اللجنة العليا للتشريعات تؤكد عزمها على مواصلة تطوير منظومة تشريعية تؤطر العمل البيئي

تصريح أحمد بن مسحار، الأمين العام للجنة العليا للتشريعات بمناسبة اليوم العالمي للبيئة 2024

شبكة بيئة ابوظبي، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 4 يونيو 2024

يعكس إحياء اليوم العالمي للبيئة الأهمية المتنامية لمساعي ومبادرات صون البيئة وحمايتها، في ظل تفاقُم التحديات الناجمة عن التغيُّر المناخي والتلوث وانبعاثات الغازات الدفيئة. كما تمثل هذه المناسبة نداءً لتضافُر الجهود بين المؤسسات وتعزيز التعاون بين الدول للتصدي لهذه التحديات التي تلقي بظلالها على العالم أجمع، ودفع عجلة التنمية المستدامة باعتبارها السبيل الأمثل للجمع بين التقدم والنماء وحماية البيئة، واستشراف مستقبلٍ أفضل للبشرية جمعاء.

ويسلّط هذا اليوم الضوء على أهمية تعزيز الوعي البيئي، وضرورة اتباع منهجيات عملٍ مسؤولة بيئياً، واضطلاع كل فرد في المجتمع بالدور المُلقى على عاتقه لحماية البيئة وضمان استدامتها للأجيال القادمة. ويحمل هذا اليوم في طياته رمزيةً خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ ففي ظل الرؤية السديدة لقيادتنا الرشيدة، باتت الدولة أنموذجاً في تعزيز العمل البيئي وتبني نهجٍ مُستدام، وتوسيع نطاق إعادة التدوير والاعتماد على موارد الطاقة المتجددة والنظيفة، والاستغلال الأمثل للموارد الهيدروكربونية، وتطبيق الممارسات الصديقة للبيئة في إدارة النفايات، وما يُعزِّز هذه الرؤية إنشاء هيئة حكومية جديدة في إمارة دبي تعنى بالبيئة والتغير المناخي، بموجب القانون رقم (11) لسنة 2024 الصادر عن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، رعاه الله، بصفته حاكماً لإمارة دبي، لتكون الهيئة الجهة المختصة في الإمارة بكافة المسائل ذات العلاقة بوضع واعتماد وإدارة الخطط والسياسات والاستراتيجيات ذات العلاقة بالتغير المناخي وحماية البيئة والأمن الغذائي وغيرها من المكوّنات المرتبطة بالبيئة. وبهذه المناسبة، نؤكد في اللجنة العليا للتشريعات عزمنا على مواصلة تطوير منظومة تشريعية تؤطر العمل البيئي، وتدعم وتحفز الممارسات البيئية المستدامة.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

حمدان بن زايد: تعزيز مكانة أبوظبي وريادتها في العمل البيئي

ترأس اجتماع مجلس إدارة هيئة البيئة-أبوظبي – اهتمام القيادة يؤكد التوجه الحضاري لإمارة أبوظبي بضمان …