عبدالله البيطار إمتهن صانعة سروج الخيل وحذوها ويسعى للحفاظ عليها من خلال نقلها لمن يرغب بتعلمها


البيطار : عملت في عالم الخيول في الإمارات والسعودية والكويت وسلطنة عُمان.

شبكة بيئة أبوظبي: الأردن، عمان، محمد العويمر، 5 يونيو 2024

إلى الغرب من مدينة الجيزة جنوب العاصمة عمان يقع مشغل البيطار للفروسية بإدارة عبدالله البيطار أبو كمال الذي إحترف العمل مع الخيول من سن 16 عاما إلى جانب والده الذي عمل مضمر خيول في اسطبلات الشريف ناصر بن جميل وكان يحذي خيول المغفور له بإذن الله الملك الحسين بن طلال رحمه الله تعالى.

وهكذا كانت البداية مع الخيل ومستلزمات ها كما يقول البيطار عشنا مع الخيول في رياضة البولو وسباقات الخيول وسباقات القدرة والتحمل وكان يطلب من الوالد سروج للخيل من أيام نادي السباق الملكي في ماركا وكان يصنعها من الحديد ويلبسها بالجلد وخياطتها بالمخراز بطريقة بدائية وغير احترافية وهذه كانت نقطة الانطلاق في عالم الخيول وسروجها وحذوها.

واليوم نحن سعداء كما يقول البيطار بأن عالم الخيول يزدهر في الأردن مع وجود عشرات الاسطبلات والأندية للخيول في كافة مناطق المملكة واقبال الشباب عليها كرياضة فروسية وهذا يستدعي تأمين مستلزمات الخيل من السروج بأنواعها وتوابعها لهذا أتابع صناعة السروج بشكل يدوي بمختلف انواعها والوانها لخيول السباق والقدرة والتحمل وخيول الجمال والتدريب والسباقات وفق أحدث ما وصل اليه العلم في مجال مستلزمات الخيول وتطورها عالميا مع الأخذ بعين الاعتبار بأن كل سرج يصنع بما يريح الفارس وكذلك الخيل وخاصة خيول السباقات والقدرة والتحمل والتدريب وخيول الحمال وكذلك نقوم بحذي الخيل وصناعة الحذوة وتركيبها للخيول في كافة مناطق المملكة .

وتنقل عبدالله البيطار في عالم الخيول حيث حط رحاله في الإمارات العربية المتحدة كمدرب فروسية ومعالج للخيل في سباقات القدرة والتحمل التي إشتهر بها الخليج العربي ثم أصبحت رياضة معروفة في الأردن يتم ممارستها في جنوب الأردن وبالتحديد في وادي رم.

كما عمل البيطار في سباقات القدرة والتحمل في الكويت وكذلك في السعودية مع الخيول العربية الأصيلة كما درب خيول استرالية في سلطنة عُمان على سباقات القدرة والتحمل.

وأشار البيطار أن صناعة سروج الخيل ومستلزمات تكون حسب الرياضة التي يخوضها الحصان بين سباقات القدرة والتحمل أو سباقات المضمار  وكل سرج له وزن محدد كذلك خيول الجمال لها مستلزمات محددة تظهر جمالها في سباقات الجمال.

وقال البيطار إنه يعمل على تعليم أبناءه هذه الحرفة اليدوية في عالم سروج الخيل وحذوها وهو على إستعداد لتعليم أي راغب بتعلمها من الشباب الأردني لتكون حاضرة مع الأجيال القادمة وخاصة مع الإهتمام المتزايد بعالم الخيول في الأردن.

وهنأ عبدالله البيطار جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه وولي عهده الأمين الأمير الحسين بن عبدالله الثاني بمناسبة عيد الاستقلال الذي نعيش في ظله بأمن وأمان واستقرار منطلقين نحو المئوية الثانية بكل عزم واصرار مسلحين بالانتماء والأمل والعطاء والانجاز والوفاء والتضحية لهذا الوطن الكريم بأهله وقيادته الهاشمية الحكيمة.

وتمنى البيطار أن يكمل مسيرة والده الذي عمل في الاسطبلات الملكية ليكون هو اليوم مضمر لها وصانعا لسروجها وحذوها وخاصة مع سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

دورة إعادة تدوير الياف شجر الموز بإشراف هديل الصبيحي في غور الصافي

شبكة بيئة ابوظبي، الأردن، الكرك، محمد العويمر، 9 مايو 2024 عقدت في جمعية سيدات عين …