إكبا يعزّز التعاون مع قطاع التقنيات الزراعية في البرازيل

•الدكتورة طريفة الزعابي، المدير العام لإكبا، تنضم إلى قادة الفكر والخبراء من جميع أنحاء العالم لمناقشة تحديات الأمن الغذائي العالمي والجوع.

•تعزيز إكبا للشراكات مع مؤسسات التقنيات الزراعية البرازيلية واستعراض أعمال المركز في مجال البحوث والتنمية الزراعية.

شبكة بيئة ابوظبي، ساو باولو، البرازيل، دبي، الإمارات العربية المتحدة، 20 يونيو 2024

بحضور تفاعلي رفيع المستوى ضم أكثر من 500 مشارك دولي وممثلي الحكومات ورجال الأعمال، شاركت الدكتورة طريفة الزعابي، المدير العام، المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا)، في المؤتمر الدولي للأمن الغذائي ومكافحة الجوع “Josué de Castro” في ساو باولو بالبرازيل بدعوة من أمين بلدية ساو باولو للشؤون الدولية السيد خوسيه ألدو ريبيلو فيغيريدو.

تأتي أهمية مشاركة إكبا في هذا المؤتمر في سعي المركز إلى تعزيز التعاون مع المؤسسات الرائدة في تقنيات الزراعة في البرازيل لتعزيز الجهود الوطنية والدولية الرامية إلى تحقيق الأمن الغذائي والحدّ من الجوع في جميع أنحاء العالم والتي كانت محور المناقشات والاجتماعات، بالإضافة إلى استعراض أعمال إكبا في المناطق الجافة والمالحة للتصدي لهذه التحديات الزراعية من خلال البحوث والابتكار.

وأفادت د. الزعابي خلال مشاركتها كمتحدث في جلسة حول العلوم والتقنيات الحيوية، عن تحديات الأمن الغذائي في المنطقة العربية، بما في ذلك ندرة المياه والجفاف والتملح آثار التغير المناخي الحاد الذي تشهده المنطقة، كما قدمت أمثلة عن الحلول المبتكرة التي يستخدمها المركز للحد والتكيف مع هذه المتغيرات ومنها زراعة المحاصيل المتكيفة مع المناخ، وتقنيات توفير المياه لأغراض الري والحلول المتبناة للتعامل مع المياه المرتجعة من عمليات التحلية، إلى جانب ذلك استخدامات محسِّنات التربة ومكافحة آفات النباتات. وأكدت أيضًا على أهمية التعاون بين المنظمات والبلدان مشيرةً إلى شراكات إكبا مع المؤسسات البرازيلية العاملة في مجال التقانات الزراعية مثل المؤسسة البرازيلية للبحوث الزراعية (Embrapa).

وقالت الدكتورة طريفة الزعابي عن مشاركتها في هذا المؤتمر: “نظرًا لإمكاناتها الزراعية العالمية، تضمّ البرازيل العديد من مراكز البحوث والشركات الرّائدة في مجال التقنيات والأعمال الزراعية. ونحن نسعى لبناء علاقات طويلة الأمد ومثمرة معهم في مختلف المجالات ونؤمن بأهمية تبادل المعرفة وإجراء الأبحاث العلمية المشتركة وتبادل الخبراء والمختصين لتحقيق تأثير أكبر والعمل على تطوير أنظمة غذائية زراعية أكثر استدامة ومرونة.”

كما شارك بالمؤتمر الدكتور سيلسو موريتي، عضو مجلس إدارة إكبا، وباحث حالي ورئيس سابق للمؤسسة البرازيلية للبحوث الزراعية (Embrapa). وأشار عن مشاركته: “لقد كان هذا المؤتمر منصة استثنائية لتبادل الرؤى والخبرات حول الأساليب الفعّالة لمواجهة التحديات العالمية مثل الجوع وتغير المناخ. وتمحورت النقاشات حول التعاون بين بلدان الجنوب، مما جمع بين المنظمات الرائدة في التكنولوجيا الزراعية من مختلف البلدان. ونحن نتطلع إلى رؤية نتائج هذا التعاون في المستقبل القريب.”

وعلى هامش أعمال المؤتمر قدمت الدكتورة طريفة الزعابي حلقة نقاش حول “التجارة والاستدامة والتغذية” التي عُقدت في مقر الجمعية الريفية البرازيلية في ساو باولو والتي استقطبت علماء وخبراء في مجالات الزراعة والاستدامة والتغذية من مختلف البلدان، حيث كما أشارت الى دور بنك إكبا للجينات الوراثية في تطوير أصناف محاصيل أكثر قدرة على التكيف مع المناخ ومغذية من خلال مجموعة الأصول الوراثية التي يمتلكها لأنواع النباتات التي تتحمل الملوحة والحرارة والجفاف.

أكدّت هذه الفعاليات على أهمية الشراكات على الصعيد المحلي والعالمي وقدّمت فرصًا جديدة للتعاون في مجال العلوم الزراعية والابتكار.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار يستكمل متطلبات مجالاته البحثية المستهدفة لدورته السادسة

شملت فرص تطوير الشراكات البحثية مع الجامعات والمؤسسات البحثية المحلية خبراء دوليون يناقشون مجالات البحث …