المنتدى الدولي لـريــادة الأعـمـــال الاجتماعية ضمن فعاليات المنتدى العالمي لرواد الأعمال

الشبكة الإقليمية بالشراكة مع مركز ترويج الاستثمار والتكنولوجيا وشركاء دوليين نظما

شبكة بيئة ابوظبي، المنامة، مملكة البحرين، 18 مايو 2024

نظمت الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية فعاليات” المنتدى الدولي الثاني لـريــادة الأعـمـــال الاجتماعية لعام 2024م ( تجسير)”، على هامش استضافة مملكة البحرين “المنتدى العالمي لرواد الأعمال والاستثمار لعام 2024م” في نسخته الخامسة والذي أقيم برعاية فخرية من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء ، وذلك بمناسبة “استضافة مملكة البحرين للقمة العربية الثالثة والثلاثين في العام 2024 “، بتاريخ 16 مايو2024م، وبمشاركة ضيوف شرف الفعالية وشركاء التنظيم وهم: المركز العربي الدولي لريادة الاعمال و الاستثمار ،ومكتب ترويج الاستثمار و التكنولوجيا التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية بمملكة البحرين، إضافة إلى اتحاد الغرف العربية واتحاد المصارف العربية، وكذلك المنظمة العربية للتنمية الزراعية وغرفة تجارة وصناعة البحرين. وقد تناولت أوراق العمل موضوع “الإبتكار الرقمي وريادة الأعمال الاجتماعية.. الفرص والتحديات”.

وقد افتتح سعادة الدكتور هاشم حسين رئيس مكتب ترويج الإستثمار والتكنولوجيا بمكتب منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية(اليونيدو) فعاليات المنتدى، وبحضور شرفي لكل من معالي البروفيسور خالد حنفي الأمين العام لاتحاد المصارف العربية ومعالي البروفيسور إبراهيم الدخيري المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية بكلمة قال فيها ” أتشرف أن أكون معكم في هذا المنتدى، وكذلك رعايته الشرفية منذ نسخته الأولى، حيث تناقش أوراق عمل هذه النسخة الثانية موضوع ” الإبتكار الرقمي وريادة الأعمال الاجتماعية..الفرص والتحديات”.وأضاف كذلك”إن الإبتكار الرقمي وريادة الأعمال الاجتماعية يشكلان مجالاً مثيراً للاهتمام في العصر الحالي، حيث تتيح التكنولوجيا الرقمية فرصاً جديدة لحل المشكلات الاجتماعية بطرق مبتكرة وفعّالة. ومع ذلك، تواجه هذه القطاعات العديد من التحديات أيضاً، والتي يمكن أن نوجزها ما بين الفرص والتحديات.

ففي مجال الفرص، والذي تتيحه ريادة الأعمال الاجتماعية يمكن على بعض هذه الفرص على النحو الآتي:يمكن للإبتكار الرقمي وريادة الأعمال الاجتماعية أن تساهم في حل العديد من المشكلات الاجتماعية مثل الفقر، والجوع، ونقص الرعاية الصحية، وتلوث البيئة، من خلال تقديم حلول تكنولوجية مبتكرة.

كما يمكن للتكنولوجيا الرقمية أن تساعد على توسيع نطاق تأثير المشاريع الاجتماعية وتمكينها من الوصول إلى مجموعات أكبر من الناس عبر الإنترنت. ويشهد كذلك قطاع الأعمال الاجتماعية اهتماماً متزايداً من قبل المستثمرين الذين يبحثون عن الاستثمار في المشاريع التي تحقق أثراً اجتماعياً إيجابياً بالإضافة إلى العائد المالي.
كما قال سعادته كذلك “أما التحديات، فهي كذلك عديدة، ويمكن أن نشير إلى بعضها على النحو الآتي: لا يزال هناك تحديات كبيرة في بعض المناطق بخصوص الوصول إلى التكنولوجيا والإنترنت، مما قد يحد من قدرة الأفراد على الاستفادة من الحلول الرقمية. وقد تواجه معظم المشاريع الاجتماعية تحديات في تحقيق الاستدامة المالية بما يكفي للبقاء والتوسع على المدى الطويل. وأضاف كذلك قائلا” أحيانا من الصعب قياس التأثير الاجتماعي وتقييم نجاح المشاريع الاجتماعية بطريقة قياسية وموحدة، مما يجعل من الصعب جذب الاستثمار وتحقيق التغيير بشكل فعّال.

وبشكل عام، يمثل الابتكار الرقمي وريادة الأعمال الاجتماعية فرصاً هائلة لتحقيق التأثير الإيجابي في المجتمع، ولكن يتطلب ذلك تعاوناً وتحديات قابلة للتغلب عليها. وفي الختام، أشكر للشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية شراكتها وتنظيمها لهذا المنتدى المتخصص، وأبارك لها استثمارها هذا الحدث العلمي لاطلاق العديد من المبادرات، والتي منها ” مبادرة معنية بالإعلان عن جائزة في مجال ريادة الأعمال الخضراء” متمنيا لها وللقائمين عليها كل التوفيق”.

رئيس الشبكة الإقليمية يستعرض انجازاتها في ريادة الأعمال
ثم قدم سعادة البروفيسور يوسف عبد الغفار رئيس مجلس إدارة الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية – رئيس المنتدى – قال فيها” نرحب بكم في فعاليات المنتدى الدولي، تزامنا مع استقبال مملكة البحرين أشقائها من الدول العربية لاجتماع قمة القادة لجامعة الدول العربية. حيث تأتي هذه الفعالية، والشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية تعزز من اهتمامها نحو برامج ريادة الأعمال الاجتماعية. حيث لديها برنامج دولي معني بريادة الأعمال الاجتماعية، وكذلك حاضنة أعمال رقمية في مجال ريادة الأعمال الاجتماعية الدولية. وأضاف كذلك قائلا ” أصبحت برامج ومشروعات ريادة الأعمال الاجتماعية ذات أهمية كبيرة في مجتمعاتنا اليوم، وذلك لعدة أسباب، والتي يمكن الإشارة إليها على النحو الآتي:تسعى ريادة الأعمال الاجتماعية إلى إيجاد حلول مبتكرة ومستدامة للتحديات الاجتماعية المختلفة مثل الفقر، وقلة الوصول إلى التعليم والصحة، والبيئة، والتمييز، وغيرها.ومن خلال دمج الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في نموذج الأعمال، تساهم ريادة الأعمال الاجتماعية في بناء مجتمعات أكثر استدامة وتوازناً.وتشجع ريادة الأعمال الاجتماعية على التفكير المبتكر والإبداعي لتطوير حلول جديدة تلبي احتياجات المجتمع. ويعتبر مجال ريادة الأعمال الاجتماعية جاذباً للمستثمرين الذين يرغبون في تحقيق تأثير إيجابي إلى جانب العائد المالي.

ويساهم الاهتمام ببرامج ريادة الأعمال الاجتماعية في بناء علاقات أكثر توازناً وثقة بين الشركات والمجتمعات التي تخدمها. وعليه، فإن ريادة الأعمال الاجتماعية تمثل نهجاً شاملاً للتنمية المستدامة يجمع بين الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، وتعمل على تحسين جودة الحياة في المجتمعات المحلية والعالمية.
وبمناسبة إنعقاد هذا المنتدى، أتقدم بالشكر الجزيل لمجلس إدارة وأعضاء الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية، لمبادرتهم التقديرية في تبني إطلاق” جائزة البروفيسور يوسف عبد الغفار في توظيف الطاقة المتجددة في مجال ريادة الأعمال الخضراء”، وهي مبادرة محط تقدير كبير من شخصي، وهذا ديدن الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية وسلوكها نحو أعضائها، حيث تحرص على الوفاء تجاههم بكل ماهو خير.

تكريم الدكتور العون لجهوده في تمكين المجتمعات
ثم قدم سعادة الدكتور نبيل بن حمد العون السفير الدولي للمسؤولية المجتمعية كلمة بمناسبة تكريمه ” بجائزة القيادة الدولية المتميزة في مجال تمكين المجتمعات لعام 2024م “، وتوقيع النسخة الأولى من الكتاب التوثيقي والذي تم إعداده من قبل الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية ويحمل عنوان” الدكتور نبيل العون ..بصمات التأثير في رحلة العطاء الإنساني”، حيث قال في كلمته الشرفية في حفل الإفتتاح ” أبارك لمملكة البحرين إبتداء قيادة وشعبا على استضافة ” اجتماع القمة العربية ” وما يصاحب هذه القمة العربية من العديد من الفعاليات الدولية، والتي منها” المنتدى العالمي لرواد الأعمال والإستثمار في نسخته الخامسة “، متمنيا للبحرين وللمشاركين من عموم الدول العربية ومن خارجها كل التوفيق.

كما أتشرف أن أكون معكم في هذا المنتدى المعني بريادة الأعمال الاجتماعية. والذي كان لسنوات عديدة موضوعه، ومنذ أن ساهمت في تأسيس جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية، هو أهم مايشغلنا، من خلال سعينا لتصميم مشروعات ومبادرات تعزز من جهود التمكين الإقتصادي والقضاء الفقر المتعدد الأطراف في مناطق عمليات جمعيتنا المباركة. وهذا هو ما يشغل معظم منظمات القطاع الخيري في العالم. فريادة الأعمال الاجتماعية تحقق عائد لرائد العمل، وكذلك أثرا مجتمعيا .واستثمر هذه الفرصة لأقدم أجزل آيات الشكر والتقدير للشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية لتنظيمها حفل التكريم، والذي أتشرف به، وخاصة أنه يأتي متزامنا مع هذه القمة العربية، وبمشاركة مقدرة من قيادات تمثل كبرى المنظمات المعتبرة ، كمنظمة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، واتحاد الغرف العربية، واتحاد المصارف العربية، وكذلك المنظمة العربية للتنمية الزراعية، وغيرها من المنظمات.وفي الحقيقة إن التكريم يمكن أن يكون له تأثير كبير على استدامة العطاء الإنساني والتميز في عدة طرق:فعندما يتم تكريم الأفراد أو المؤسسات عن إنجازاتهم في المجال الإنساني، يشعرون بالفخر والاعتراف بجهودهم. وهذا بالتأكيد يعزز شعورهم بالانتماء إلى المجتمع ويزيد من تحفيزهم لمواصلة العمل الإنساني بشغف وإصرار.

وكذلك فإن التكريم يساهم في جذب المواهب الجديدة والاحتفاظ بالمواهب الحالية. فعندما يرى الأفراد أو المؤسسات النجاح والاعتراف، يكونون أكثر عرضة للمساهمة والبقاء في مجال العمل الإنساني. ويمكن كذلك أن يشجع التكريم على مزيد من الشفافية والمساءلة في العمل الإنساني. حيث يكون الأفراد والمؤسسات المكرمة على تقديم أداء ممتاز وموثوق به للحفاظ على سمعتهم ومكانتهم في المجتمع. ويمكن أن يكون التكريم مصدر إلهام للآخرين للمشاركة في العمل الإنساني والسعي لتحقيق التميز. فعندما يرون الناس النجاحات والقصص الإنسانية الملهمة، يمكن أن يشعروا بالدعم والتشجيع للانضمام إلى الجهود الإنسانية.

واختتم كلمته قائلا” إن مبادرة إصدار كتاب توثيقي يجسد جزءا من مسيرتي المهنية التطوعية في مجال العمل الإنساني الدولي، أمر مقدر، وأتمنى أن يكون هذا العمل والمقدم من الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية فيه فائدة للعاملين بالحقل الإنساني، والذي تتعاظم أهميته في ظل الأزمات والكوارث والحروب العديدة في العالم.

مراسم تكريم شرفية للسيدة سونيا جناحي
كما أقيمت مراسم تكريم رسمية بمناسبة منح سعادة السيدة سونيا جناحي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين -عضو مجلس إدارة منظمة العمل الدولية –لقب” سفير أممي للشراكة المجتمعية” من قبل الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية، وذلك تقديرا لجهودها الكبيرة في تعزيز الشراكات المسؤولة ذات الأثر المستدام وطنيا ودوليا.

الإعلان عن جائزة في مجال ريادة الأعمال الخضراء
كما تم خلال حفل افتتاح المنتدى الإعلان الرسمي عن إطلاق ” جائزة البروفيسور يوسف عبدالغفار في توظيف الطاقة المتجددة في مجال ريادة الأعمال الخضراء”، وذلك تقديرا للمكانة الأكاديمية والإنتاج البحثي الغزير الذي يتمتع به سعادة البروفيسور يوسف عبدالغفار في مجال الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة. حيث سيشرف على هذه الجائزة العربية كل من الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية بالشراكة مع المركز العالمي للتنمية المستدامة. ثم اقيمت جلسات العمل العلمية، والتي شارك فيها خبراء ومتحدثون دوليون في مجال الأعمال والإقتصاد وريادة الأعمال المجتمعية.

الخلف يشكر الشركاء الشرفيين والمتحدثين
وفي تصريح للمستشار عبد الرحمن بن ناصر الخلف رئيس اللجنة المنظمة العليا للمنتدى قال فيه” سعينا أن ننظم هذا المنتدى في مملكة البحرين ليكون ضمن فعاليات” المنتدى العالمي لريادة الأعمال والإستثمار” والذي استضافته مملكة البحرين، تقديرا للدور الكبير الذي تقوم به مملكة البحرين في مجال رعايتها لبرامج ريادة الأعمال. وتقدم بالشكر الجزيل للشركاء الشرفيين وضيوف الشرف والمتحدثين والخبراء على استجابتهم للمشاركة الرفيعة المستوى والمؤثرة في جلسات عمل هذا المنتدى.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

ختام أعمال المؤتمر العلمي الدولي الثاني للمسؤولية المجتمعية بمشاركة عربية ودولية

برعاية من سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وبرئاسة شرفية من الشيخ الدكتور ثاني آل …