جامعة الإمارات ومركز تريندز يطلقان كتاب “الأمن المائي في دولة الإمارات”

التحديات والفرص في ظل ظروف التغير المناخي

شبكة بيئة ابوظبي، العين، الامارات العربية المتحدة، 02 يوليو 2024

أطلقت جامعة الإمارات العربية المتحدة، ومركز تريندز للبحوث والاستشارات، كتاباً بعنوان “الأمن المائي في دولة الإمارات: التحديات والفرص في ظل ظروف التغير المناخي”، وذلك بحضور معالي زكي أنور نسيبة المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة، الرئيس الأعلى للجامعة، وسعادة الدكتور محمد عبد الله العلي، الرئيس التنفيذي لمركز تريندز للبحوث والاستشارات، وسعادة الأستاذ الدكتور أحمد مراد مدير جامعة الإمارات – بالإنابة – وعدد من عمداء الكليات ورؤساء الأقسام والقيادات الإدارية في الجهتين.

وأشار سعادة الأستاذ الدكتور أحمد مراد إلى أن إطلاق هذا الكتاب الذي عمل عليه فريق من الباحثين في المركز الوطني للمياه والطاقة في الجامعة بالتعاون مع مركز تريندز للبحوث والاستشارات، يأتي ضمن التعاون الفعال والمثمر والشراكة الاستراتيجية بين الجامعة والمركز والتي أطلقت في يونيو 2022 وتضم 11 مبادرة. مشيراً إلى أن قضية الأمن المائي، باتت تشكل واحدة من أكبر التحديات التي تواجه العالم، حيث تولي دولة الإمارات اهتماماً كبيراً لقضايا الأمن المائي والتغير المناخي من أجل تحقيق رفاهية المجتمع وتحقيق التنمية المستدامة، مما يتحتم علينا كمؤسسات علمية بحثية بذل كافة الجهود لتعزيز الدراسات المستقبلية لخدمة المجتمع والعالم.

وأضاف ” تؤكد الدراسة أن دور الدولة لمواجهة تحديات مصادر المياه يأتي تزامناً مع عام الاستدامة لدعم التوجهات الوطنية، حيث بلغ اجمالي الاستهلاك في القطاعات المختلفة لعام 2023 قرابة 5.4 مليار متر مكعب موزعة كما يلي: 40 بالمئة مياه محلاة، 12 بالمئة مياه معالجة، 48 بالمئة مياه جوفية. كما وتؤكد الدراسة على إيجاد الحلول الابتكارية كاستخدام النمذجة الرقمية لتقييم مصادر المياه الجوفية ورفع كفاءة تغذية الخزانات الجوفية من بحيرات السدود. وبهذه الدراسة نعلن عن تحقيق 100 بالمئة من المبادرات الاستراتيجية التي تم إطلاقها بين الجامعة ومركز تريندز والتي تهدف الى دعم الإنتاج الفكري والعلمي وبناء القدرات الوطنية في البحث العلمي في المجالات ذات الأولوية الوطنية.”

من جانبه أوضح سعادة الدكتور محمد عبد العلي، المدير التنفيذي لمركز تريندز للبحوث والاستشارات “إن إطلاق الكتاب بعنوان الأمن المائي في دولة الإمارات التحديات والفرص في ظل التغير المناخي، يعد ثمرة من ثمار شراكتنا العلمية والبحثية المتميزة مع جامعة الإمارات، مع تطلعنا الدائم إلى تعزيز وتعميق هذا التعاون بيننا في المجالات البحثية والأكاديمية، بما يحقق الأهداف التي نصبو إليها معًا.”

وأضاف “إن الكتاب الذي نطلقه، يناقش قضية في غاية الأهمية، وهي قضية الأمن المائي التي أصبحت تشكلُ مصدر قلقٍ وتحديًا لكثير من دول العالم، حيث تكشف الإحصاءات والحقائق المتوافرة عن معاناة مناطق عديدة من العالم من الإجهاد المائي، سواء لتلبية احتياجات السكان من ماء الشرب، واحتياجات الزراعة وباقي الأنشطة الاقتصادية. من هذه الحقائق مثلًا أن: 12% فقط من سكان العالم يعيشون في دول تتمتع بالأمن المائي، يعاني حوالي 72% من سكان العالم من نقص حادٍّ في المياه لمدة شهر واحد على الأقل سنويًّا، ويواجه 8% منهم انعدامًا خطيرًا للأمن المائي.”

من جانبه قدم الأستاذ الدكتور محسن شريف، مدير مكتب البحوث والمشاريع الممولة في جامعة الإمارات عرضاً تفصيلياً لموضوع الكتاب وأهميته، حيث تناولت الدراسة التي نتج عنها الكتاب المصادر المائية التقليدية وغير التقليدية، وتأثير مياه العواصف المطرية على كميات ونوعية المخزون الجوفي، ومدى تأثير التغييرات المناخية على مصادر المياه، حيث أوصت الدراسة بالعمل على زيادة شحن وتغذية مخزون المياه الجوفية المتجمعة في البحيرات والسدود، بهدف زيادة المخزون الجوفي والاستغلال الأمثل لمياه الصرف والمياه لمعالجة.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

جامعة الإمارات تسجل براءة اختراع جديدة لنظام تحلية المياه بالطاقة الشمسية

شبكة بيئة ابوظبي، العين، الإمارات العربية المتحدة، 25 يونيو 2024 سجلت جامعة الإمارات العربية المتحدة …