هيئة البيئة – أبوظبي تنضم إلى تحالف الإمارات للعمل المناخي وعضوية لجنته الاستشارية

باعتبارها الجهة الرئيسية المعنية بالعمل المناخي في أبوظبي

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 14 يونيو 2024

أعلنت هيئة البيئة – أبوظبي عن توقيعها تعهد الانضمام إلى تحالف الإمارات للعمل المناخي (UACA) لدعم تحقيق الأهداف الطموحة لدولة الإمارات، المتمثلة في خفض الانبعاثات وتحقيق الحياد المناخي.

تم إطلاق تحالف الإمارات للعمل المناخي خلال قمة مؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي السابع والعشرين (كوب 27) من قبل جمعية الإمارات للطبيعة بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة لإنشاء تحالف متعدد الشركاء يدعم العمل الجماعي من أجل المناخ. تتمثل رؤية التحالف في زيادة الزخم لتحقيق أهداف الحياد المناخي على المدى القريب والبعيد، وتعزيز التعاون المشترك لخلق بيئة سياسية تدعم جهود إزالة الكربون التي تبذلها الهيئات المعنية. كما يعمل التحالف على إشراك الجهات الفاعلة الحكومية المحلية وغير الحكومية بما في ذلك القطاع الخاص على أن يتم اعتمادها من قبل وزارة التغير المناخي والبيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

يُعد تحالف الإمارات للعمل المناخي إحدى مسرّعات الحملة العالمية “السباق نحو الصفر”، التي يقودها الرواد رفيعو المستوى، والتي تحشد القيادات والدعم من الجهات الفاعلة غير الحكومية لبناء الزخم حول التخلص من الكربون، وخفض الانبعاثات إلى النصف بحلول عام 2030، تماشيا مع اتفاق باريس.

قامت بتوقيع التعهد نيابة عن هيئة البيئة – أبوظبي في 20 مايو 2024 سعادة د. شيخة سالم الظاهري، الأمين العام للهيئة، بحضور سعادة رزان خليفة المبارك، رئيس اللجنة الاستشارية لـتحالف الإمارات للعمل المناخي، رئيس الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة (IUCN)، ورائدة الأمم المتحدة رفيعة المستوى في مجال تغير المناخ في (كوب 28)، إلى جانب ليلى مصطفى عبد اللطيف، المدير العام لجمعية الإمارات للطبيعة.

وقعت هيئة البيئة – أبوظبي على الالتزام بالانضمام إلى تحالف الإمارات للعمل المناخي ولجنته الاستشارية. وفي إطار هذه اللجنة، ستعمل الهيئة جنبًا إلى جنب مع أعضاء التحالف لتقديم إرشادات استراتيجية وفنية رفيعة المستوى تعتمد على الخبرة المتعمقة لقادتها، ودعم هدف التحالف المتمثل في زيادة الزخم نحو مستقبل الحياد المناخي. كما ستعمل الهيئة على ضمان أن يكون التحالف محركًا رئيسيًا لتعزيز التزامات الجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية مع توفير الدعم لتحالف الإمارات من خلال تعزيز التعاون بين الجهات الفاعلة غير الحكومية في مجال التخلص من الكربون وإشراك صنّاع السياسات في النتائج والتوصيات، لتسريع الانتقال إلى الحياد المناخي.

علاوة على ذلك، ستعمل هيئة البيئة – أبوظبي على رفع مستوى الوعي حول تحالف الإمارات للعمل المناخي وفوائده لدولة الإمارات، وتحديد الفرص الإستراتيجية للتحالف للمساهمة في المشاريع الوطنية، مثل تعهد الشركات المستدامة المسؤولة عن المناخ، والعمل لتحقيق المبادرة الاستراتيجية للحياد المناخي في دولة الإمارات بحلول عام 2050. من خلال تبادل المعلومات حول السياسات والمعلومات ذات الصلة حسب الحاجة.

وبهذه المناسبة قالت سعادة رزان المبارك: “تعتبر هيئة البيئة – أبوظبي الجهة الرئيسية المعنية بالعمل المناخي في إمارة أبوظبي، ومن المناسب أن تكون الهيئة عضواً رئيسياً يمثل دولة الإمارات العربية المتحدة في اللجنة الاستشارية للتحالف من أجل العمل المناخي بفضل سنوات خبرتها الواسعة في معالجة آثار تغير المناخ. ففي العام الماضي فقط، أطلقت هيئة البيئة – أبوظبي استراتيجية التغير المناخي لإمارة أبوظبي، التي تم تصميمها بوضع أهداف طموحة لتقليل الانبعاثات في أبوظبي كوسيلة لمواجهة التغير المناخي. ولذلك، ستكون الهيئة عضواً بارزاً يقدم توجيهات هامة – كل ذلك بهدف دعم المبادرة الاستراتيجية لدولة الإمارات العربية المتحدة للوصول إلى الحياد المناخي بحلول عام 2050.”

وعبرت سعادة د. شيخة سالم الظاهري: “عن سعادتها باختيار الهيئة لتكون عضواً باللجنة الاستشارية للتحالف، مشيرة إلى التزام إمارة أبوظبي بالوصول إلى الحياد المناخي بحلول عام 2050، بما يتماشى مع رؤية حكومة الإمارات في هذا المجال. وأضافت “نحن نتطلع إلى تبادل المعلومات وتقديم المشورة لأعضاء اللجنة الآخرين، لإحداث تغيير إيجابي لضمان احتفاظ دولة الإمارات العربية المتحدة بمكانتها الرائدة في جهودها الاستثنائية للحد من آثار تغير المناخ.”
وقالت ليلى مصطفى عبد اللطيف، المدير العام لجمعية الإمارات للطبيعة: “يُعد التعاون أمراً أساسياً لمعالجة التحديات المناخية الملحة التي تواجهنا اليوم. ويعتبر وجود وجهات نظر متنوعة ونهج يشمل المجتمع بأكمله، بما في ذلك الهيئات الحكومية، أمر بغاية الأهمية. ويسعدنا أن نرحب بانضمام هيئة البيئة – أبوظبي إلى تحالف الإمارات للعمل المناخي واللجنة الاستشارية لـلتحالف، ونتطلع إلى الاستفادة من وجهات النظر الفريدة لتعزيز الطموح الوطني، وتنفيذ استراتيجيات فعالة للتخلص من الكربون في دولة الإمارات العربية المتحدة”.

تم إنشاء تحالف الإمارات للعمل المناخي من قِبل جمعية الإمارات للطبيعة، بتمويل من المانح المؤسس بنك HSBC الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو جزء من شبكة التحالف العالمي للعمل المناخي (ACA)، بتنسيق من المكتب الدولي للصندوق العالمي للطبيعة، مع منظمات مناخية رائدة أخرى. ويساهم الشركاء الفنيون، مثل مجلس أعمال الطاقة النظيفة ومجموعة بوسطن الاستشارية في النهج الشامل الذي تتبعه تحالف الإمارات للعمل المناخي.

ومنذ إطلاقه نما التحالف من خمسة أعضاء إلى أكثر من 50 عضوًا، مما يدل على استعداد الجهات الفاعلة المحلية غير الحكومية لدعم جهود دولة الإمارات العربية المتحدة لتحقيق أهدافها المتمثلة في الحياد المناخي.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

هيئة البيئة – أبوظبي وتوتال للطاقات تتعاونان للحفاظ على النظم البيئية الساحلية وإعادة تأهيلها

للمساعدة في التخفيف من آثار التغير المناخي، شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 2 يوليو …