والسياحة في دبي على بلوغ الاستدامة وتحقيق قفزات نوعية تستهدف انبعاثات صفرية.

وأكدت «إمباور» دعمها المتواصل لقطاع الضيافة في دبي على هامش «معرض سوق السفر العربي 2024» حيث بلغت نسبة عدد الفنادق والشقق الفندقية التي تزودها «إمباور» بخدمات تبريد المناطق الصديقة للبيئة 21% في نهاية 2023 مقارنة بـ 19% في نهاية 2022 والتي بدورها تساهم في تقليل الانبعاثات الكربونية مع العلم بأن عدد المنشآت الفندقية في دبي بلغ 821 منشأة في نهاية 2023.

وحملت النسخة 31 من المعرض شعار: (“تمكين الابتكار”: تحول قطاع السفر من خلال ريادة الأعمال”)، حيث أتاحت للعارضين فرصة استكشاف فرص جديدة في السوق والاتصال وكيفية جذب الاستثمار. كما ركزت على العمل نحو تحقيق صافي الصفر وتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وخلق قطاع سفر وسياحة أكثر استدامة للأجيال القادمة وغيرها.

وأشارت المؤسسة بأنها تتلقى عشرات الطلبات الجديدة من مطوري ومشغلي الفنادق الجديدة الراغبين في ربط مشاريعهم الفندقية بخدمات «إمباور» المعروفة بجودتها ومطابقتها للمعايير العالمية مدعومة بعمليات الإنتاج المؤتمتة والتي تدار بتقنيات مبتكرة إلى جانب العديد من محطاتها التي تعمل بالذكاء الاصطناعي.

وأكدت المؤسسة أن النتائج الباهرة لنظام تبريد المناطق ومساهمته في خفض الانبعاثات وتقليل البصمة الكربونية يدعم النظام الذي تتبعه المنشآت الفندقية في دبي لاحتساب البصمة الكربونية مما يعزز من رؤية الحكومة للوصول إلى اقتصاد أخضر وتحقيق التنمية المستدامة، مشيراً الى أهمية تبني القطاع لأنظمة تبريد المناطق يعتبر شريكاً فاعلاً في تعزيز الاستدامة وتقليل الانبعاثات الكربونية.

وقال سعادة أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ«إمباور» ورئيس «جمعية مشغلي تبريد المناطق»، ان المؤسسة أحرزت نجاحات مرموقة على صعيد الذكاء الاصطناعي من خلال استثمارها مبكرا في تطوير بنية تحتية تقنية أهلتها مؤخرا لتحقيق إنجازات نوعية غير مسبوقة على صعيد عمليات الإنتاج والعمل عن بعد إلى جانب خدمات المتعاملين انطلاقا من قناعتها ورؤيتها الاستباقية في كيفية التعامل مع التحديات التي يفرضها المستقبل.

وأوضح بن شعفار أن «إمباور» تدعم الشعار الذي يتبناه المعرض في دورته للعام الجاري وهو “تمكين الابتكار: تحول قطاع السفر من خلال ريادة الأعمال”، حيث يسلط الضوء على كيفية مساهمة المبتكرين بتعزيز تجارب العملاء ودعم الكفاءات وتسريع التقدم نحو مستقبل صافي الانبعاثات الصفرية لهذه الصناعة.

والجدير ذكره ان «إمباور» حالياً تقوم بتزويد خدماتها الصديقة للبيئة لمشاريع أيقونية وسياحية عملاقة في دبي أبرزها، «أتلانتس ذا رويال» و«جميرا مرسى العرب» و«سيرو ون زعبيل» و«ون أند أونلي زعبيل» و«برج العرب» و«أتلانتس دبي» و«منتجع شاطى العنوان» و«هيلتون دبي بالم جميرا» و«فندق الماريوت» و«لانا» التابع لمجموعة «دورتشستر» و«جي. دبليو. ماريوت ماركيز دبي»، و«أبراج الإمارات جميرا» و«ذا دورتشستر كولكشن دبي» و«جميرا بيتش ريزيدنس» و«فندق النسيم جميرا» وغيرها من فنادق فخمة وعالمية. وأضافت المؤسسة أنه خلال العام الجاري 2024 من المتوقع التحاق مشاريع فندقية وسياحية جديدة لمحفظتها المتنوعة.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

المؤتمر الأول “الحوار الوطني حول الاقتصاد الأزرق”

ينظمه برنامج الأمم المتحدة للبيئة في بيت الأمم المتحدة بيروت شبكة بيئة ابوظبي، يونيب بيروت، …